التاريخ : الجمعة 24-05-2024

كإجراء تعسفي: إسرائيل تمنع قنصلية إسبانيا في القدس من تقديم الخدمات للفلسطينيين    |     "العدل الدولية" تصدر اليوم قرارها بشأن طلب جنوب إفريقيا وقف إطلاق النار في قطاع غزة    |     ماليزيا: اعتراف إيرلندا والنرويج وإسبانيا بدولة فلسطين وقوف على الجانب الصحيح من التاريخ    |     بوريل يدعو إسرائيل إلى عدم "ترهيب" و"تهديد" قضاة المحكمة الجنائية الدولية    |     "الأونروا": تدور في الضفة الغربية حربا لا يلاحظها أحد    |     مع دخول العدوان يومه الـ231: الاحتلال يكثف قصفه على قطاع غزة مخلّفا عشرات الشهداء والجرحى    |     40 ألفا يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصى    |     البنك الدولي: خطر الانهيار المالي يهدد السلطة الفلسطينية    |     إسرائيل تستدعي سفرائها في ايرلندا والنرويج واسبانيا    |     مصر ترحب باعتراف النرويج وإيرلندا وإسبانيا بدولة فلسطين    |     البرلمان العربي يرحب باعتراف إسبانيا والنرويج وإيرلندا بدولة فلسطين    |     "التعاون الخليجي" يرحب باعتراف إسبانيا وإيرلندا والنرويج بدولة فلسطين    |     أبو الغيط يرحب باعتراف النرويج وإيرلندا واسبانيا بدولة فلسطين    |     الخارجية ترحب بقرار إسبانيا والنرويج وإيرلندا الاعتراف بدولة فلسطين    |     ردا على قرارات الاعتراف بدولة فلسطين: "سموتريتش" يطالب نتنياهو باتخاذ إجراءات عقابية ضد السلطة    |     بن غفير يقتحم الأقصى ويدعو للسيطرة عليه    |     "فتح" ترحب بإعلان إسبانيا وإيرلندا والنرويج بدولة فلسطين    |     "فتوح" يرحب باعتراف إسبانيا والنرويج وإيرلندا بدولة فلسطين    |     التعاون الإسلامي ترحب باعتراف إسبانيا والنرويج وإيرلندا بدولة فلسطين    |     وزيرة الدولة لشؤون "الخارجية" تطالب ألمانيا بالاعتراف بدولة فلسطين    |     نادي الأسير يحمّل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن مصير المعتقلة وفاء جرار    |     الرئاسة ترحب بقرار اسبانيا الاعتراف بدولة فلسطين    |     اسبانيا تعترف بالدولة الفلسطينية    |     النرويج وأيرلندا وإسبانيا تعترف بدولة فلسطين والرئاسة ترحب
أخبار الرئاسة » الرئيس يجتمع برؤساء الأحزاب التونسية الممثلة بـ'التأسيسي التونسي'
الرئيس يجتمع برؤساء الأحزاب التونسية الممثلة بـ

 الرئيس يجتمع برؤساء الأحزاب التونسية الممثلة بـ'التأسيسي التونسي'

                  

تونس 1-5-2012

 بحث الرئيس محمود عباس، مع رؤساء الأحزاب السياسية التونسية الممثلة بالمجلس الوطني التأسيسي التونسي، آفاق العلاقات الثنائية بين تلك الأحزاب والسلطة الوطنية ومنظمة التحرير، وسبل تعزيزها ودفعها للأمام، لما فيه مصلحة الشعبين والبلدين، في ظل اشتداد الهجمة الإسرائيلية على القضية الفلسطينية، والاستفادة من علاقات تلك الأحزاب العربية والدولية لشد أزر القضية.

جاء ذلك لدى استقبال سيادته رؤساء تلك الأحزاب  في مقر إقامته بالضاحية الشمالية لتونس.

وقدم السيد الرئيس للضيوف شرحا حول انسداد آفاق العملية السلمية في ضوء التعنت الإسرائيلي، وإصرارها (إسرائيل) على الالتفاف على أسس ومرجعيات السلام، وعلى مواصلة الاستيلاء وتهويد الأرض الفلسطينية، كذلك مواصلة ممارسات قوات الاحتلال القمعية، من اعتقال، وحصار، وقمع للمواطنين الفلسطينيين رغم كل المحاولات لرأب الصدع في المفاوضات، سواء تلك العربية، أو من قبل اللجنة الرباعية الدولية للسلام.

وأشار سيادته إلى قرار القيادة الفلسطينية الذهاب إلى الأمم المتحدة لطرح عضوية فلسطين الكاملة في الجمعية العامة ومنظماتها الدولية .

وتطرق السيد الرئيس للمخاطر الجمة والجسيمة التي تتعرض لها مدينة القدس، من محاولات تهويد، والسيطرة على أراضيها، وهدم منازل المواطنين وتهجيرهم، ومحاولات طمس المعالم الدينية الإسلامية والمسيحية، وكذلك التراث الحضاري والتاريخي للمدينة المقدسة، في ظل استمرار حفر الأنفاق تحت المسجد الأقصى المبارك لهدمه .

وأسهب سيادته في شرح المصلحة الوطنية الفلسطينية العليا لتحقيق وتجسيد المصالحة الفلسطينية وتحقيق وحدة الوطن، وخسارة القضية الفلسطينية بسبب الانقسام، مع حرص سيادته الشديد والقيادة على إتمام المصالحة لما لها من فوائد كبيرة في الحفاظ على الهوية الفلسطينية .

من جانبهم، أكد رؤساء الأحزاب التونسية الممثلة في المجلس الوطني التأسيسي، حرصهم الشديد على بذل جهودهم المخلصة، وتسخير علاقاتهم الوطيدة عربيا ودوليا، لشرح معاناة الشعب الفلسطيني ومساندته وشد أزره في مختلف المحافل الدولية والعربية لمناصرة مطلبه بالحصول على العضوية الكاملة لفلسطين، كذلك لدعم نضال الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة .

وحضر اللقاء، وزير الشؤون الخارجية رياض المالكي، وعضو اللجنة المركزية لحركة 'فتح'، رئيس كتلتها البرلمانية عزام الأحمد، والناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، والمستشار الدبلوماسي للرئيس مجدي الخالدي، وسفير فلسطين لدى تونس سلمان الهرفي، وسفير تونس لدى السلطة الوطنية الفلسطينية لطفي الملولي.

2012-05-01
اطبع ارسل