التاريخ : السبت 22-02-2020

عشراوي تبحث مع القاصد الرسولي آخر التطورات السياسية    |     "الخارجية" تدعو لتوثيق جريمة الاحتلال بحق الطفل عيسى لرفعها للمحاكم الدولية    |     الرئيس يهنئ رئيس غامبيا بعيد الاستقلال    |     اشتية يطالب باعتراف أوروبي بفلسطين بعد فشل "الصفقة الاميركية"    |     أبو ردينة: قرار نتنياهو لتطبيق صفقة القرن مدان ومرفوض    |     "الخارجية": قرارات نتنياهو الاستيطانية تعجل من مثوله أمام الجنائية الدولية كمجرم حرب    |     الرئيس يهاتف والد الفتى زكارنة معزيا بوفاته    |     عريقات: إعلان نتنياهو الاستيطاني تنفيذ لخطة الضم التي طرحها ترمب    |     دبور يستقبل السفير المصري في لبنان    |     عريقات يطلع وزيرة خارجية النرويج على وثائق خطة ترمب-نتنياهو لشرعنة الضم والاستيطان    |     دبور يستقبل رئيس جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني    |     السفير دبور يستقبل النائب اسامة سعد    |     أمين عام اتحاد المحامين العرب السابق: موقف الرئيس من "صفقة القرن" شكل موقفا موحدا لرفضها    |     الخارجية: التوسع الإستيطاني شمال القدس دليل على فشل المجتمع الدولي بحماية حل الدولتين    |     عريقات: التلويح بخصم أموال من المقاصة والمس بحياة الرئيس يهدف لتدمير السلطة الوطنية    |     أبو العردات يؤكد التفاف أبناء شعبنا في لبنان حول الرئيس    |     الأمم المتحدة: الأطفال يواجهون خطرا محدقا بسبب التغيّر المناخي وسوء التغذية    |     السفير دبور يلتقي المفوض العام للاونروا بالانابة    |     دبور يستقبل امين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني    |     مجلس الوزراء الأردني يوافق على اتفاقيتي تعاون مع دولة فلسطين    |     اسرائيل تعتزم بناء 9 آلاف وحدة استيطانية شمال القدس    |     عريقات يدعو دولا أوروبية و6 شركات أميركية وتايلاند بالانسحاب فورا من العمل في المستوطنات    |     وفد الحملة الاهلية يتضامن مع فلسطين    |     خارجية لوكسمبورغ: أوروبا لن تقبل إلا بخطة للسلام لا تتعارض مع المعايير الدولية
الاخبار » "الخارجية" تحذر من استغلال "الهولوكوست" لإخفاء وجه الاحتلال الحقيقي
"الخارجية" تحذر من استغلال "الهولوكوست" لإخفاء وجه الاحتلال الحقيقي

"الخارجية" تحذر من استغلال "الهولوكوست" لإخفاء وجه الاحتلال الحقيقي

رام الله 22-1-2020 
حذرت وزارة الخارجية والمغتربين المشاركين في "منتدى الهولوكوست الدولي" من السياقات السياسية التي تحاول دولة الاحتلال الإسرائيلي وقادتها توظيفها واستغلالها عبر إخفاء الوجه الحقيقي لإسرائيل بصفتها تحتل أرض دولة أخرى وتستوطن فيها، وتمارس أبشع أشكال الجرائم بحق شعبنا ترتقي لمستوى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

كما حذرت في بيان لها، اليوم الأربعاء، من الدعاية الإسرائيلية وعمليات الترويج الممنهجة للمساواة بين "اللاسامية" وتوجيه الانتقادات لدولة الاحتلال.

وقالت: في ظل استمرار معاناة شعبنا وعذاباته لما يزيد عن 70 عاما جراء الظلم التاريخي الذي وقع عليه، وتصاعد جرائم الاحتلال بحقه، وفي مقدمتها جريمة اللجوء التي نتجت عن عمليات التطهير العرقي لملايين الفلسطينيين وتهجيرهم بالقوة عن وطنهم، يتداعى عدد من زعماء العالم للمشاركة في المنتدى المذكور لإحياء ذكرى مرور 75 عاماً على تحرير " أوشفيتز" و"بيركيناو"، وللتعبير عن الإدانة الدولية لهذه الجريمة الكبرى، ولإحياء ذكرى ضحايا النازية والاحتفاء بالناجين من براثنها، كجريمة نكراء يندى لها جبين الإنسانية.

وأكدت الوزارة إدانتها للمحرقة، مطالبة المجتمع الدولي الذي لم يستطع سابقا منع حدوث "الهولوكوست" أن يلتفت بجدية لما يُعانيه شعبنا جراء الاحتلال والاستيطان، وما يحدث ضده من جرائم بشعة قد تتدحرج لتصل إلى مستويات جرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية لا يتخيلها القادة الدوليون.

وأوضحت أن مواجهة الحقب السوداء في تاريخ الإنسانية تتطلب من المجتمع الدولي سرعة إدانة جرائم الاحتلال ضد شعبنا، والعمل لوقف النزيف الفلسطيني قبل فوات الأوان، حفاظاً على ما تبقى من مصداقية له.

ودعت الخارجية دول العالم إلى ضرورة التدخل لمنع حدوث كارثة كبرى جديدة بحق شعبنا، خاصة وأن ظواهرها واضحة للجميع وتداعياتها مستمرة.

 

2020-01-22
اطبع ارسل