التاريخ : الخميس 02-12-2021

الرئيس يهنئ نظيره اليمني بذكرى الاستقلال    |     "الخارجية": المقدسيون يدفعون ثمن الاحتلال وتقاعس مجلس الأمن في تنفيذ قراراته    |     150 مستوطنا يقتحمون المسجد "الأقصى"    |     أبو ردينة: الاستيطان على أرض مطار قلنديا مرفوض ومدان باعتباره أحد رموز السيادة لدولة فلسطين    |     الرئيس يهنئ نظيره الروماني بالعيد الوطني    |     الرئيس يهنئ رئيس جمهورية إفريقيا الوسطى بالعيد الوطني    |     "الخارجية": الاحتلال يشن حربا مفتوحة على الوجود الفلسطيني في الأغوار    |     الرئيس الصيني يؤكد دعم بلاده الثابت للشعب الفلسطيني لاستعادة حقوقه المشروعة    |     الاحتلال يعتقل مواطنا على حاجز الجيب العسكري شمال غرب القدس    |     السوداني نائبًا لرئيس التجمع الدولي للكتّاب ووسام "الريشة الذهبية" للشاعر عبدالله عيسى    |     الرئيس يجتمع مع أمير قطر    |     الاحتلال يهدم منزلا في سلوان جنوب الأقصى    |     الاحتلال يعتقل ستة شبان من بلدتي سلواد وكفر نعمة    |     فلسطين تشارك بالدورة الثانية للمؤتمر المعني بإنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية    |     الرئيس يجتمع مع نظيره اللبناني في قطر    |     لمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني: معرض ثقافي تراثي في سفارة دولة فلسطين في بيروت    |     الرئيس أمام مؤتمر "التحرر الذاتي للفلسطينيين": لن نقبل ببقاء الاحتلال لأرضنا وشعبنا للابد    |     "التعاون الإسلامي" تدين اقتحام الرئيس الإسرائيلي للحرم الإبراهيمي وتعتبره استفزازا لمشاعر المسلمين    |     اشتية يتفقد مدرسة اللبن الثانوية للبنات التي تتعرض لاعتداءات الاحتلال    |     الخليل: مستوطنون يعتدون على مقام "يقين" الأثري والاحتلال يخطر بمنع ترميمه    |     الحكومة تعقد جلستها في مدينة نابلس اليوم    |     لمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع شعبنا: متحدثون في ندوة دولية يطالبون بمساءلة الاحتلال على جرائمه    |     فصائل المنظمة في لبنان تدعو لترجمة التضامن الدولي مع شعبنا إلى عمل حقيقي ينهي الاحتلال    |     مستوطنون يقتحمون "الأقصى"
الاخبار » الأحمد: اجتماع موسع للقيادة في موعد أقصاه عشرة أيام
الأحمد: اجتماع موسع للقيادة في موعد أقصاه عشرة أيام

الأحمد: اجتماع موسع للقيادة في موعد أقصاه عشرة أيام

  

تشكيل لجنة من تنفيذية المنظمة ومركزية فتح للإعداد لدورة قريبة للمجلس المركزي

رام الله 19-10-2021 وفا- قال عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح عزام الأحمد إن اللجنة التنفيذية استعرضت في اجتماعها أمس كيفية البدء بخطوات عملية لترجمة ما ورد في خطاب الرئيس محمود عباس بالامم المتحدة من أجل تنفيذ قرارات الشرعية الدولية.

وأوضح الأحمد في حديث لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية صباح اليوم الثلاثاء، أن تنفيذية منظمة التحرير استعرضت كيفية تحويل هذا الخطاب لبرنامج عمل يومي يبدأ من الساحة الفلسطينية والتحضير لدورة للمجلس المركزي، حيث تم خلال اجتماع الأمس تشكيل لجنة مشتركة من التنفيذية واللجنة المركزية لحركة فتح من أجل الاعداد لانعقاد دورة المركزي في موعد أقصاه أوائل كانون ثاني المقبل.

وأشار الأحمد إلى أنه ومن أجل تهيئة الأجواء لانعقاد دورة المركزي، فإن اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح كانتا أقرتا كلا على حدة ضرورة فتح حوار وطني شامل بين فصائل منظمة التحرير لإزالة كافة العوائق العالقة.

وأوضح أن الحوار بدأ وتم عقد عدة جلسات وتشاور أنجز منها الحوار مع حزب الشعب خلال الاسبوعين الماضيين، إلى جانب اجتماعين عقدا مع الجبهة الشعبية أحدهما في دمشق والآخر قبل أربعة أيام في القاهرة، وتم الاتفاق على عقد اجتماع آخر في القريب العاجل بالتواصل بين مركزية فتح والمكتب السياسي للجبهة الشعبية.

وأضاف الأحمد أن مشاورات عدة جرت مع الجبهة الديمقراطية منذ عشرة أيام وكان هناك تواصل هام جدا مع الجبهة يوم أمس، وتم التوافق على عقد حوار بين فتح والجبهة يوم الخميس المقبل، مبينا أن هذا الحوار يأتي من أجل تهيئة الأجواء لانعقاد دورة المجلس المركزي.

وأعلن الأحمد أن اللجنة التي جرى تشكيلها أمس للاعداد لدورة المجلس المركزي ستبدأ عملها خلال هذا الاسبوع للإعداد السياسي والتنظميمي والاداري لمخرجات دورة المركزي.

وأشار الأحمد إلى أنه سيتواصل مع رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون بصفته رئيس الدائرة البرلمانية في اللجنة التنفيذية، للاتفاق على موعد دورة المجلس المركزي ثم البدء بالتحضيرات كما جرت العادة من خلال حوارت الفصائل.

وفي السياق ذاته، قال الأحمد إن اجتماع مركزية حركة فتح اليوم برئاسة الرئيس يأتي لنفس الغرض وذات الموضوعات التي طرحت في اجتماع تنفيذية المنظمة أمس، على أن تعقد جلسة مشتركة للقيادة الفلسطينية برئاسة الرئيس عقب هذين الاجتماعين وفي موعد أقصاه عشرة أيام، من أجل بلورة خطة العمل بشكل كامل ليصار بعد ذلك إلى انطلاق وفود من منظمة التحرير إلى كل دول العالم ومنظماته الدولية والاقليمية لتحمل مسؤولياتهم في تنفيذ قرارات الشرعية الدولية.

وتابع الأحمد أنه سيتم إبلاغ الادارة الأميركية التي مضى على تسلمها السلطة بعد ترمب 9 أشهر، بأنها لم تنفذ شيئا حتى الآن من أجل إعادة العلاقة الفلسطينية الأميركية مثل إعادة فتح ممثلية منظمة التحرير في واشنطن، وان ما تقوم به حتى الآن مجرد بيانات، لكن المطلوب هو عقد مؤتمر دولي برعاية الأمم المتحدة والرباعية الدولية لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية.

ل

 

اطبع ارسل