التاريخ : الجمعة 28-07-2017

العربية الفلسطينية: الانتصار بالقدس خطوة هامة على طريق إقرار حقوقنا الوطنية    |     ادعيس يدعو لشد الرحال يوم غد الجمعة للمسجد الأقصى    |     القواسمي: التلاحم الرسمي والشعبي أسقط مقولة "الجيش الذي لا يقهر"    |     الحكومة: دخول الأقصى اليوم لحظة تاريخية تمهد للتحرير وتبشر بزوال الاحتلال    |     "الخارجية والمغتربين" تدعو إلى الحفاظ على الإنجاز والبناء عليه حتى عودة الوضع التاريخي والقانوني الق    |     الرئيس يدعو القيادة إلى اجتماع عاجل    |     الاحتلال يشرع بإزالة البوابات والكاميرات الالكترونية والجسور الحديدية عن مداخل "الأقصى"    |     منصور: التصويت الكاسح لفلسطين من قبل المجلس الاقتصادي والاجتماعي دليل على عدالة قضيتنا    |     الرئيس يهنئ رئيس جمهورية المالديف بعيد الاستقلال    |     موظفو الأوقاف يواصلون اعتصامهم أمام المسجد الاقصى    |     البرغوثي: انتصار المقدسيين والشعب الفلسطيني أثبت قوة المقاومة الشعبية    |     القدس عروس اليوم وكل يوم ..بالتحام القيادة والشعب    |     الرئيس: الصلاة داخل الأقصى المبارك اليوم ابتداء من صلاة الظهر    |     الاحتفالات تعم المدينة المقدسة بعد إزالة البوابات والجسور الحديدية عن مداخل الأقصى    |     الاحمد يطلع جنبلاط على اخر المستجدات في الاراضي الفلسطينية    |     الرئيس يجري اتصالات دولية ويكلف وفدا للتوجه إلى باكو للوقوف على ما يجري بالأقصى    |     الخالدي: الرئيس يدافع عن كرامة شعبنا ومقدساته واسرائيل تحرض ضد شعبنا    |     الفاتيكان: عملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية من أولويات المجتمع الدولي    |     القواسمي: القدس والأقصى جوهر الصراع والمطلوب وحدة وطنية حقيقية    |     حزب جبهة التحرير الوطني الجزائرية يدين الاعتداءات الإسرائيلية في المسجد الأقصى    |     المؤتمر الوطني الشعبي للقدس: التلاحم الشعبي هو السد المنيع لمجابهة الاحتلال    |     القدوة: على إسرائيل التراجع عن إجراءاتها وإعادة الوضع إلى ما كان عليه قبل 14 تموز    |     الرئيس يهنئ رئيس البيرو بعيد الاستقلال    |     الرئيس يهنئ رئيس ليبيريا بالاحتفال بعيد الاستقلال
صندوق الرئيس محمود عباس

وهنا لا بد لنا ان نذكر "صندوق الرئيس محمود عباس لمساعدة الطلبة الفلسطينيين في لبنان" الذي يديره في لبنان المستشار الثقافي من خلال فريق عمل خاص بالصندوق، والذي يساهم بمساعدة الطلبة الفلسطينيين المتخرجين من المرحلة الثانوية، لمتابعة تحصيلهم العلمي الجامعي. وفيما يلي نضع بين أيديكم شرح توضيحي عن الصندوق:-

 

مقدمة

 

حرص فخامة الرئيس محمود عباس على إيلاء أبناء شعبنا الفلسطيني في المخيمات الفلسطينية في لبنان كل الرعاية والإهتمام بأوضاعهم السياسية والإجتماعية والمعيشية، وينبع هذا الحرص من المسؤولية الوطنية والإنسانية التي يتحملها السيد الرئيس تجاه عموم أبناء شعبنا الفلسطيني داخل الوطن، وفي مخيمات اللجوء والشتات.

وانسجاما مع الثقافة الواسعة بين أبناء شعبنا بشأن التعليم وأهميته للإنسان الفلسطيني، كونه يشكل السلاح الأمثل والأقوى في الدفاع عن قضيته العادلة في كافة المحافل الوطنية والإقليمية والدولية ويمكن أبناء شعبنا من تأمين الحياة الكريمة. فقد أولى السيد الرئيس موضوع توفير فرص التعليم لأبنائنا في المخيمات الفلسطينية في لبنان وتمكينهم من إكمال دراستهم الجامعية اهتماما عاليا ومستمرا؛ ولهذا الهدف النبيل بادر سيادته في مطلع شهر أغسطس 2010، وأعلن عن تأسيس صندوق الرئيس محمود عباس لمساعدة الطلبة الفلسطينيين في لبنان.

جاءت مبادرة الرئيس الهادفة إلى توفير منحة دراسية لكل طالب فلسطيني مقيم في لبنان أنهى دراسته الثانوية، وحصل على قبول في إحدى الجامعات أو المعاهد اللبنانية، كحق لكل طالب فلسطيني في لبنان بالإستفادة من منح الصندوق ومساعدته بغض النظر عن انتمائه السياسي.

وتنفيذا لهذه المبادرة الخلاقة أصدر السيد الرئيس بتاريخ 22/8/2010 مرسوما رئاسيا ينشئ بموجبه صندوقاً يسمى ‹‹صندوق الرئيس محمود عباس لمساعدة الطلبة الفلسطينيين في لبنان›› يتمتع بالشخصية الإعتبارية المستقلة إدارياً ومالياً، ويكون مقره الدائم في مدينة القدس عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة، ويتخذ من مدينة رام الله المقر المؤقت، ويشكل له مجلس إدارة، وإدارة تنفيذية.

 

رؤية الصندوق

 

تتمثل رسالة الصندوق في توفير كافة الوسائل اللازمة لإنجاح الهدف والرسالة. وإعتبار أن الحق في التعليم هو حق أساسي من حقوق الإنسان.

 

رسالة الصندوق

 

تتركز رسالة الصندوق، في السعي وبكل مسؤولية وطنية وإنسانية، إلى تمكين الطلبة الفلطسنيين في لبنان من الإلتحاق بالجامعات والمعاهد لإستكمال تحصيلهم العلمي.

 

 

أهداف الصندوق

 

يهدف الصندوق إلى تقديم الدعم المالي للطلبة الجامعيين والمتفوقين في المخيمات الفلسطينية في لبنان، لإتاحة الفرصة امامهم لإستكمال تحصيلهم الجامعي، والمساهمة في رفع مستوى التحصيل العلمي للطلبة، وتحسين البيئة التعليمية لدى الأسر الفلسطينية.

 

إلتزامات الصندوق

 

يلتوم الصندوق بمعايير الشفافية التامة فيما يتعلق بكافة بياناته المالية، وعدم التمييز بين الطلبة، ويولي الصندوق كافة أبناء شعبنا الفلسطيني في المخيمات والمناطق المهمشة الأولوية في تقديم المنح الجامعية لهم. ويستفيد الطالب من كافة إيرادات الصندوق على شكل مساعدات ومنح غير مستردة، ويتم تحويل المساعدة المالية مباشرة إلى حساب الجامعة الملتحق بها الطالب.

 

الإستفادة من الصندوق

 

وفقاً لتوجيهات السيد الرئيس محمود عباس فإن من حق كل طالب فلسطيني في لبنان الإستفادة من الصندوق بغض النظر عن انتمائه السياسي.

 

مصادر تمويل الصندوق

 

                     أ‌-         الرئيس الفلسطيني (أبو مازن).

                  ب‌-      الحكومة الفلسطينية / مجلس الوزراء.

                  ت‌-      صندوق الأقصى / إدارة البنك الإسلامي للتنمية.

                  ث‌-      سمو الأمير طلال بن عبد العزيز.

                   ج‌-       الأسرى الفلسطينيون.

                   ح‌-       الموظفون في القطاع العام.

                   خ‌-       رجال وسيدات الأعمال الفلسطينيين من داخل وخارج فلسطين.

                    د‌-        شركات ومؤسسات القطاع الخاص الفلسطيني.

 

إنجازات الصندوق منذ انطلاقه:-

 

1.   إقرار الأنظمة واللوائح الداخلية التي تنظم عمل الصندوق.

2.   إقرار الهيكل الإداري للصندوق.

3.   تصميم الموقع الإلكتروني للصندوق.

 4.   تنظيم مجموعة من الأنشطة والفعاليات داخل وخارج فلسطين للتعريف بالصندوق.   

 5.   جمع التبرعات من داخل وخارج فلسطين.

6.   تقديم منح دراسية لأكثر من 1000 طالب وطالبة فلسطيني في لبنان للعام الدراسي 2010-2011.

7.   إبرام عدد من الإتفاقيات مع بعض الجامعات والمعاهد اللبنانية بشأن معاملة الطلبة الفلسطينيين المستفيدين من منح الصندوق.

8.   البدء بالتحضير لتنفيذ مجموعة من الأنشطة والفعاليات خارج فلسطين خلال شهر رمضان بهدف جمع التبرعات للصندوق.

9.   البدء بعمليات التحضير لإستقبال الطلبات للعام الدراسي الجديد 2011/2012 .

10. تقديم منح لأكثر من 1700 طالب للعام الدراسي 2011/2012 عن الفصل الأول.

11.التحضير لتقديم منح عن الفصل الثاني للطلاب الناجحين في الفصل الأول.