التاريخ : الخميس 24-10-2019

ممثلا عن الرئيس.. أبو ردينة يشارك في مراسم وداع الرئيس الفرنسي الراحل جاك شيراك    |     الرئيس يجتمع مع أعضاء جمعية الصداقة البرلمانية الفلسطينية اليابانية    |     الرئيس يلتقي رئيس الوكالة اليابانية للتعاون الدولي    |     الأسير أحمد غنام...إرادة الانتصار    |     الخارجية: اعتداء المستوطنين على المزارعين في محيط "يتسهار" كشف دورهم المتقدم في تنفيذ مخططات الاستعم    |     الرئيس يستقبل رئيس حزب الائتلاف الحاكم في اليابان    |     الرئيس يهنئ موراليس بانتخابه رئيسا لبوليفيا لولاية جديدة    |     الرئيس يهنئ العاهل الأردني بمنحه درع الريادة في العمل التنموي من الجامعة العربية    |     الرئيس يهنئ رئيس وزراء كندا بفوز حزبه بالانتخابات التشريعية    |     الرئيس سعيد: تونس ستبقى تنتصر للحق الفلسطيني    |     رفضا للإداري...الأسير قعدان بلا طعام منذ 84 يوما    |     فلسطين تشارك في الدورة الـ 58 للمنظمة الاستشارية القانونية الآسيوية الإفريقية    |     الرئيس يحضر حفل تنصيب الامبراطور الياباني ناروهيتو    |     الحكومة تطالب بالتراجع عن قرار حجب بعض المواقع الالكترونية    |     اشتية يدعو الأطباء الفلسطينيين بأراضي 48 للعمل في المستشفيات الفلسطينية    |     الرئيس يغادر السعودية بعد زيارة رسمية    |     الرئيس يجتمع مع ولي العهد السعودي    |     الخارجية: قضية الأسرى في صلب حراكنا السياسي والدبلوماسي والقانوني الدولي    |     الرئيس يهنئ نظيره البولندي بفوز حزب القانون والعدالة في الانتخابات التشريعية    |     الرئيس يهنئ أمير الكويت بسلامته بعد عودته من رحلة علاجية    |     "الخارجية" تطالب بتفعيل الآليات الدولية لتوفير الحماية لشعبنا    |     اشتية يدعو الجامعات إلى مواءمة برامجها الأكاديمية مع احتياجات سوق العمل    |     الرئيس يجتمع مع خادم الحرمين الشريفين    |     اشتية يبحث مع وزير التعاون السويدي إمكانيات تلبية الأولويات التنموية الوطنية
الاخبار » "الخارجية": أقوال نتنياهو تعكس حجم التآمر الأميركي والتخاذل الدولي
"الخارجية": أقوال نتنياهو تعكس حجم التآمر الأميركي والتخاذل الدولي

"الخارجية": أقوال نتنياهو تعكس حجم التآمر الأميركي والتخاذل الدولي

رام الله 11-7-2019 

أكدت وزارة الخارجية والمغتربين، أن أقوال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، في حفل احياء الذكرى الـ40 لتأسيس ما يسمى "مجلس مستوطنات السامرة"، تكشف عن خطته لتعميق وتوسيع وتأبيد الاحتلال، متسلحا بالدعم الأميركي اللامحدود.

وكان نتنياهو قال أمام المستوطنين: "هذه أرضنا ووطننا وسنواصل تطويرها والبناء فيها، وفي اية خطة سياسية قادمة لن نُقدم على اقتلاع أية مستوطنة أو مستوطن ولا حتى مستوطن واحد، والجيش الاسرائيلي والاذرع الامنية ستواصل سيطرتها على جميع المنطقة غرب نهر الاردن، واعمل لتحقيق توافق دولي على هذه المبادئ".

ورأت الخارجية أن الاعتراف الصريح الذي أدلى به نتنياهو بالأمس لا يقبل الاجتهاد أو التأويل، ويُلخص أهداف اليمين الحاكم في اسرائيل، ويعكس الغاية الاستعمارية مما يجري من تدابير الاحتلال واجراءاته الميدانية على امتداد الأرض الفلسطينية، ويكشف في ذات الوقت موقف اليمين الحاكم المعادي بشكل كامل لأية حلول سياسية للصراع، ومسؤولية اليمين في اسرائيل وحكوماته المتعاقبة عن إفشال المفاوضات وإجهاض فرص السلام.

وأدانت الخارجية هذا البرنامج الاستعماري الذي كشف تفاصيله بنيامين نتنياهو، وتنظر بخطورة بالغة لنتائجه وتداعياته على فرص تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة، مؤكدة أنه يُعري ما تدعيه واشنطن وجهودها بشأن خطة سلام مزعومة، ويُشكل تحديا للمجتمع الدولي والامم المتحدة وقراراتها، واستخفافا بالدول التي تدعي الحرص على تحقيق السلام على أساس حل الدولتين والحرص على مبادئ حقوق الانسان.

وطالبت مجلس الأمن الدولي بالتوقف عند أقوال نتنياهو والتعامل معها بمنتهى الجدية وفضح خطورتها على الامن والسلم الدوليين، والابتعاد عن محاولات تبرير التقاعس الدولي من خلال تصنيف أقوال نتنياهو في باب المزايدات الانتخابية.

2019-07-11
اطبع ارسل