التاريخ : الخميس 17-06-2021

مئات المستوطنين يقتحمون المنطقة الأثرية في سبسطية    |     فتوح يطلع القنصل البريطاني على آخر المستجدات    |     الاحتلال يعتقل 20 مواطنا من الضفة بينهم مصاب    |     الاحتلال يعتقل تسعة مواطنين من رام الله    |     مركز حقوقي: تجديد منع تلفزيون فلسطين من العمل في القدس انتهاك لمبدأ حرية الصحافة    |     المالكي يطلع نظيره الكويتي على آخر التطورات السياسية    |     قوات الاحتلال تعتقل ثلاثة شبان بينهم مصاب من بلدة بيتا جنوب نابلس    |     "ترانيم اليمامية" اصدار جديد لمجموعـة مـن الأسيـرات الفلسطينيات    |     نيويورك: الفلسطينية تهاني عبوشي في سباق الوصول لـمدعي عام منهاتن    |     هيئة الأسرى: قائمة "عمداء الأسرى" ترتفع اليوم إلى /74/ أسيرا فلسطينيا    |     غوتيريش يتعهد بمواصلة العمل لإقامة دولة فلسطينية ذات سيادة    |     الاحتلال يوقف أعمال تأهيل مدخل سبسطية شمال نابلس    |     الأسير محمد الحلبي يدخل عامه السادس في سجون الاحتلال ومسلسل المحاكمات بحقّه مستمر    |     4 أسرى من مخيم جنين وعرابة يدخلون اعواما جديدة في الأسر    |     ضبط أكثر من 6 أطنان محارم من إنتاج المستوطنات في محافظة بيت لحم    |     المالكي يشارك في الاجتماع الوزاري العربي التشاوري    |     "أمنستي": إغلاق الاحتلال للمنظمات الصحية سيضر بمنظومة الرعاية الصحية الفلسطينية    |     دبور يستقبل وفداً من الجبهة الشعبية – القيادة العامة    |     فصائل منظمة التحرير واللجان الشعبية في لبنان تعلن الإضراب العام يوم غد في كل المخيمات    |     الخارجية: مسيرة الأعلام تهديد مباشر للجهود المبذولة لوقف العدوان على شعبنا    |     اشتية: هناك حاجة لاستبدال الآلية السابقة لإعادة إعمار غزة بأخرى من شأنها التسريع بالبناء    |     الديمقراطية: سيكسر شعبنا غداً شوكة المستوطنين على أراضي القدس    |     هيئة الأسرى: قوات الاحتلال تقتحم قسم /4/ في سجن جلبوع    |     فتح في القدس: منع تلفزيون فلسطين من البث يأتي ضمن مخطط الاحتلال للسيطرة على المدينة
الاخبار » أبو ردينة: القدس والقرار المستقل ومنظمة التحرير هي خيارات وطنية واختبار للآخرين
أبو ردينة: القدس والقرار المستقل ومنظمة التحرير هي خيارات وطنية واختبار للآخرين

أبو ردينة: القدس والقرار المستقل ومنظمة التحرير هي خيارات وطنية واختبار للآخرين

 

رام الله 5-5-2021 وفا- قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، إن المرحلة الحالية التي تمر بها القضية الفلسطينية هي الأخطر على مشروعنا الوطني وتاريخنا ومقدساتنا الإسلامية والمسيحية، الأمر الذي يتطلب رص الصفوف، والاصطفاف في خندق وطني واحد دعما للقدس وصمود أهلها الأبطال في مواجهة الاحتلال ومشاريعه الهادفة لتصفية الوجود الفلسطيني الثابت والدائم في المدينة المقدسة.

وأضاف "الآن جاءت معركة المعارك، معركة القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية وعروبتها وإرثها وتاريخها، وهذه مواجهة طويلة وصعبة والنصر فيها ليس مستحيلا، فأحداث القدس الأخيرة وصمود المقدسيين أثبتت ان الشعب الفلسطيني قادر على ان يوقف المؤامرة مرة أخرى، كما فعلها في معركة البوابات والكاميرات والمواجهات الدائمة حفاظا على الأقصى والقيامة".

وتابع أبو ردينة ان "القرار الوطني الفلسطيني المستقل، ومنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني، والقدس، قضية وجود وهي عوامل فعالة لتحقيق الوحدة الوطنية"، مؤكدا ان بوصلة الصراع يجب ان تبقى فقط  مع الاحتلال الذي يشن حربا شرسة لإنهاء الوجود الفلسطيني وتصفية قضيتنا الوطنية.

 وقال الناطق الرسمي إن هذه هي العوامل التي أسقطت كافة المشاريع المشبوهة التي حيكت ضد القضية الفلسطينية، كـ"صفقة القرن" ودولة ذات حدود مؤقتة وقيادة محلية بديلة بما في ذلك رفض روابط القرى، وآخرها رفض لأية فكرة لإقامة إمارة في غزة.

وأضاف ان المواجهة مع أعداء قضيتنا الوطنية مستمرة منذ وعد بلفور، وبقي شعبنا وقيادته متمسكين بالثوابت الوطنية وبالقرار الوطني الفلسطيني، في تحدٍ وطني دائم ومستمر إلى ان تم الإنجاز الوطني الكبير في 29/11/2012 من خلال اعتراف الأمم المتحدة بفلسطين دولة عضو مراقب، وأصبح لها وجود رسمي في اليونسكو والإنتربول ومحكمة الجنايات الدولية وعشرات المنظمات الدولية الأخرى.

 وختم أبو ردينة بالقول، إن القدس وكما كانت هي العنوان الدائم للشعب الفلسطيني، فهي الخط السياسي الذي لن نقبل المساس به بأي شكل من الأشكال، وسنبقى صامدين على أرضنا في هذا الصراع الطويل في مواجهة قوى استعمارية شيطانية تحاول المس بوجود فلسطين واستقرار المنطقة وتقسيمها.

اطبع ارسل