التاريخ : الثلاثاء 07-04-2020

مجلس الوزراء يدعو أهلنا في قطاع غزة للالتزام بتعليمات الرئيس وإجراءات الحكومة لمواجهة فيروس "كورونا"    |     الرئيس ينعى ينعى عضو اللجنة التنفيذية وعضو المجلس الوطني وقائد جيش التحرير ووزير الداخلية الأسبق عبد    |     اشتية: تجهيز مستشفى في بيت لحم للاصابات المؤكدة وندرس مع الأردن إغلاق الجسور    |     الرئيس يشكر أمير قطر على تقديمه مساعدات لشعبنا لمواجهة "كورونا"    |     الرئيس يستقبل اشتية ويشيد بالجهود الجبارة لمواجهة فيروس "كورونا"    |     رئيس الوزراء: نريد تكاملا بين القطاعين الخاص والعام في مواجهة "كورونا"    |     الرئيس يهنئ المرأة الفلسطينية لمناسبة الثامن من آذار    |     بتوجيه من الرئيس: اشتية يعطي تعليماته للعمل على توفير الرعاية الصحية لجرحى حادث النصيرات    |     الرئيس يتابع تطورات الحادث الأليم في النصيرات ويوجه بتوفير كافة الإمكانيات للتخفيف عن المواطنين    |     الرئيس يوجه بتوفير كافة الإمكانيات لمواجهة خطر فيروس كورونا وحماية المواطنين    |     الرئيس يصدر مرسوما بإعلان حالة الطوارئ في جميع الأراضي الفلسطينية لمدة شهر    |     "فتح": نتائج الانتخابات الاسرائيلية دليل واضح على العقلية الاستعمارية    |     عريقات: تصريحات بنس وبامبيو وفريدمان تؤكد معارضتهم لنظام يرتكز للقانون الدولي    |     اشتية: عودة نتنياهو إلى الحكم تدل على أن اسرائيل تزداد يمينية    |     أبو ردينة: لن نسمح أن تكون نتائج الانتخابات الاسرائيلية على حساب الحقوق الفلسطينية الثابتة    |     الرئيس يعزي بوفاة اللواء شكري لافي    |     عشراوي: طغيان الصهيونية الأصولية هو نتيجة لغياب المساءلة الدولية والتواطؤ الأميركي    |     الرئيس يهنئ رئيس مجلس رئاسة البوسنة والهرسك بعيد الاستقلال    |     الداخلية تستنكر الاعتداء على يابانيتين: سنتعامل مع أي تصرف من هذا القبيل في إطار القانون    |     نيابة عن السيد الرئيس: العالول يقلد بشور ومرهج وسام الرئيس ياسر عرفات    |     الرئيس خلال لقائه أعضاء أقاليم "فتح" المنتخبين: نمر بصعوبات كبيرة لكننا قادرون على تخطيها    |     اشتية خلال انطلاق الدورة الـ37 لمجلس وزراء الداخلية العرب: الاحتلال بمقدمة التهديدات الأمنية في منطق    |     الرئيس يعزي محافظ الخليل بوفاة شقيقته    |     الرئيس يعزي رئيس بلدية أريحا بوفاة والدته
فلسطين بعيون الصحافة اللبنانية » دولة أم... اوشفيتز فلسطيني؟

دولة أم... اوشفيتز فلسطيني؟

جريدة النهار- راجح خوري

22-1-2014

الفلسطينيون ليسوا في حاجة الى ترهات باراك اوباما او اوهام جون كيري، ذلك ان اوباما الذي كان قد دخل البيت الابيض معلناً انه يتبنى قيام دولة فلسطينية لأنها من مصلحة الأمن القومي الاميركي، ابلغنا امس ان احتمالات نجاح التسوية اقل من خمسين في المئة، وهذا يعني انه لا يدري فعلاً الى اي قعر وصلت مساعي وزير خارجيته الذي يتحدث عن "اتفاق اطار"، تبيَّن انه مهزلة!

المثير ان اوباما لم يطّلع على ما قاله الرئيس الفلسطيني محمود عباس والمسؤولون في السلطة الفلسطينية، عن النتيجة الكارثية التي وصلت اليها مساعي جون كيري، لا بل أوهامه المدمرة لكل امل في امكان ايجاد تسوية سلمية مع اسرائيل!
كوندوليزا رايس زارت المنطقة اربع مرات سعياً الى دفع التسوية، وهيلاري كلينتون زارتها سبع مرات للغرض اياه، اما المستر كيري فزارها حتى الآن عشر مرات، لكن ليحفر قبراً لكل أمل بالتسوية، لأن "الاتفاق الاطار" الذي يقترحه على اساس التبادلية في الاراضي والمواطنين، ينطوي على ما يشبه المؤامرة الحقيرة على الفلسطينيين، عندما لا يكتفي بمحاولة تزوير جغرافيا القدس بل يحاول تزوير تاريخ فلسطين والفلسطينيين، ومسح ثقافتهم الوطنية واجتثاث جذور ارتباطهم بأرضهم وبلادهم، وهو ما يمثّل الهدف الدائم للصهيونية منذ هرتزل الى نتنياهو مروراً بمئير وبن غوريون!
لا اتردد في القول ان محتوى "الاتفاق الاطار"هو مؤامرة وليس حلاً، وخصوصاً بعدما قرأت مثل الكثيرين ما كان ربما على اوباما ان يقرأه، اي خطاب "ابو مازن" في 11 الشهر الجاري، الذي رفض فيه تقسيم القدس الشرقية [ابو ديس ليست القدس بل جزء منها] والاعتراف بيهودية الدولة الاسرائيلية، اي الموافقة على حذف التاريخ الفلسطيني وإلغاء فلسطين من التاريخ ومحو الوجدان الوطني للشعب الفلسطيني، واستطراداً اسقاط حق العودة قانونياً، وهو خيار شخصي لا تستطيع اي سلطة في الدنيا ان تفرضه على المواطن الفلسطيني، اضافة الى انه سيفتح الباب على تهجير مليون ونصف مليون فلسطيني من اراضي 1948، اما تأجير المستوطنات فليس اكثر من تشريع لوضع اليد الاسرائيلية على فلسطين.
بعد كل هذا التاريخ من الظلم والنضال من حق "ابو مازن" ان يصرخ: "نقول للعالم الفلسطينيون لن يركعوا، شعب ايوب لن يركع، ومن دون القدس الشرقية كاملة عاصمة لدولة فلسطين لن يكون هناك سلام، واي حل هو الذي يجب ان يقيم السيادة الفلسطينية الكاملة على الارض والسماء وحدود الدولة".
اتساءل ما الذي فعله كيري في جولاته الواهمة غير اقتراح دولة بلا حدود او معابر او عاصمة، وهو ما يساوي اقامة مخيم انصار كبير للفلسطينيين بحراسة اسرائيلية، وعلى طريقة اوشفيتز الذي اقامته النازية لليهود!

http://newspaper.annahar.com/article/101570-دولة-أم-اوشفيتز-فلسطيني

 


2014-01-22
اطبع ارسل