التاريخ : السبت 06-06-2020

الرئيس يأمر بتنكيس الأعلام ويعلن الحداد ليوم واحد على وفاة الفقيد الكبير محسن إبراهيم    |     الرئيس ينعى القائد العربي اللبناني الفلسطيني الكبير محسن إبراهيم    |     مجلس الوزراء يدعو أهلنا في قطاع غزة للالتزام بتعليمات الرئيس وإجراءات الحكومة لمواجهة فيروس "كورونا"    |     الرئيس ينعى ينعى عضو اللجنة التنفيذية وعضو المجلس الوطني وقائد جيش التحرير ووزير الداخلية الأسبق عبد    |     اشتية: تجهيز مستشفى في بيت لحم للاصابات المؤكدة وندرس مع الأردن إغلاق الجسور    |     الرئيس يشكر أمير قطر على تقديمه مساعدات لشعبنا لمواجهة "كورونا"    |     الرئيس يستقبل اشتية ويشيد بالجهود الجبارة لمواجهة فيروس "كورونا"    |     رئيس الوزراء: نريد تكاملا بين القطاعين الخاص والعام في مواجهة "كورونا"    |     الرئيس يهنئ المرأة الفلسطينية لمناسبة الثامن من آذار    |     بتوجيه من الرئيس: اشتية يعطي تعليماته للعمل على توفير الرعاية الصحية لجرحى حادث النصيرات    |     الرئيس يتابع تطورات الحادث الأليم في النصيرات ويوجه بتوفير كافة الإمكانيات للتخفيف عن المواطنين    |     الرئيس يوجه بتوفير كافة الإمكانيات لمواجهة خطر فيروس كورونا وحماية المواطنين    |     الرئيس يصدر مرسوما بإعلان حالة الطوارئ في جميع الأراضي الفلسطينية لمدة شهر    |     "فتح": نتائج الانتخابات الاسرائيلية دليل واضح على العقلية الاستعمارية    |     عريقات: تصريحات بنس وبامبيو وفريدمان تؤكد معارضتهم لنظام يرتكز للقانون الدولي    |     اشتية: عودة نتنياهو إلى الحكم تدل على أن اسرائيل تزداد يمينية    |     أبو ردينة: لن نسمح أن تكون نتائج الانتخابات الاسرائيلية على حساب الحقوق الفلسطينية الثابتة    |     الرئيس يعزي بوفاة اللواء شكري لافي    |     عشراوي: طغيان الصهيونية الأصولية هو نتيجة لغياب المساءلة الدولية والتواطؤ الأميركي    |     الرئيس يهنئ رئيس مجلس رئاسة البوسنة والهرسك بعيد الاستقلال    |     الداخلية تستنكر الاعتداء على يابانيتين: سنتعامل مع أي تصرف من هذا القبيل في إطار القانون    |     نيابة عن السيد الرئيس: العالول يقلد بشور ومرهج وسام الرئيس ياسر عرفات    |     الرئيس خلال لقائه أعضاء أقاليم "فتح" المنتخبين: نمر بصعوبات كبيرة لكننا قادرون على تخطيها    |     اشتية خلال انطلاق الدورة الـ37 لمجلس وزراء الداخلية العرب: الاحتلال بمقدمة التهديدات الأمنية في منطق
الاخبار » ممثلا عن الرئيس.. أبو ردينة يشارك في مراسم وداع الرئيس الفرنسي الراحل جاك شيراك
ممثلا عن الرئيس.. أبو ردينة يشارك في مراسم وداع الرئيس الفرنسي الراحل جاك شيراك

ممثلا عن الرئيس.. أبو ردينة يشارك في مراسم وداع الرئيس الفرنسي الراحل جاك شيراك

باريس 30-9-2019 

ممثلا عن رئيس دولة فلسطين محمد عباس،  شارك نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الاعلام نبيل أبو ردينة، اليوم الاثنين، في مراسم تكريم ووداع الرئيس الفرنسي الراحل جاك شيراك والتي أقيمت في كنيسة سان سولبيس في العاصمة الفرنسية باريس.

وشارك في مراسم التكريم سفير فلسطين لدى فرنسا سلمان الهرفي، والمستشار أول في السفارة ناصر جاد الله، بحضور حشد كبير من رؤساء الدول والحكومات والوزراء وممثلين عن المنظمات الدولية وسفراء الدول المعتمدين لدى فرنسا

وتوفي شيراك الخميس الماضي عن عمر ناهز 86 عاما، وحظي بتكريم شعبي لافت شارك فيه الآلاف، بما يعكس المكانة التي يحظى بها شيراك في قلوب الفرنسيين.

وقد عرف بمواقفه الشجاعة حيال قضايا الشرق الأوسط، إضافة إلى دعمه الواضح لحقوق الفلسطينيين، وحظي بعلاقات شخصية مع العديد من القادة العرب، وتميز بتصريحات جدلية ومواقف شجاعة، فأطلق عليه في الصحف العربية والأجنبية "شيراك العرب".

وقف شيراك الى جانب القضية الفلسطينية على نحو مغاير مقارنة بأقرانه الداعمين لموقف جيش الاحتلال الإسرائيلي، حيث اعترض في كثير من المرات على الانتهاكات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين، وأبدى تخوفه من سياسة نتنياهو، وطالب بضرورة التوصل إلى سلام فلسطيني- إسرائيلي، ورغم تحفظه على القضية الفلسطينية في فترة ما من مسيرته، فإن موقفه شهد تحولا جذريا، حيث بات من أكبر الداعمين لتأسيس دولة فلسطينية.

وأعلن دعمه حق الشعب الفلسطيني في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، حتى إنه رفع هذه الدعوة في "إسرائيل" نفسها حين زارها في عام 1996، متحدياً احتلالها الأراضي الفلسطينية، ومواجهاً الجنود الإسرائيليين بشكل مباشر حين ضيقوا عليه حركته أثناء زيارته القدس الشرقية، فهدد بقطع زيارته إذا لم يوقفوا تضييقهم.

كما كان أول من تعامل مع الزعيم الشهيد ياسر عرفات رئيساً لدولة، فاستقبله في قصر الإليزيه بهذه الصفة، وحين مرض عرفات سخّر شيراك قدرات بلاده الصحية لإنقاذ حياته، بعدما نقل من رام الله إلى أحد مستشفيات باريس بطائرة خاصة.

وحين أعلن استشهاد عرفات عام 2004 نعاه ووصفه بـ "رجل تحلى بالشجاعة والإيمان، وجسّد النضال الفلسطيني من أجل إقامة دولته"، كما نظم له جنازة رسمية في فرنسا.

2019-09-30
اطبع ارسل