التاريخ : الإثنين 29-05-2017

بعثة فلسطين بالأمم المتحدة: لا يمكن أن ينتظر العالم وقتا أطول لاتخاذ إجراءات لتفادي الخسائر في أرواح    |     الخارجية تعقد أول جلسة مشاورات سياسية ثنائية مع ألمانيا    |     الرئيس: قضية الأسرى صعبة وحساسة وطالبنا الجانب الأميركي بالتدخل    |     الحمد الله: الأردن يضع جل إمكانياته ليدافع عن تطلعات شعبنا في الاستقلال وحماية القدس وتعزيز صمود أهل    |     الصليب الأحمر: مطلوب إيجاد حل لعدم حصول خسائر في أرواح "المعتقلين" المضربين عن الطعام بالسجون الإسرا    |     الرئيس في كلمته بمستهل اجتماع "ثوري فتح": نحن مع مطالب إخواننا الأسرى المضربين عن الطعام    |     عريقات يطلب الاتحاد الأوروبي واليابان بإلزام إسرائيل بتلبية مطالب الأسرى    |     الحمد الله: على المجتمع الدولي الضغط على إسرائيل للاستجابة لمطالب الأسرى    |     الخارجية: "مسيرات الأعلام" لن تنشئ حقاً للاحتلال في المدينة المقدسة    |     الحكومة في الذكرى الـ50 لاحتلال القدس: اسرائيل تضرب مثالا سافرا في التمرد على الشرعية الدولية    |     الخارجية: الهجوم على خطاب الرئيس دليل على غياب شريك السلام الإسرائيلي    |     نقل 40 أسيرا مضربا من سجن "أوهليكدار" إلى المستشفيات    |     "خارجية" قطر تؤكد لعريقات أنها تتعامل مع الشرعية الفلسطينية ممثلة بالرئيس    |     الرئيس يهنئ رئيس اريتريا باحتفال بلاده بعيد الاستقلال    |     دبور يستقبل ناديا الخليل وتيتانيوم لقوة الرمي    |     الرئيس بمؤتمر صحفي مع ترامب: حرية شعبنا واستقلاله مفتاح السلام والاستقرار    |     دبور يلتقي السفير الصيني في لبنان    |     الخارجية: فشل إسرائيلي في التأثير على الموقف الدولي والأميركي من القدس المحتلة    |     أبو ردينة: الحكومة الإسرائيلية رفضت جميع المطالب الفلسطينية الخاصة بتطوير اقتصادنا    |     الرئيس يشكر خادم الحرمين على النجاح الذي حققته القمم الثلاث    |     إضراب جزئي في البلدات العربية بأراضي الـ48 إسنادا للأسرى    |     تدهور الوضع الصحي بالجملة للأسرى المضربين ونقل أعداد كبيرة منهم للمستشفيات المدنية    |     الخارجية: مظاهر إسرائيل الاحتفالية لن تنجح بإخفاء حقيقة احتلالها للقدس    |     إعلاميو الجزائر يتضامنون مع الأسرى المضربين
وثائق و دراسات » رئيس الإحصاء الفلسطيني، أوضاع الشعب الفلسطيني عشية الذكرى السادسة والستين لنكبة فلسطين

رئيس الإحصاء الفلسطيني، أوضاع الشعب الفلسطيني

عشية الذكرى السادسة والستين لنكبة فلسطين


الـسـيـدة عـوض، رئيس الإحصاء الفلسطيني، تستعرض أوضاع  الشعب الفلسطيني من خلال الأرقام والحقائق الإحصائية عشية الذكرى السادسة والستين لنكبة فلسطين

 

 

 

 

استعرضت السيدة علا عوض، رئيس الإحصاء الفلسطيني، أوضاع  الشعب الفلسطيني من خلال الأرقام والحقائق الإحصائية عشية الذكرى السادسة والستين لنكبة فلسطين، والذي يصادف اليوم الخامس عشر من أيار، الذكرى السادسة والستين لنكبة فلسطين، مشيرة أن ذكرى اقتلاع وتهجير الشعب الفلسطيني من أرضه ووطنه في عملية تطهير عرقي منظمة ومدبرة قامت بها العصابات الصهيونية المسلحة.  حيث تؤكد المعطيات والشواهد التاريخية أن عملية التهجير القسري للفلسطينيين عن وطنهم كانت مدبرة منذ وقت طويل، توجت بإعلان قيام دولة "إسرائيل" في العام 1948 على أنقاض الشعب الفلسطيني، بعد عمليات القتل والمجازر التي ارتكبت بحق المدنيين الفلسطينيين.

واستعرضت السيدة علا عوض، رئيس الإحصاء الفلسطيني، أوضاع الشعب الفلسطيني عشية الذكرى السادسة والستين لنكبة فلسطين على النحو الآتي:

 

 

 

النكبة: تطهير عرقي وإحلال سكاني

مصطلح نكبة يعبر في العادة عن الكوارث الناجمة عن الظروف والعوامل الطبيعية مثل الزلازل والبراكين والأعاصير، بينما نكبة فلسطين كانت عملية تطهير عرقي وتدمير وطرد لشعب أعزل وإحلال شعب آخر مكانه، حيث جاءت نتاجاً لمخططات عسكرية بفعل الإنسان وتواطؤ الدول، فقد عبرت أحداث نكبة فلسطين وما تلاها من تهجير حتى احتلال ما تبقى من أراضي فلسطين في عام 1967 عن مأساة كبرى للشعب الفلسطيني، وتشريد نحو 800 ألف فلسطيني من قراهم ومدنهم إلى الضفة الغربية وقطاع غزة والدول العربية المجاورة، فضلاً عن تهجير الآلاف من الفلسطينيين عن ديارهم رغم بقاءهم داخل نطاق الأراضي التي أخضعت لسيطرة إسرائيل، وذلك من أصل 1.4 مليون فلسطيني كانوا يقيمون في فلسطين التاريخية عام 1948 في 1,300 قرية ومدينة فلسطينية.

 

 

 

وتشير البيانات الموثقة أن الإسرائيليين قد سيطروا خلال مرحلة النكبة على 774 قرية ومدينة، حيث قاموا بتدمير 531 قرية ومدينة فلسطينية، كما اقترفت القوات الإسرائيلية أكثر من 70 مذبحة ومجزرة بحق الفلسطينيين وأدت إلى استشهاد ما يزيد عن 15 ألف فلسطيني خلال فترة النكبة. 

 

 

الواقع الديمغرافي: بعد 66 عام على النكبة تضاعف الفلسطينيون 8 مرات

 

تشير المعطيات الإحصائية أن عدد الفلسطينيين عام 1948 قد بلغ 1.4 مليون نسمة، في حين قدر عدد الفلسطينيين في العالم نهاية عام 2013 بحوالي 11.8 مليون نسمة، وهذا يعني أن عدد الفلسطينيين في العالم تضاعف 8.4 مرة منذ أحداث نكبة 1948.  وفيما يتعلق بعدد الفلسطينيين المقيمين حاليا في فلسطين التاريخية (ما بين النهر والبحر) فإن البيانات تشير إلى أن عددهم قد بلغ في نهاية عام 2013 حوالي 5.9 مليون نسمة، ومن المتوقع ان يبلغ عددهم نحو 7.2 مليون وذلك بحلول نهاية عام 2020 وذلك فيما لو بقيت معدلات النمو السائدة حالياً. 

 

وتظهر المعطيات الإحصائية أن نسبة اللاجئين الفلسطينيين في فلسطين تشكل ما نسبته 44.2% من مجمل السكان الفلسطينيين المقيمين في فلسطين نهاية العام 2013، كما بلغ عدد اللاجئين المسجلين لدى وكالة الغوث في الاول من كانون ثاني للعام 2013، حوالي 5.35 مليون لاجئ فلسطيني.  يعيش حوالي 29.0% من اللاجئين الفلسطينيين في 58 مخيماً تتوزع بواقع 10 مخيمات في الأردن، و9 مخيمات في سوريا، و12 مخيماً في لبنان، و19 مخيماً في الضفة الغربية، و8 مخيمات في قطاع غزة.

 

 وتمثل هذه التقديرات الحد الأدنى لعدد اللاجئين الفلسطينيين  باعتبار وجود لاجئين غير مسجلين، إذ لا يشمل هذا العدد من تم تشريدهم من الفلسطينيين بعد عام 1949 حتى عشية حرب حزيران 1967 "حسب تعريف وكالة الغوث للاجئين" ولا يشمل أيضا الفلسطينيين الذين رحلوا أو تم ترحيلهم عام 1967 على خلفية الحرب والذين لم يكونوا لاجئين أصلا.  كما قدر عدد السكان الفلسطينيين الذين لم يغادروا وطنهم عام 1948 بحوالي 154 ألف فلسطيني، في حين يقدر عددهم في الذكرى السادسة والستون للنكبة حوالي 1.43 مليون نسمة نهاية عام 2013 بنسبة جنس بلغت حوالي 102.2 ذكرا لكل مائة أنثى ووفقا للبيانات المتوفرة حول الفلسطينيين المقيمين في إسرائيل للعام 2012 بلغت نسبة الأفراد أقل من 15 سنة حوالي 36.1% من مجموع هؤلاء الفلسطينيين مقابل 4.1% منهم تبلغ أعمارهم 65 سنة فأكثر، مما يشير إلى أن هذا المجتمع فتيا كامتداد طبيعي للمجتمع الفلسطيني عامة.

 

كما قدر عدد السكان في فلسطين بحوالي 4.5 مليون نسمة في نهاية عام 2013 منهم 2.8 مليون في الضفة الغربية وحوالي 1.7 مليون في قطاع غزة.  من جانب آخر بلغ عدد السكان في محافظة القدس حوالي 408 آلاف نسمة في نهاية العام 2013، منهم حوالي 62.1% يقيمون في ذلك الجزء من المحافظة والذي ضمته إسرائيل عنوة بعيد احتلالها للضفة الغربية في عام 1967 (J1).  وتعتبر الخصوبة في فلسطين مرتفعة إذا ما قورنت بالمستويات السائدة حالياً في الدول الأخرى، فقد وصل معدل الخصوبة الكلية للفترة (2008-2009) في فلسطين 4.4 مولود، بواقع 4.0 في الضفة الغربية و5.2 في قطاع غزة.

 

 

الكثافة السكانية:  نكبة فلسطين حولت قطاع غزة إلى أكثر بقاع العالم اكتظاظا بالسكان

بلغت الكثافة السكانية في فلسطين في نهاية العام 2013 حوالي 745 فرد/ كم2 بواقع 487 فرد/كم2 في الضفة الغربية و4,742 فرد/كمفي قطاع غزة، أما في إسرائيل فبلغت الكثافة السكانية في العام 2013 حوالي 376 فرد/كم2 من العرب واليهود.

 

 

المستعمرات: الغالبية العظمى من المستعمرين يقيمون في القدس بغرض تهويدها

بلغ عدد المواقع الاستعمارية والقواعد العسكرية الإسرائيلية في نهاية العام 2013 في الضفة الغربية 482 موقعاً، أما عدد المستعمرين في الضفة الغربية فقد بلغ 563,546 مستعمراً نهاية العام 2012. ويتضح من البيانات أن 49.2% من المستعمرين يسكنون في محافظة القدس حيث بلغ عـددهم حوالي 277,501 مستعمراً منهم 203,176 مستعمراً في القدس الشرقية، وتشكل نسبة المستعمرين إلى الفلسطينيين في الضفة الغربية حوالي 21 مستعمر مقابل كل 100 فلسطيني، في حين بلغت أعلاها في محافظة القدس حوالي 69 مستعمر مقابل كل 100 فلسطيني.

 

 

المستعمرون الإسرائيليون يستخدمون 50 مليون م3 من المياه المسروقة من الفلسطينيين للزراعة

تشير بيانات الاحصاء الإسرائيلي ان المساحة المزروعة في المستعمرات الإسرائيلية في الضفة الغربية خلال العام 2012 حوالي 86 كم2 معظمها زراعات مروية، مستغلة حوالي 50 مليون م3 سنوياً للزراعة من المياه الجوفية الفلسطينية، بينما لم تتجاوز المساحة الأرضية المزروعة المروية من قبل الفلسطينيين 78كم2 ولا تزيد كمية المياه المستهلكة للزراعة في الضفة الغربية عن 30 مليون م3 سنوياً حسب بيانات عام 2011 بسبب القيود الاسرائيلية الكبيرة على الفلسطينيين في استخراج مياههم الجوفية، والجدير بالذكر أن مساحة الأراضي الزراعية وكميات المياه المستغلة من قبل الاحتلال الاسرائيلي يمكن أن توفر حوالي 100 ألف فرصة عمل في حال استغلالها من قبل الفلسطينيين في الضفة الغربية، الأمر الذي يساهم في زيادة الناتج المحلي الإجمالي ونصيب الزراعة منه وخفض نسبة البطالة في الضفة الغربية، بالإضافة الى المساحات الزراعية الشاسعة المحاذية للحدود الشرقية لقطاع غزة والتي لا يتم استغلالها من قبل الفلسطينيين بسبب الإجراءات الإسرائيلية على حدود قطاع غزة.

 

 

اليهود يسيطرون على أكثر من 85% من أرض فلسطين التاريخية

تبلغ مساحة فلسطين التاريخية حوالي 27,000 كم2 وتستغل اسرائيل أكثر من 85% من المساحة الكلية للأراضي، بينما يستغل الفلسطينيون حوالي 15% فقط من مساحة الأراضي، في ظل إجراءات الاحتلال الاسرائيلي في تقسيم الأراضي الفلسطينية الى عدة مناطق بلغت نسبة الفلسطينيون 48% من إجمالي السكان في فلسطين التاريخية، مما يقود الى الاستنتاج بان الفرد الفلسطيني يتمتع بأقل من خمس المساحة التي يستحوذ عليها الفرد الاسرائيلي من الارض.

 

 

 

المياه في فلسطين واقع وتحديات

يتميز قطاع المياه بخصوصية تختلف عن باقي الدول نظرا لوجود الاحتلال الذي يسيطر على معظم الموارد والمصادر المائية ويعمل على احتكارها, مما اجبر الفلسطينيين على شراء المياه من شركة المياه الاسرائيلية "ميكروت", حيث وصلت كمية المياه المشتراه 56.6 مليون متر مكعب عام 2012 والتي تشكل ما نسبته 28% من المياه المزودة للقطاع المنزلي بالإضافة إلى 130 مليون متر مكعب ضخ جائر من الحوض الساحلي في قطاع غزة.

 

         

 بلغت حصة الفرد الفلسطيني من المياه المستهلكة في القطاع المنزلي 76.4 لتر/فرد/يوم عام 2012 في الضفة الغربية بينما كانت 89.5 لتر/فرد/يوم في قطاع غزة مع الاخذ بعين الاعتبار ان ما يزيد عن 95% من مياه قطاع غزة لا تنطبق عليها معايير منظمة الصحة العالمية لمياه الشرب، وهي من حيث الكمية أقل من الحد الأدنى الذي توصي به المنظمة ذاتها وهو (100 لتر/فرد/يوم) كحد ادنى، وبناء على المعلومات المائية للعام 2012 فإن نسبة المياه التي يحصل عليها الفلسطينيون من مياه الأحواض الجوفية في الضفة الغربية لا تتجاوز 15% من مجموع المياه المستغلة منها, في حين يحصل الاحتلال الإسرائيلي على ما يزيد عن 85% من مياه  الأحواض ذاتها، ناهيك عن أن الفلسطينيين محرومين من الوصول إلى مياههم في نهر الاردن منذ العام 1967.

 

 

 

 

 

 

 

الشهداء: النضال المستمر لتحرير الأرض وبناء الدولة

 

بلغ عدد الشهداء منذ بداية انتفاضة الأقصى 7,822 شهيداً، خلال الفترة 29/09/2000 وحتى 31/12/2013، ويشار إلى أن عدد الشهداء نهاية العام 2009 قد بلغ 7,235 شهيداً، منهم 2,183 شهيداً في الضفة الغربية بواقع 2,059 شهيداً من الذكور و124 شهيداً من الإناث، وفي قطاع غزة 5,015 شهيداً بواقع 4,601 شهيداً من الذكور و414 شهيداً من الإناث.  والباقي من أراضي عام 1948 وخارج فلسطين.  ويشار إلى أن العام 2009 كان أكثر الأعوام دموية حيث سقط 1,219 شهيداً تلاه العام 2002 بواقع 1,192 شهيداً، فيما استشهد 306 شهداء خلال العام 2012، منهم 15 في الضفة الغربية و291 شهيد في قطاع غزة، منهم 189 شهيد سقطوا خلال العدوان على قطاع غزة في تشرين ثاني 2012، بينما استشهد 56 شهيداً خلال العام 2013 من بينهم 42 من الضفة الغربية و14 من قطاع غزة.

 

 

 

الأسرى

تشير بيانات وزارة شؤون الأسرى والمحررين إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت منذ عام 1967 وحتى مطلع نيسان/ابريل 2014 حوالي 805 آلاف فلسطيني، منهم أكثر من 50 ألف حالة اعتقال إداري، وحوالي 82 ألف حالة اعتقال منذ بداية انتفاضة الأقصى، منهم أكثر من 24 ألف أسير فلسطيني اعتقل إداريا منذ عام 2000، وأكثر من ألف أسيرة، ونحو 10 آلاف طفل.  كما وتوضح البيانات أن هناك حوالي 10 آلاف حالة اعتقال منذ تنفيذ صفقة تبادل الأسرى مع الجندي شاليط في 18/10/2011، ويشار الى ان هناك 30 أسيراً اعتقلوا قبل اتفاق أوسلو عام 1993 وما زالوا يقبعون داخل السجون الإسرائيلية، وكان من المفترض أن يتم إطلاق سراحهم ضمن الدفعة الرابعة بتاريخ 29/03/2014.

 

ويتضح من بيانات وزارة الأسرى أن عدد المعتقلين في السجون ومراكز التوقيف الإسرائيلية قد بلغ حوالي 5 آلاف أسير، منهم 19 أسيرة، وقرابة 200 طفل، ويشار إلى أن اسرائيل اعتقلت أكثر من 60 عضو مجلس تشريعي وعدد من الوزراء السابقين لا يزال 11 عضو مجلس تشريعي بالإضافة الى وزير سابق رهن الاعتقال، بالإضافة الى وجود 185 معتقلاً إدارياً.  كما تشير البيانات الى وجود 476 أسيراً يقضون أحكاماً بالسجن المؤبد (مدى الحياة)، وتشير البيانات الى أن اسرائيل اعتقلت 3,874 أسيراً خلال العام 2013، منهم 931 طفلا، و75 امرأة، ويشار الى أن اسرئيل اعتقلت نحو ألف فلسطيني منذ بداية العام الحالي.  بلغ عدد الشهداء من الأسرى 205 أسرى منذ عام 1967 بسبب التعذيب أو القتل العمد بعد الاعتقال أو الإهمال الطبي بحق الأسرى، وتشير البيانات إلى استشهاد 82 أسيراً منذ أيلول عام 2000، وقد شهد العام 2007 أعلى نسبة لاستشهاد الأسرى داخل السجون الإسرائيلية حيث استشهد سبعة أسرى، خمسة منهم نتيجة الإهمال الطبي.  وفي الفترة ما بين 1967 وبداية انتفاضة الأقصى (28 أيلول/ سبتمبر 2000) بلغ عدد الشهداء من الأسرى 123 شهيداً أي ما نسبته 60% من إجمالي الشهداء من الأسرى، هذا بالإضافة الى مئات الأسرى الذين استشهدوا بعد تحررهم من السجن متأثرين بأمراض ورثوها عن السجن والتعذيب والإهمال الطبي.

 

 

 

 

الواقع الصحي: نمو الموارد البشرية الصحية ما زال متدني

أشارت بيانات العام 2012 إلى أن معدل الأطباء البشريين المسجلين لدى نقابة الأطباء لكل 1,000 من السكان في الضفة الغربية قد بلغ 1.3 طبيباً،  فيما بلغ هذا المعدل في قطاع غزة 2.2 طبيباً لكل 1,000 من السكان، من جانب آخر فان هناك 2.0 ممرض/ة لكل 1,000 من السكان في الضفة الغربية في العام 2011، و4.1 ممرض/ة لكل 1,000 من السكان في قطاع غزة لنفس العام.  من جانب آخر، أشارت البيانات المتوفرة للعام 2012 أن عدد المستشفيات العاملة في فلسطين بلغ 79 مشفىً، بواقع 49 مشفىً في الضفة الغربية و30 مشفىً في قطاع غزة، موزعةً على النحو الآتي: 25 مشفىً حكومي، و33 مشفىً غير حكومي، و17 مشفىً خاص، و3 مشافىٍ عسكرية ومشفىً واحداً تابعاً لوكالة الغوث.  في حين بلغ عدد الأَسِرَّة 5,487 سريراً بمعدل 1.3 سرير لكل 1,000 مواطن، موزعةً بواقع 3,163 سريراً في الضفة الغربية و2,324 سريراً في قطاع غزة. كما أشارت البيانات إلى أن عدد مراكز الرعاية الصحية الأولية للعام 2012  بلغ 603 مراكز في الضفة الغربية و147 مركزاً في قطاع غزة.

 

 

 

ظروف السكن: 46% من منازل الفلسطينيين معرضة للهدم

 

تقوم سلطات الاحتلال بهدم المنازل الفلسطينية ووضع العراقيل والمعوقات لإصدار تراخيص البناء للفلسطينيين وحسب مؤسسة المقدسي فمنذ العام 2000 وحتى 2013 تم هدم 1,230 مبنى في القدس الشرقية (ذلك الجزء من محافظة القدس الذي ضمته إسرائيل عنوة بعيد احتلالها للضفة الغربية في عام 1967).  مما أسفر عن تشريد ما يقارب 5,419 شخصاً منهم 2,832 طفل و1,423 امرأة، وتقدر إجمالي الخسائر التي تكبدها الفلسطينيون جراء عمليات الهدم لمبانيهم في القدس بنحو 3.5 مليون دولار (لا تشمل مبالغ المخالفات المالية الطائلة التي تفرض على ما يسمى بمخالفات البناء).  وتشير البيانات الى تزايد وتيرة عمليات الهدم الذاتي للمنازل في القدس منذ العام 2000 حيث أقدمت سلطات الاحتلال على إجبار 320 مواطناً على هدم منازلهم بأيديهم، وشهد العام 2010 أعلى عملية هدم ذاتي والتي بلغت 70 عملية، وفي العام 2009 بلغت 49 عملية هدم. 

 

 

وتشير البيانات الى أن إجمالي مساحة المنازل التي تم هدمها في القدس خلال العام 2013 قد تضاعفت عما هي عليه في العام 2012 حيث بلغت إجمالي مساحة المباني السكنية المهدومة خلال العام 2013 نحو 6,196 م2، بالمقابل بلغت إجمالي مساحة المنشآت المهدومة نحو 1,150 م2. علما بأن هناك العديد من حالات الهدم الذاتي يتكتم عليها السكان ولا يقومون بإبلاغ الإعلام ومؤسسات حقوق الإنسان ومؤسسات المجتمع المدني عنها حسب مؤسسة المقدسي.  وتشير بيانات مؤسسات حقوقية اسرائيلية الى أن سلطات الاحتلال قد قامت بهدم أكثر من 25 ألف مسكن في فلسطين منذ العام 1967.

 

 

سوق العمل 2013

 

بلغت نسبة القوى العاملة المشاركة في فلسطين 43.6% خلال العام 2013 (42.8% بين اللاجئين و44.2% لغير اللاجئين)، حيث بلغت نسبة المشاركة في الضفة الغربية 45.0% (45.4% بين اللاجئين و44.8% لغير اللاجئين) و41.2% في قطاع غزة  (41.0% بين اللاجئين و41.4% لغير اللاجئين).  أما فيما يتعلق بالبطالة خلال العام 2013 فقد بلغت نسبتها في فلسطين 23.4% (28.3% بين اللاجئين و20.1% لغير اللاجئين)، حيث بلغت نسبة البطالة 18.6% في الضفة الغربية (21.2% بين اللاجئين و17.7% لغير اللاجئين) و32.6% في قطاع غزة (33.7% بين اللاجئين و30.4% لغير اللاجئين). 

 

 

الواقع التعليمي

أظهرت بيانات التعليم للعام الدراسي 2013/2014، بان عدد المدارس في فلسطين بلغ 2,784 مدرسة بواقع 2,094 مدرسة في الضفة الغربية و690 مدرسة في قطاع غزة، منها 2,063 مدرسة حكومية، و342 مدرسة تابعة لوكالة الغوث و379 مدرسة خاصة.  وبلغ عدد الطلبة في المدارس ما يزيد على 1.15 مليون طالب وطالبة، (حوالي 572 ألف ذكر 580 ألف أنثى)، منهم 677 ألف طالب وطالبة في الضفة الغربية، و475 ألف طالب وطالبة في قطاع غزة.  ويتوزع الطلبة بواقع 764 ألف طالب وطالبة في المدارس الحكومية، و283 ألف طالب وطالبة في مدارس وكالة الغوث الدولية، و104 ألاف طالب وطالبة في المدارس الخاصة. 

 

                                            

أما فيما يتعلق بالخصائص التعليمية لأفراد المجتمع الفلسطيني فقد بلغت نسبة الأمية للأفراد 15 سنة فأكثر 3.7% في العام 2013، وتتفاوت هذه النسبة بشكل ملحوظ بين الذكور والإناث، فبلغت بين الذكور 1.6% و5.9% للإناث، فيما بلغت نسبة الأمية للاجئين الفلسطينيين خلال عام 2013 للأفراد 15 سنة فاكثر 3.3% مقارنة مع 4.0% لغير اللاجئين ". وفيما يتعلق بالتعليم العالي فقد بلغ عدد الجامعات التقليدية 14 جامعة في فلسطين، منها 5 جامعات في قطاع غزة، و9 جامعات في الضفة الغربية. فيما بلغ عدد الكليات التي تمنح درجة البكالوريوس 18 كلية جامعية، موزعة على النحو الآتي 6 كليات جامعية في قطاع غزة، و12 كليات جامعية في الضفة الغربية. أما التعليم المفتوح فيوجد جامعة واحدة لها 17 مركز في الضفة الغربية و5 مراكز في قطاع غزة، في حين بلغ عدد كليات المجتمع المتوسطة 20 كلية، منها 13 كلية في الضفة الغربية و7 كليات في قطاع غزة.

 

الاقتصاد الكلي

مؤشر غلاء المعيشة في فلسطين عام 2013

بلغ معدل غلاء المعيشة في فلسطين 1.72% خلال العام 2013 مقارنة مع متوسط عام 2012،  بواقع 3.10% في الضفة الغربية، 1.81% في القدسJ1، في حين انخفض بمقدار 0.76% في قطاع غزة، فيما كانت نسبة الارتفاع للعام 2013 مقارنة مع سنة الأساس 2004 في فلسطين 38.75%، بواقع 40.74% في الضفة الغربية، و40.90% في القدسJ1، و32.17% في قطاع غزة.

 

 

التبادل التجاري: قيود مفروضة على المعابر وصادرات فلسطينية محدودة جداً مع العالم الخارجي

تشير البيانات إلى زيادة في قيمة الواردات والصادرات الفلسطينية لعام 2012 مقارنة مع عام 2011.  وقد بلغ إجمالي قيمة الواردات السلعية لعام 2012 حوالي 4.7 مليار دولار أمريكي بزيادة مقدارها 7.4% مقارنة مع عام 2011.  كما بلغت قيمة الصادرات السلعية حوالي 782 مليون دولار أمريكي خلال عام 2012 بزيادة مقدارها 4.9% مقارنة مع عام 2011، وعليه فقد سجل الميزان التجاري السلعي عجزاً بقيمة حوالي  3.9مليار دولار أمريكي خلال عام 2012 بزيادة مقدارها 7.9% مقارنة مع عام 2011.  أما من حيث التصدير إلى العالم الخارجي  فقد تم تصدير 16.9% فقط من إجمالي الصادرات الفلسطينية إلى العالم الخارجي أما باقي الصادرات والتي تبلغ نسبتها 83.1% فكانت إلى إسرائيل وذلك بسبب القيود المفروضة على تصدير المنتجات الفلسطينية إلى العالم الخارجي وخاصة من قطاع غزة.

 

مجتمع المعلومات

بلغ عدد خطوط الهاتف الرئيسية في فلسطين 402 ألف خط في العام 2013، هذا وبلغ عدد مشتركي الهاتف النقال 3.3 مليون مشترك فيما بلغ عدد مشتركي الاتصال السريع بالانترنت 203,682 مشترك في العام 2013، هذا ويقدر حاليا عدد الحواسيب في فلسطين بحوالي نصف مليون حاسوب.

 

هذا وبلغت نسبة الأسر التي لديها جهاز حاسوب في فلسطين 51.4% للعام 2012، بواقع 55.2% في الضفة الغربية، مقابل 44.2% في قطاع غزة. أما بخصوص الاتصال بالإنترنت، فقد بينت النتائج أن 32.1% من الأسر في فلسطين لديها اتصال بالإنترنت، بواقع 34.3% في الضفة الغربية، و27.9% في قطاع غزة.

 

 

 قطاع السياحة: استغلال المواقع السياحية الفلسطينية من قبل الاحتلال الاسرائيلي

 يعتبر قطاع السياحة في فلسطين الأكثر تضررا بالإجراءات الإسرائيلية، المتمثلة بالإحتكار التام لقطاع السياحة واستئثار الشركات والمكاتب السياحية الإسرائيلية بمجموعات الزوار الوافدين، والحجاج المسيحيين إلى كنيسة المهد واستخدام مواقعنا الدينية والتاريخية، وحسب معطيات وزارة السياحة الفلسطينية، فقد بلغ عدد زوار محافظة بيت لحم        ( التي تشكل 43% من إجمالي عدد السياح الوافدين الى الضفة الغربية) خلال العام 2013 الى 1.16 مليون زائر، قدموا من خلال الشركات والمكاتب السياحية الإسرائيلية، مما حرم الاقتصاد الفلسطيني من عوائد تقديم الخدمات السياحية اللازمة لهؤلاء الزوار، وحسب معطيات وزارة السياحة الإسرائيلية فقد بلغ عدد السياح الوافدين إلى إسرائيل خلال عام 2013 نحو 3.54 مليون سائح، أدخلوا إلى الاقتصاد الإسرائيلي ما يقارب 11.4 مليار دولار امريكي.


 

Palestinian Central Bureau of Statistics (PCBS)

 

Special Statistical Bulletin

 

 

On the 66th Anniversary of the Palestinian Nakba

 

 

 

 

The Nakba: Ethnic cleansing and displacement of the population

Nakba in literary terms means a natural catastrophe such as an earthquake, volcano, or hurricane. However, the Nakba in Palestine describes a process of ethnic cleansing in which an unarmed nation was destroyed and its population displaced to be replaced systematically by another nation. Unlike a natural catastrophe, the Palestinian Nakba was the result of a man-made military plan with the agreement of other states, leading to a major tragedy for the Palestinian people. The subsequent occupation of the remaining land of Palestine in 1967 resulted in additional tragedy.

 

           

In 1948, 1.4 million Palestinians lived in 1,300 Palestinian towns and villages. More than 800,000 of the population were driven out of their homeland to the West Bank and Gaza Strip, neighboring Arab countries, and other countries of the world. Thousands of Palestinians were displaced from their homes but stayed within the Israeli-controlled 1948 territory. According to documentary evidence, the Israelis controlled 774 towns and villages and destroyed 531 Palestinian towns and villages during the Nakba. The atrocities of Israeli forces also included more than 70 massacres in which 15,000 Palestinians were killed.

 

 

The Demographic Reality: Palestinian population has increased 8-fold since the Nakba

The Palestinian population was 1.4 million in 1948 but by the end of 2013, the estimated world population of Palestinians totaled 11.8 million. This indicates that the number of Palestinians worldwide has multiplied more than eight-fold in the 66 years since the Nakba. According to statistics, the total number of Palestinians living in historic Palestine (between the Jordan River and the Mediterranean) by the end of 2013 was 5.9 million and this number is expected to rise to 7.2 million by the end of 2020 based on current growth rates.

 

Statistical data also show that refugees constitute 44.2% of the total Palestinian population in Palestine. UNRWA records showed that there were 5.35 million Palestinian refugees registered in mid-2013.   Around 29.0% of Palestinian registered refugees live in 58 refugee camps, of which 10 are in Jordan, 9 in Syria, 12 in Lebanon, 19 in the West Bank, and 8 in Gaza Strip.

 

These estimates represent the minimum number of Palestinian refugees, given the presence of non- registered refugees. These estimates also do not include Palestinians who were displaced between 1949 and the 1967 war, according to the UNRWA definition, and do not include the non-refugees who left or were forced to leave as a result of the war in 1967. The number of Palestinians who remained in their homeland in the 1948 territory after the Nakba was estimated at 154 thousand persons, now in 2013 estimated to be 1.43 million on the 66th anniversary of the Nakba.  In the 1948 territories, the sex ratio is 102.2 males per 100 females, while 36.1% of the population are below 15 years of age and 4.1% are aged 65 years and over, based on available statistics relating to Palestinians living in Israel in 2012. This illustrates that the composition of the Palestinian population in the 1948 territory is young, as it is in Palestinian society as a whole.

 

The number of Palestinians in Palestine was estimated at 4.5 million at the end of 2013: 2.8 million in the West Bank and 1.7 million in Gaza Strip. The number of Palestinians in Jerusalem governorate at the end of 2013 was around 408 thousand, of whom 62.1% live in the areas of Jerusalem annexed by force by Israel in 1967 (J1).  The fertility rate in Palestine is high compared to other countries. The total fertility rate in the period 2008-2009 was 4.4 births (4.0 births in the West Bank and 5.2 births in Gaza Strip).

 

 

Population Density: Gaza Strip the most crowded place in the world

The population density in Palestine at the end of 2013 was 745 individuals per square kilometer (km2): 487 individuals/km2 in the West Bank and 4,742 individuals/km2 in Gaza Strip. In Israel, the population density of Arabs and Jews in 2013 was 376 individuals/km2.

 

 

Settlements: Most settlers in Jerusalem as part of Israeli campaign of Judaization  

There were 482 Israeli settlements and military bases in the West Bank at the end of 2013 and the number settlers was around 563,546 at the end of 2012.  Most settlements are located in Jerusalem governorate. According to data, about (49.2%) of settlers live in Jerusalem governorate, of whom 203,176 live in Jerusalem (J1). The ratio of settlers to Palestinians in the West Bank is 21 settlers per 100 Palestinians compared to 69 settlers per 100 Palestinians in Jerusalem governorate.

 

 

 

Israeli settlers steal 50 million m3 of water from Palestinians to cultivate land seized by the Israeli occupation.

According to Israeli statistics, the total cultivated area in Israeli settlements in the West Bank during 2012 was 86 km2. The majority of land is irrigated with around 50 million m3 of water stolen from Palestinians per year. Irrigated areas cultivated by Palestinians are about 78 km2 and consume only around 30 million m3 of water per year due to Israeli restrictions. The areas cultivated and water consumed by settlers would provide 100 thousand job opportunities for Palestinians in the West Bank if they were able to take advantage of them. This would contribute to GDP and the share of agriculture to the economy. It would also reduce the unemployment rate. In addition, a large agricultural area is located at the borders of the eastern Gaza Strip, but cannot be utilized by Palestinians because of Israeli measures.

 

 

Historical Palestine: Israel controls more than 85% of its land

The area of the historical land of Palestine totals about 27,000 km2. Jews utilize more than 85% of the total area of land. Arabs comprise 48% of the total population and utilize less than 15% of the land. A Palestinian therefore has less than one fifth of the area available to an Israeli.

 

 

 

 

Water: Realities and challenges

The water sector is unique among states due to the presence of the occupation, which controls most of the water resources and operates a monopoly. Palestinians are forced to buy water from the Israeli water company, Mekorot:  56.6 MCM were purchased in 2012 constituting 28% of the water supplied to domestic consumers. In addition, pumping from the coastal aquifer in Gaza Strip totaled 130 MCM.

 

The daily allocation per capita of consumed water for domestic use was 76.4 l/c/d in the West Bank and 89.5 l/c/d in Gaza Strip in 2012. However, 95% of drinking water in Gaza Strip does not meet WHO standards and is also less than the minimum quantities recommended by WHO (100 l/c/d). The amount of water obtained from ground water aquifers is estimated to be only 15%, while 85% is drawn by Israel. Palestinians have also been deprived of their rights to the Jordan River since 1967.

 

 

 

Martyrs: Continuous efforts to build a state

The number of martyrs killed in the al Aqsa Intifada between September 29th, 2000 and December 31st, 2013 was 7,822, up from 7,235 at the end of 2009. Of these, 2,183 were from the West Bank (2,059 males and 124 females) and 5,015 were from Gaza Strip (4,601 males and 414 females).  The remaining martyrs were from the 1948 territories and outside Palestine. The bloodiest year was 2009 with 1,219 Palestinian martyrs, followed by 2002 with 1,192 martyrs. In addition, 306 martyrs, were killed during 2012, 15 of them from the West Bank, and 291 from Gaza Strip; 189 of them were killed during the Israeli attack on the Gaza Strip in November 2012, and 56 martyrs, were killed during 2013, 42 of them from the West Bank, and 14 from Gaza Strip.

 

 

Detainees

Data from the Palestinian Ministry of Detainees and Ex-detainees show that Israel has arrested more than 805 thousand Palestinians since 1967: more than 82 thousand were arrested since the Al-Aqsa Intifada. Since October 18, 2011 (the day of the Shalit prisoner of war exchange) 10 thousand Palestinians have been detained. The data also show that 30 of the current detainees were arrested prior to the Oslo Agreement and have been in Israeli jails since that time. They were due for release in the fourth prisoner release phase on 29 March 2014.

 

There are around 5,000 Palestinians in detention. Of these, 19 detainees are female, 200 are children and 11 are members of the Palestinian Legislative Council (parliament). More than 185 Palestinians are held under administrative detention (without trial) and 476 detainees are serving life sentences. Israel arrested 3,874 detainees during 2013: 75 detainees are female and 931 are children. Israel has arrested nearly one thousand detainees since the beginning of the current year, 2014.

 

 

Health

Statistics for 2012 showed that the number of physicians per 1,000 population registered in the Physicians Union in the West Bank was 1.3 and 2.2 in Gaza Strip. In addition, there were 2.0 nurses per 1,000 population in the West Bank and 4.1 nurses per 1000 population in Gaza Strip in 2011. There were 79 hospitals in Palestine in 2012: 49 hospitals in the West Bank and 30 in Gaza Strip.  These were distributed as 25 governmental hospitals, 33 non-governmental, 17 private, 3 hospitals run by military institutions, and one run by UNRWA. There were 5,487 hospital beds: 1.3 beds per 1,000 population and allocated as 3,163 beds in the West Bank and 2,324 in Gaza Strip. There were 603 primary health care centers in the West Bank in 2012 and 147 centers in Gaza Strip.

 

 

 

Housing: 46% of Palestinian housing units are at risk of demolition

The Israeli occupation authorities demolish Palestinian houses and impose obstacles and constraints on building licenses for Palestinians. According to the Al-Maqdisi Institute, during 2000 - 2013 the Israeli authorities demolished 1,230 buildings in East Jerusalem (the areas annexed by Israel in 1967). This resulted in the displacement of 5,419 people, including 2,832 children and 1,423 women.

 

The estimated losses to Palestinians of the demolition of buildings in Jerusalem total around USD 3.5 million. (This does not include the large fines imposed on so-called construction violations.) Data indicate an increase in cases where residents have to demolish their own houses: 320 people have been forced to demolish their own homes since 2000. The highest rate of self-demolition was recorded in 2010 with 70 demolitions compared to 49 in 2009.

 

 

Data indicate that the total area of residential houses demolished in Jerusalem during 2013 increased in comparison with 2012. A total area of 6,196 m2​ was affected during 2013: the area of non-residential establishments demolished totaled 1,150 m2.

 

 

Data from Israeli human rights organizations indicate that more than 25 thousand houses have been demolished in Palestine since 1967.

 

 

 

 Labor Market 2013

The labor force participation rate in Palestine in 2013 was 43.6%: 42.8% among refugees and 44.2% among non-refugees. The participation rate in the West Bank was 45.0% (45.4% among refugees and 44.8% among non-refugees) compared with 41.2% in Gaza Strip (41.0% among refugees and 41.4% among non-refugees). The unemployment rate in Palestine was 23.4% (28.3% among refugees and 20.1% among non-refugees). The unemployment rate in the West Bank was 18.6% (21.2% among refugees and 17.7% among non-refugees) compared with 32.6% in Gaza Strip (33.7% among refugees and 30.4% among non-refugees).

 

 

Education

According to the results of the Education data for the 2013/2014 scholastic year, there were 2,784 schools in Palestine: 2,094 in the West Bank and 690 in Gaza Strip. These were distributed by supervisory authority as follows: 2,063 governmental schools, 342 UNRWA schools and 379 private schools.  The total number of students in these schools exceeded 1.15 million, of whom 572 thousand were male and 580 thousand female. There were 764 thousand students enrolled in governmental schools, 283 thousand enrolled in UNRWA schools, and 104 thousand enrolled in private schools.

 

The illiteracy rate among Palestinians aged 15 years and above was 3.7% in 2013, distributed as 1.6% of males and 5.9% of females. It was 3.3% among refugees and 4.0% among non-refugees.  In the field of higher education, there are 14 universities: five universities in Gaza Strip and nine universities in the West Bank, in addition to 18 colleges that grant bachelor's degrees: 6 in Gaza Strip, and 12 in the West Bank. There are 20 community colleges: 13 in the West Bank and 7 in Gaza Strip.

 

Macroeconomics: Consumer Price Index during 2013

The Palestinian Consumer Price Index increased by 1.72% in 2013 compared with 2012: by 3.10% in the West Bank, 1.81% in Jerusalem (J1), and decreased by 0.76% in Gaza Strip. In comparison with the base year of 2004, the Consumer Price Index in Palestine increased by 38.75%: by 40.74% in the West Bank, 40.90% in Jerusalem (J1), and 32.17% in Gaza Strip.

 

 

Trade: Limited Palestinian exports

Both imports and exports of goods increased in 2012 over 2011. In 2012, the value of imported goods totaled USD 4.7 billion, an increase of 7.4% compared with 2011. The total value of exports was USD 782 million, and increased by 4.9% compared with 2011. As a result, the net trade balance in goods recorded a deficit of USD 3.9 billion in 2012, an increase of 7.9% over 2011.

 

                     

The results indicate that 83.1% of exports were exported to Israel, while only 16.9% of total exports were exported to other countries excluding Israel. The limited value of exports to other countries was due to Israeli restrictions on Palestinian exports, especially from Gaza Strip.

 

Information Society

There were 402 thousand fixed telephone lines in Palestine in 2013 and 3.3 million mobile phone users. The total number of dial-up Internet connections was 203,682 in 2013 and it is currently estimated that there are around half a million computers in Palestine.

 

The percentage of households with a computer in Palestine in 2012 was 51.4%: 55.2% in the West Bank and 44.2% in Gaza Strip.  An Internet connection was available in 32.1% of households in Palestine in 2012: 34.3% in the West Bank and 27.9% in Gaza Strip.

 

                       

 

Tourism

Tourism in Palestine is the sector most affected by the Israeli occupation since Israeli companies and tourist offices exert a blanket monopoly over groups and Christian pilgrims to the Church of the Nativity and other historical and religious sites.

 

According to data from the Palestinian Ministry of Tourism, the number of Christian pilgrims in 2013 to the Church of the Nativity alone in Bethlehem totaled 1.16 million. These visitors came through crossings and the Israeli border and were accompanied by Israeli companies and tourism services, thus depriving the Palestinian economy of returns in providing services for these tourists. Data from the Israeli Ministry of Tourism show that there were around 3.54 million visitors to Israel at the end of 2013, worth more than USD 11.4 billion to the Israeli economy.

 

 

2014-05-12
اطبع ارسل