التاريخ : السبت 26-09-2020

"البعث التونسية" تؤكد موقفها الثابت والمبدئي تجاه الحق الفلسطيني    |     رئيس اتحاد جزر القمر: الشعب الفلسطيني يتعرض لاضطهاد كبير ولا بد من إيجاد حل يقود لإقامة الدولة الفلس    |     وفدا "فتح" و"حماس": ملتزمون بالعمل المشترك والموحد دفاعا عن حقوق شعبنا    |     اشتية: القيادة ترفض محاولات الابتزاز الإسرائيلية المتعلقة بأموال المقاصة    |     الأحمد يطلع فصائل المنظمة على تفاصيل الحوار بين فتح وحماس في اسطنبول    |     الرئيس يهنئ رئيس غينيا بيساو بعيد الاستقلال    |     رئيس غامبيا يدعو للالتزام بمادرة السلام العربية    |     البرلمان البريطاني يدعو حكومته للاعتراف بدولة فلسطين ويرفض سياسة الضم للأراضي الفلسطينية    |     عشراوي: الاتفاق على إجراء الانتخابات خطوة مهمة نحو تجديد وتوحيد النظام السياسي    |     أبو ردينة ردا على فريدمان: سياسة الابتزاز للرئيس مصيرها الفشل وشعبنا من يختار قيادته    |     الاتحاد الأوروبي يساهم بمبلغ 12.6 مليون يورو لدعم لاجئي فلسطين القادمين من سوريا في الأردن    |     "الخارجية": خطابات قادة العالم خلال الدورة الحالية للجمعية العامة تخص فلسطين وحقوقها    |     المكتب التنفيذي للاجئين يؤكد وقوفه خلف الرئيس والتزامه في كافة قرارات القيادة    |     ماكرون يدعو إلى مفاوضات حاسمة تسمح للفلسطينيين تحصيل حقوقهم بشكل نهائي    |     الرئيس يهنئ خادم الحرمين الشريفين وولي عهده بيوم اعلان المملكة    |     الرئيسان التركي والكوبي يؤكدان رفضهما للخطوات الإسرائيلية ودعم إقامة الدولة الفلسطينية    |     قادة ورؤساء دول: لا أمن ولا استقرار بالمنطقة دون حل عادل للقضية الفلسطينية    |     دبور يزور سفير الجزائر مثمناً مواقف الرئيس تبون    |     رئيس الوزراء: متمسكون بأرضنا ولا نساوم عليها من أجل المال    |     الرئيس يهنئ رئيس مالطا ورئيس الوزراء بعيد الاستقلال    |     اتحاد نقابات بريطانيا: خطوة الضم الإسرائيلية مرفوضة وتؤسس لنظام فصل عنصري    |     الرئيس يهنئ حاكم عام بليز بعيد الاستقلال    |     الرئيس يهنئ رئيس جمهورية أرمينيا بذكرى إعلان الاستقلال    |     فتوح يثمن دور الجزائر في دعم القضية الفلسطينية
الاخبار » شكري عقب لقائه الرئيس: دعم مصر لفلسطين بقيادة الرئيس عباس أمر حتمي نحرص عليه
شكري عقب لقائه الرئيس: دعم مصر لفلسطين بقيادة الرئيس عباس أمر حتمي نحرص عليه

شكري عقب لقائه الرئيس: دعم مصر لفلسطين بقيادة الرئيس عباس أمر حتمي نحرص عليه

رام الله 20-7-2020 

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الاثنين، بمقر الرئاسة بمدينة رام الله، وزير الخارجية المصري سامح شكري.

وقال وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي في تصريحات صحفية مع وزير الخارجية المصري عقب اللقاء، إن زيارة الوزير شكري ممثلا عن الرئيس عبد الفتاح السيسي، تكتسب أهمية خاصة في هذه الظروف التي تمر بها القضية الفلسطينية، للتأكيد على موقف مصر التاريخي والعروبي الداعم للقضية الفلسطينية.

وأضاف أن الوزير شكري أكد ما تحدث به الرئيس السيسي امس، واستعداده لتقديم كل ما يمكن لمساعدتنا في مواجهة خطة الضم.

وثمن الجهود المصرية المباركة التي يبذلها الرئيس السيسي والوزير شكري في مساعدتنا لمواجهة الضم، وقال: "نعمل بقيادة الشقيقة مصر لمنع الضم".

وأشار المالكي إلى انه تم الاتفاق على تنسيق الجهود ومتابعتها للوصول الى منع الضم، وتوفير المناخات المناسبة لكيفية العودة للمفاوضات وفق الشرعية الدولية والمرجعيات المعتمدة والمتفق عليها، مؤكدا ان هناك تطابقا في المواقف.

وشكر وزير الخارجية، باسم دولة فلسطين قيادة وشعبا، الرئيس السيسي، والوزير شكري، على الجهود التي تقودها جمهورية مصر لتحقيق الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في تجسيد دولته والدفاع عنها ومنع كل ما ينتقص من هذه الحقوق.

من جانبه، قال وزير الخارجية المصري: "نسعى الى ايجاد الاطار المناسب وفقا لمقررات الشرعية الدولية، للمبادرة العربية للسلام، والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، لاستئناف المسار السياسي، واستئناف المفاوضات التي ستقود إلى حل الدولتين، باعتباره الامثل الذي يتيح للشعبين الفلسطيني والاسرائيلي العيش بسلام بعيدا عن الصراع.

واضاف الوزير الضيف، أن دعم مصر للقيادة الفلسطينية ممثلة بالرئيس عباس هو أمر حتمي تحرص عليه، وسنظل على تواصل في كل الخطوات في اطار التنسيق والعمل المشترك مع جميع الدول العربية، مضيفا ان بلاده ستستمر ببذل كل جهودها في اطار العلاقة مع الشركاء الدوليين لدعم هذه الجهود.

وأشار الوزير المصري، إلى أن الرئيس السيسي اوفده لنقل رسالة الى الرئيس عباس، وهي رسالة دعم ومؤازرة والتزام مصري دائم بالدفاع عن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

وقال: تشرفت بلقاء مطول مع الرئيس والقيادات الفلسطينية في اطار استعراض آخر التطورات ووضع الرؤية المشتركة في استمرار العمل لتحقيق المصالح المشروعة للشعب الفلسطيني للتأكيد على حل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية، واقامة الدولة الفلسطينية على حدود 67 وعاصمتها القدس الشرقية، وكيفية استمرار العمل المشترك في اطار التضامن العربي لتحقيق هذه الاهداف والوصول الى هذه الغاية.

وأضاف: التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية عديدة، ومصر ابدت في كل مناسبة رفضها لاية اجراءات احادية لها تأثير سلبي على مسار العملية التفاوضية، بما في ذلك اي ضم لاجزاء من الاراضي الفلسطينية المحتلة.

وحضر اللقاء، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، وعضو اللجنة التنفيذية، نائب رئيس الوزراء زياد أبو عمرو، ووزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي.

وعن الجانب المصري، نائب مساعد وزير الخارجية السفير نزيه النجاري، وسفير جمهورية مصر العربية لدى دولة فلسطين عصام عاشور، والوزير المفوض أحمد حافظ.

2020-07-20
اطبع ارسل