التاريخ : السبت 07-12-2019

الاحتلال يعتقل طاقم تلفزيون فلسطين في القدس المحتلة ويستولي على معداته    |     عريقات: الصراع سياسي يتعلق بالاحتلال وليس دينيًا كما يحاول البعض تصويره لاستغلاله    |     "الإذاعة والتلفزيون" تدين اعتقال طواقمها وتؤكد إصرارها على الاستمرار بالعمل بكل أراضي دولة فلسطين وخ    |     الرئاسة تدين اعتقال طواقم تلفزيون فلسطين وتعتبره محاولة لفرض السيطرة الإسرائيلية على القدس المحتلة    |     إيطاليا: الاستيطان غير شرعي وحل الدولتين السبيل الوحيد لضمان سلام دائم    |     نادي الأسير: الأسير الهندي يواصل إضرابه عن الطعام ويرفض العلاج    |     هيئة الأسرى تتقدّم باستئناف ضد قرار الاحتلال برفض الإفراج عن الأسير المسنّ فؤاد الشوبكي    |     اشتية يدعو فرنسا للعب دور قيادي في توفير حماية دولية للتنمية بفلسطين    |     الرئيس يهنئ ملك تايلاند بالعيد الوطني    |     مدير "الأونروا" في لبنان: ملتزمون بتقديم خدماتنا للاجئين الفلسطينيين    |     الجمعية العامة للأمم المتحدة تعتمد أربعة قرارات تتعلق بفلسطين    |     محمد شلش يروي تفاصيل اعتقاله واستشهاد صديقه    |     "الخارجية" تُطالب بإجراءات دولية رادعة لمخططات الاحتلال لضم الأغوار    |     عريقات يدعو ايرلندا للاعتراف بدولة فلسطين    |     بمشاركة الرئيس: تشييع المناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن إلى مثواه الأخير    |     الأمم المتحدة توجه نداء إنسانيا لجمع نحو 29 مليار دولار لعام 2020    |     الرئيس يتلقى مزيدا من رسائل التضامن لمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع شعبنا    |     "إيسيسكو" تعتمد المسجد الأقصى ضمن قائمة حصرية للمواقع المقدسة في العالم الإسلامي    |     الرئيس يستقبل وزير خارجية إيرلندا    |     الجمعية العامة للأمم المتحدة تعقد جلسة حول القضية الفلسطينية    |     عائلة الشهيد أبو دياك تطالب المؤسسات الدولية بالضغط على الاحتلال لتسليم جثمان نجلها    |     أحمد عبد الرحمن.. أحد شهود المراحل الفلسطينية الصعبة    |     فلسطين تؤكد أهمية حماية مصالح دول الـ77 والصين من سلبيات تغيير المناخ    |     هيئة الأسرى: مخاطر صحية تهدد الأسيرين المضربين زهران والهندي بعد توقفهما عن شرب الماء
الاخبار » الخارجية: يجب محاكمة اردان على جرائمه وتآمره على الوضع القائم في الأقصى
الخارجية: يجب محاكمة اردان على جرائمه وتآمره على الوضع القائم في الأقصى

الخارجية: يجب محاكمة اردان على جرائمه وتآمره على الوضع القائم في الأقصى

رام الله 13-8-2019 

ادانت وزارة الخارجية والمغتربين بأشد العبارات تصريحات، وزير "الأمن الداخلي" في حكومة الاحتلال غلعاد اردان، التي دعا فيها لتغير "الوضع القائم" في المسجد الأقصى المبارك.

واشارت الوزارة في بيان لها، اليوم الثلاثاء، الى ان اردان تبنى في تصريحاته، دعوات ومطالب منظمات "الهيكل" المزعوم لاستباحة الأقصى وباحاته من جميع الأبواب وطيلة الوقت بحجة( أداء شعائرهم الدينية والصلاة فيه).

واستهجنت الوزارة بشدة منطق البلطجة وشريعة الغاب التي صرح بها اردان، معترفا بمسؤوليته عن استعمال القوة في اول ايام العيد ضد المصلين المسلمين وإخراجهم بالقوة لتمكين المستوطنين والمتطرفين اليهود من اقتحام الأقصى في اول ايام العيد. تؤكد الوزارة على إدانتها ورفضها لهذه التصريحات والمواقف، وتحمل الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتانياهو المسؤولية الكاملة والمباشرة عن جميع محاولاتها لتغير الوضع القانوني والتاريخي القائم في المسجد الأقصى المبارك منذ ما قبل الاحتلال في عام 1967 .

واكدت الوزارة من جديد أن غطرسة القوة لا تنشئ حقا، والبلطجة ليست أسلوبا للنجاح، وبالرغم من ان تصريحات اردان العنجهيه تأتي في السياق السباق الانتخابي الإسرائيلي، إلا أننا ننظر إليها بخطورة بالغة، خاصة أنها خرجت عن المألوف وكشفت من جديد حقيقة الموقف الإسرائيلي ونوايا سلطات الاحتلال تجاه الأقصى تماما كما فعلت مع الحرم الإبراهيمي الشريف.

وشددت الوزارة على أنها تدرس أنجع السبل مع المستشارين القانونين للوصول الى محاكمة اردان وأمثاله ومحاسبتهم على الجرائم التي يرتكبونها، وعلى استعمالهم القوة والعنف ضد المدنيين والمصلين العزل حسب اعترافاته، وعلى تأمره المعلن ضد الوضع القائم في المسجد الأقصى المبارك، هذا التأمر يشكل انتهاكا صارخا للقانون الدولي واتفاقيات جنيف.

 لطالما حذرت الوزارة من حقيقة المخططات الإسرائيلية بحق الأقصى، ومن الواضح ان اية جهه لم تتعلم الدرس من قضية الحرم الإبراهيمي الشريف ولم تستخلص العبر اللازمة، بمعنى أن قرارات القمم العربية والإسلامية وقرارات الإدانة لهذه الانتهاكات لم تطبق وكانت دائما تفتقر لأليات التنفيذ، ولم يترجم الاهتمام في الأقصى يوما إلى فعالية او برنامج عمل ملزم او خطوات عملية تشكل ضغطا حقيقا على الاحتلال لإجباره على التراجع عن إستهداف المسجد الأقصى المبارك، وهو ما فهمه الجانب الإسرائيلي تماما، حيث يتمادى باعتداءاته على الأقصى واقتحاماته، ومحاولاته لفرض السيطرة الإسرائيلية عليه بالكامل، حتى أن سلطات الاحتلال واذرعها المختلفة ذهبت بعيدا في تحقيق ما تفكر به وتخطط له لتهويد المسجد الأقصى المبارك. أن الوزارة إذ تواصل تنسيق الجهود مع المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة لتحديد وجهة التحرك بهذا الشأن، وإذ تشيد بموقفها الرافض لتصريحات اردان، فإنها تحذر من عدم التعامل بمنتهى الجدية والخطورة مع تصريح اردان الذي وضع جميع الجهات العربية والإسلامية والدولية   امام مسؤولياتها في ضرورة التحرك السريع والوقوف إلى جانب المقدسيين الذين يواجهون عمليات تهويد الأقصى لوحدهم. أن بقاء الموقف كما هو سيجعل الأقصى في دائرة الخطر المحدق دائما، يتهده الهدم او التقسيم المكاني كما تم تقسيمه زمانيا بالفعل، وسيمنع المسلمين من دخوله او حتى الصلاة فيه.

2019-08-13
اطبع ارسل