التاريخ : الإثنين 24-02-2020

"فتح": الهجمة الاحتلالية ضد أمناء السر وقياداتنا وكوادرنا لن تكسر إرادتنا    |     الرئيس يهنئ حاكم عام سانت لوشيا بالعيد الوطني    |     الرئيس يهنئ حاكم عام سانت لوشيا بالعيد الوطني    |     اشتية يحذر من التداعيات الخطيرة لمخططات الاحتلال الاستيطانية ويدعو العالم لوقفها    |     الداخلية: المسؤولية الوطنية تحتم علينا الوقوف صفا واحدا لضمان خلو فلسطين من "كورونا"    |     الرئيس يهنئ رئيس غوايانا بعيد إعلان الجمهورية    |     "فتح": ما جرى شرق خان يونس جريمة حرب يتحمل مسؤوليتها نتنياهو وترمب    |     الرئيس يستقبل أعضاء إقليم "فتح" في رام الله والبيرة المنتخبين    |     المفتي: الأحد 22 آذار ذكرى الإسراء والمعراج    |     الرئيس يعزي بوفاة رجل الأعمال عبد القادر القاضي    |     في إطار دعمه للمؤسسات المقدسية: الرئيس يستقبل وفدا من مركز عوشاق للفنون    |     استقبل وفدا من معهد إدوارد سعيد: الرئيس يؤكد دعم المؤسسات العاملة في القدس للاستمرار بدورها    |     الرئيس يتسلم التقرير السنوي للشرطة الفلسطينية    |     الخارجية: تصعيد البناء الاستيطاني واعتداءات المستوطنين ضم زاحف للضفة برعاية أميركية    |     مفتي صيدا: فلسطين ليست للمقاولة أو للبيع أو للمساومة    |     عشراوي تبحث مع القاصد الرسولي آخر التطورات السياسية    |     عشراوي تبحث مع القاصد الرسولي آخر التطورات السياسية    |     "الخارجية" تدعو لتوثيق جريمة الاحتلال بحق الطفل عيسى لرفعها للمحاكم الدولية    |     الرئيس يهنئ رئيس غامبيا بعيد الاستقلال    |     اشتية يطالب باعتراف أوروبي بفلسطين بعد فشل "الصفقة الاميركية"    |     أبو ردينة: قرار نتنياهو لتطبيق صفقة القرن مدان ومرفوض    |     "الخارجية": قرارات نتنياهو الاستيطانية تعجل من مثوله أمام الجنائية الدولية كمجرم حرب    |     الرئيس يهاتف والد الفتى زكارنة معزيا بوفاته    |     عريقات: إعلان نتنياهو الاستيطاني تنفيذ لخطة الضم التي طرحها ترمب
الاخبار » اشتية يدعو بروكسل وبيرن للإسراع بالاعتراف بفلسطين لمواجهة التهديد بالضم
اشتية يدعو بروكسل وبيرن للإسراع بالاعتراف بفلسطين لمواجهة التهديد بالضم

اشتية يدعو بروكسل وبيرن للإسراع بالاعتراف بفلسطين لمواجهة التهديد بالضم

دافوس 22-1-2020 

دعا رئيس الوزراء محمد اشتية، بروكسل وبيرن للإسراع بالاعتراف بدولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس؛ لمواجهة التهديدات الإسرائيلية المتصاعدة بضم أجزاء من الضفة الغربية.

جاء ذلك خلال لقائه، اليوم الأربعاء، رئيسة وزراء بلجيكا صوفي وليامز، ووزير خارجية سويسرا إجنازيو كاسيس، في اجتماعين منفصلين، على هامش مشاركته بفعاليات الدورة الـ50 للاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا.

وقال اشتية: "نريد من الاتحاد الأوروبي العمل بشكل جماعي على حماية حل الدولتين والقرارات الدولية التي تنتهكها إسرائيل يوميا، بمحاولتها فرض أمر واقع قائم على سلب الأراضي الفلسطينية وقتل إمكانية إقامة الدولة".

وتابع: "يجب أن تقود أوروبا جهدا دوليا لمرحلة ما بعد مشروع ترمب، الذي ما زال غامضا لكن الإجراءات العدوانية التي رافقته تظهر أنه يسقط الحق الفلسطيني بالقدس وعودة اللاجئين وحل الدولتين، وكل ما يعتبر من قضايا الحل النهائي".

وحول الانتخابات، أوضح رئيس الوزراء أن "هناك توافقا وطنيا على إجرائها، وتصميما من القيادة لأن تتم بأسرع وقت على أن تشمل القدس المحتلة"، داعيا بلجيكا وسويسرا إلى الضغط على إسرائيل لتسهيل إجرائها بالمدينة المقدسة، ونوه إلى أن الاتفاقيات الموقعة تقر بالحق الفلسطيني في ذلك.

من جانب آخر، أطلع اشتية رئيسة الوزراء ووزير الخارجية، بشكل منفصل، على خطط الحكومة لتمكين الشباب اقتصاديا، داعيا البلدين إلى دعم برامج الحكومة في التدريب المهني، لا سيما في مجال البرمجة، وتشجيع الأفكار والمشاريع الإنتاجية في التكنولوجيا والصناعة والزراعة.

2020-01-22
اطبع ارسل