التاريخ : الإثنين 26-02-2024

الرئيس يستقبل رئيس جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني    |     الاحتلال يرتكب مجزرة وسط قطاع غزة: 40 شهيدا و100 جريح    |     أبو ردينة: غزة لن تكون إلا جزءا من الدولة الفلسطينية    |     "الخارجية": خطة نتنياهو تخدم مصلحته في إطالة أمد الحرب للبقاء في الحكم    |     في اليوم الـ140 للعدوان: 104 شهداء خلال الـ 24 ساعة الماضية    |     هيئة الأسرى ونادي الأسير: استشهاد معتقل من قطاع غزة في سجن الرملة    |     الاحتلال يعتدي على المصلين بالضرب ويعتقل طفلا عند باب الأسباط بالمسجد الأقصى    |     "العدل الدولية" تواصل جلسات الاستماع بشأن التبعات القانونية الناشئة عن الاحتلال    |     "الخارجية" تدين تحريض بن غفير وسموتريتش على تقييد حركة المواطنين وتحذر من مخاطره    |     الاحتلال يعتدي على المصلين عند باب الأسباط ويعتقل امرأة وشابا    |     فتوح: تصويت الكنيست على قرار رفض الاعتراف الأحادي بالدولة الفلسطينية استمرار للتنكر لحقوق شعبنا    |     مجلس الأمن يجتمع بشأن فلسطين اليوم    |     في اليوم الـ139 من العدوان: عشرات الشهداء والجرحى جراء استمرار قصف الاحتلال على مناطق متفرقة من القط    |     مسؤولون أمميون ودوليون يدعون إلى منع وقوع كارثة أسوأ في غزة    |     الاحتلال اعتقل 7170 مواطنا من الضفة منذ السابع من تشرين الأول الماضي    |     البنك الدولي: الاقتصاد الفلسطيني يشهد واحدة من أكبر الصدمات في التاريخ    |     "الخارجية": وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة هو السبيل الوحيد لحماية المدنيين    |     "هيئة الأسرى": اعتبار الثلاثاء القادم يوم غضب فلسطيني    |     محاصر لليوم 31: الاحتلال يستهدف محيط مستشفى الأمل في خان يونس    |     7 شهداء وعشرات الجرحى في قصف الاحتلال منازل ومسجدا في رفح    |     ارتفاع حصيلة الشهداء في قطاع غزة إلى 29410 منذ بدء العدوان    |     "العدل الدولية" تواصل جلسات الاستماع بشأن التبعات القانونية الناشئة عن الاحتلال    |     اشتية: غزة بحاجة إلى خطة "مارشال" تشمل الإغاثة والإعمار والإنعاش الاقتصادي    |     خلال الـ24 ساعة الماضية: الاحتلال ارتكب 11 مجزرة في قطاع غزة راح ضحيتها 118 شهيدا
الاخبار » صفدي: تنفيذ حل الدولتين يجب أن يبدأ الآن والخطوة الأولى إنهاء العدوان على الشعب الفلسطيني
صفدي: تنفيذ حل الدولتين يجب أن يبدأ الآن والخطوة الأولى إنهاء العدوان على الشعب الفلسطيني

برشلونة 27-11-2023 
قال نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي، إن عملنا لتنفيذ حل الدولتين، الذي يمثل الطريق الوحيد للسلام والأمن، يجب أن يبدأ الآن، والخطوة الأولى على هذا الطريق هي ضمان إنهاء العدوان الغاشم، ووقف دائرة القتل والألم واليأس.

وأضاف الصفدي الذي ترأس والممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسية الأمنية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، اليوم الاثنين في برشلونة، أعمال المنتدى الإقليمي الثامن لوزراء خارجية دول الاتحاد من أجل المتوسط، "يجب أن يتوقف هذا العدوان، ويجب أن ينتهي الصمت تجاهه، ويجب أن تتغير المواقف السياسية التي تستغلها إسرائيل لمواصلة حمام الدم، كما يجب ألا يُنظر إلى جرائم الحرب على أنها أمر عادي، ويجب محاسبة المسؤولين عنها، ولا يمكن لإسرائيل أن تكون فوق القانون".

وقال "علينا جميعاً أن نعمل فورا لضمان أن تصبح الهدنة الحالية، التي من المفترض أن تنتهي اليوم، إلى وقف دائم لإطلاق النار، وأن نضمن أيضا حصول غزة على جميع الإمدادات الإنسانية التي تحتاجها، وأن يتم تمكين المنظمات الأممية من القيام بدورها دون أي عوائق".

وأكد أن على إسرائيل أن تعي أنه لن يسمح لها بالشروع في عملية تهجير أخرى للفلسطينيين من أرضهم إلى خارج فلسطين، ويجب علينا أن نضمن عودة 1.7 مليون فلسطيني كانوا قد نزحوا من أماكن سكناهم في غزة إلى بيوتهم.

وأكد أن إرهاب المستوطنين ضد المدنيين الفلسطينيين في الضفة الغربية والعدوان على غزة لن يجلب الأمن لإسرائيل الذي لن يتحقق إلا عبر سلام عادل ودائم، مشددا على أن حل الدولتين هو السبيل الوحيد لهذا السلام العادل والدائم "وعلينا جميعاً أن نسعى لتحقيقه، بتصميم وقوة وعزيمة، لأن السلام في الشرق الأوسط هو في حقيقة الأمر مصلحة إقليمية وأوروبية وعالمية".

وقال إن المضي قدماً نحو المستقبل يتطلب أولاً إنهاء هذه الحرب على الفور، وتلبية الاحتياجات الإنسانية الملحة لسكان غزة، والتحضير الفوري لإعادة إعمار غزة بأكملها، جنوبها وشمالها، بالتوازي مع إطلاق خطة زمنية محددة لتنفيذ حل الدولتين، مؤكدا أنه لا يمكن أن يكون هناك نهج يتعلق بغزة وحدها.

وأوضح أن أوروبا يمكن ان تؤدي دورًا رئيسيًا في هذا الصدد، "ونحن على استعداد للعمل مع شركائنا الأوروبيين للبدء فوراً في إعداد هذه الخطة وتصميم آليات لتنفيذها، ولا يمكن أن يبقى حل الدولتين مجرد اقتراح، في حين تواصل إسرائيل إجراءاتها لتقويض هذا الحل بلا توقف".

وشدد على أنه يجب الضغط على الحكومة الإسرائيلية لإنهاء احتلالها غير القانوني والمدمر الذي يحرم شعوب المنطقة كافة، بمن فيهم الفلسطينيون والإسرائيليون، من السلام الذي يتوقون إليه ويستحقونه.

وأضاف أن إسرائيل عملت بشكل منهجي على ترسيخ الاحتلال، وبالتالي تقويض حل الدولتين، بهدف، كما قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، "سحق الطموح الفلسطيني"، ومنعه من إقامة دولته المستقلة، وليس بهدف إحلال السلام.

2023-11-27
اطبع ارسل