التاريخ : الجمعة 24-05-2024

كإجراء تعسفي: إسرائيل تمنع قنصلية إسبانيا في القدس من تقديم الخدمات للفلسطينيين    |     "العدل الدولية" تصدر اليوم قرارها بشأن طلب جنوب إفريقيا وقف إطلاق النار في قطاع غزة    |     ماليزيا: اعتراف إيرلندا والنرويج وإسبانيا بدولة فلسطين وقوف على الجانب الصحيح من التاريخ    |     بوريل يدعو إسرائيل إلى عدم "ترهيب" و"تهديد" قضاة المحكمة الجنائية الدولية    |     "الأونروا": تدور في الضفة الغربية حربا لا يلاحظها أحد    |     مع دخول العدوان يومه الـ231: الاحتلال يكثف قصفه على قطاع غزة مخلّفا عشرات الشهداء والجرحى    |     40 ألفا يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصى    |     البنك الدولي: خطر الانهيار المالي يهدد السلطة الفلسطينية    |     إسرائيل تستدعي سفرائها في ايرلندا والنرويج واسبانيا    |     مصر ترحب باعتراف النرويج وإيرلندا وإسبانيا بدولة فلسطين    |     البرلمان العربي يرحب باعتراف إسبانيا والنرويج وإيرلندا بدولة فلسطين    |     "التعاون الخليجي" يرحب باعتراف إسبانيا وإيرلندا والنرويج بدولة فلسطين    |     أبو الغيط يرحب باعتراف النرويج وإيرلندا واسبانيا بدولة فلسطين    |     الخارجية ترحب بقرار إسبانيا والنرويج وإيرلندا الاعتراف بدولة فلسطين    |     ردا على قرارات الاعتراف بدولة فلسطين: "سموتريتش" يطالب نتنياهو باتخاذ إجراءات عقابية ضد السلطة    |     بن غفير يقتحم الأقصى ويدعو للسيطرة عليه    |     "فتح" ترحب بإعلان إسبانيا وإيرلندا والنرويج بدولة فلسطين    |     "فتوح" يرحب باعتراف إسبانيا والنرويج وإيرلندا بدولة فلسطين    |     التعاون الإسلامي ترحب باعتراف إسبانيا والنرويج وإيرلندا بدولة فلسطين    |     وزيرة الدولة لشؤون "الخارجية" تطالب ألمانيا بالاعتراف بدولة فلسطين    |     نادي الأسير يحمّل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن مصير المعتقلة وفاء جرار    |     الرئاسة ترحب بقرار اسبانيا الاعتراف بدولة فلسطين    |     اسبانيا تعترف بالدولة الفلسطينية    |     النرويج وأيرلندا وإسبانيا تعترف بدولة فلسطين والرئاسة ترحب
أخبار الرئاسة » الرئيس: سنضرب بيد من حديد على يد من يحاول العبث بأمن الوطن والمواطن
الرئيس: سنضرب بيد من حديد على يد من يحاول العبث بأمن الوطن والمواطن

 الرئيس: سنضرب بيد من حديد على يد من يحاول العبث بأمن الوطن والمواطن

 

رام الله 3- 5-2012

 ترأس الرئيس محمود عباس القائد الأعلى لقوى الأمن الفلسطينية، مساء اليوم الخميس، اجتماعا لقادة الأجهزة العسكرية والأمنية، بحضور أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، ووزير الداخلية سعيد أبو علي، واللواء إسماعيل جبر مساعد القائد الأعلى لقوى الأمن.

وقال سيادته، في مستهل الاجتماع، 'سنضرب بيد من حديد على يد أولئك الذين يحاولون العبث بالأمن والأمان، سواء في مدينة جنين أو في كافة محافظات الوطن'.

وأضاف السيد الرئيس، 'لن نسمح بأن يقوم أحد باستغلال أي ظرف مهما كان، للقيام بهذه الأعمال العبثية، وسنقوم بمعاقبة هؤلاء الخارجين عن القانون'.

وأشار سيادته، إلى أن اجتماعه بقادة الأجهزة الأمنية والعسكرية خصص لبحث الأحداث المؤسفة التي شهدتها محافظة جنين، وأدت إلى استشهاد المحافظ قدورة موسى.

وأكد السيد الرئيس أن توفير الأمن والأمان للمواطن الفلسطيني هو من أهم أولويات السلطة الفلسطينية، 'لذلك لن نقبل أن يمس هذا الأمن والأمان إطلاقا'.

وقال سيادته: 'لقد فقدنا أخا عزيزا وكريما ومناضلا كبيرا هو المحافظ قدورة موسى، الذي كان له بصمات واضحة في كافة المجالات التي عمل بها، وكان آخرها عمله كمحافظ لمحافظة جنين'.

وأضاف: 'نشهد للشهيد موسى، أنه من أنجح المحافظين، وذلك من خلال قيامه بأعمال في منتهى الأهمية من أجل توفير الأمن والأمان للمواطنين والتخفيف من معاناتهم'.

وتابع السيد الرئيس قائلا: 'للأسف تلقينا نبأ استشهاده، الذي اقترن مع أحداث مؤسفة شهدتها محافظة جنين من إطلاق نار وما إلى ذلك، والتي أدت إلى وفاته، مع أنه لم يستشهد بإطلاق النار'.

وأصدر سيادته أوامره للأجهزة الأمنية بمضاعفة جهودها من أجل تطبيق سيادة القانون، وملاحقة الخارجين عنه، واجتثاث مظاهر الفلتان بصورة نهائية.

وقد تقرر اتخاذ عدد من التدابير العاجلة تنفيذا لقرارات سيادته.

2012-05-03
اطبع ارسل