التاريخ : الخميس 19-09-2019

الاحتلال يفرج عن الأسير زعل عباهرة بعد 15 عاما في الأسر    |     الرئيس يمنح المناضل موسى الجريس وسام الاستحقاق والتميز    |     وزير الدفاع اللبناني: 480 خرقا إسرائيليا للقرار 1701 خلال الشهرين الأخيرين    |     الرئيس يواصل زيارته الرسمية إلى النرويج    |     البنك الدولي: أزمة السيولة تثقل كاهل الاقتصاد الفلسطيني    |     اشتية يلتقي وفدا من حملة "كرامة" ويشيد بجهودهم    |     الرئيس يصل النرويج في زيارة رسمية    |     الرئيس يلتقي وزيرة خارجية النرويج    |     عشراوي: مسلسل الاعدامات الميدانية المتصاعد يتطلب وضع حد لجرائم الاحتلال    |     الرئيس يهنئ نظيره التشيلي بعيد الاستقلال    |     الاتحاد الأوروبي يدعو اسرائيل إلى إنهاء جميع الأنشطة الاستيطانية وتفكيك البؤر الاستيطانية    |     الرئيس يبدأ غدا زيارة رسمية للنرويج تستمر ثلاثة أيام    |     بيروت: سفارة دولة فلسطين تحيي ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا    |     الرئيس اللبناني: علينا العودة لحمل شعار قضية فلسطين    |     الجامعة العربية تطالب المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل للامتثال الفوري لقرارات الشرعية الدولية    |     عشراوي تطلع وفدا نسائيا أميركيا وبريطانيا على آخر المستجدات    |     أبو هولي يطالب المجتمع الدولي بتوفير الحماية الدولية لشعبنا وملاحقة مرتكبي المجازر    |     الخارجية والمغتربين: دولة فلسطين تتهيأ لما بعد الانتخابات الإسرائيلية    |     الهباش يدعو علماء المسلمين إلى كسر الحصار الإسرائيلي المفروض على القدس    |     الرئيس يهنئ الرئيس التونسي المؤقت بنجاح الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية    |     اشتية: خطتنا التنموية في بيت لحم تشمل كامل المحافظة بمدنها وريفها    |     الخارجية: وعد نتنياهو الاستعماري بشأن الخليل دعوة صريحة لنشر الفوضى بالمنطقة    |     الرئيس يعزي بوفاة أرملة الرئيس التونسي الراحل    |     الرئيس يهنئ نظيره المكسيكي لمناسبة احتفال بلاده بعيد الاستقلال
الاخبار » "الخارجية": ترحيب إسرائيل بتصريح "فريدمان" يفضح تفاهمات نتنياهو ترمب لضم أجزاء من الضفة
"الخارجية": ترحيب إسرائيل بتصريح "فريدمان" يفضح تفاهمات نتنياهو ترمب لضم أجزاء من الضفة

"الخارجية": ترحيب إسرائيل بتصريح "فريدمان" يفضح تفاهمات نتنياهو ترمب لضم أجزاء من الضفة

رام الله 10-6-2019 

قالت وزارة الخارجية والمغتربين إن ترحيب المسؤولين الإسرائيليين بتصريح السفير الأميركي لدى تل أبيب ديفيد فريدمان بشأن "حق اسرائيل بضم أجزاء من الضفة الغربية" يعكس عُمق التحالف القائم بين إدارة ترمب واليمين الحاكم في اسرائيل برئاسة نتنياهو، والاتفاق على تصفية القضية الفلسطينية، والمساس بالحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني.

وأضافت الوزارة في بيان صحفي، اليوم الاثنين، إن تصريح فريدمان يفضح حجم التنسيق التآمري المشترك والتفاهمات الخفية بينهما على معاداة الفلسطينيين عبر حسم قضايا الحل النهائي التفاوضية بشكل أحادي الجانب وبقوة الاحتلال، وبعيدا عن أصحاب القضية الشرعيين.

ورأت أن تصريح فريدمان يشكل تحريضاً مباشراً لنتنياهو وأركان حكمه للإقدام على ضم أجزاء من الضفة الغربية، وأن التناغم الأميركي الإسرائيلي الحاصل يهدف الى الدفع بهذه القضية الى دائرة الجدل والنقاش في أمريكا وإسرائيل والعالم، لتوفير البيئة الملائمة لتنفيذ خطوات فعلية على الارض بهذا الشأن متفق عليها بين نتنياهو وترمب، وفي نفس الوقت لفرضها على أجندة المعركة الانتخابية المرتقبة في اسرائيل.

ونوهت إلى أن تصريحه ليس صدفة، ويعكس بتفاصيله ومضامينه وإيحاءاته موقفاً أيديولوجياً متطرفاً يتطابق بشكل كامل مع اليمين المتطرف في اسرائيل، وتعتبره اعترافا صريحاً من جانب ادارة ترمب بحقيقة توجهاتها العدائية تجاه الفلسطينيين، وانحيازها الكامل للاحتلال والاستيطان، وهو ما اعترف به فريدمان عندما تحدث عن اجراءات لـ (معاقبة) الفلسطينيين لأنهم عارضوا الخطوات الأمريكية، وبكلمات أخرى فان فريدمان يعرض على الفلسطينيين اما القبول بتصفية قضيتهم أو معاقبتهم في "منطق" شاذ وفريد من نوعه يعكس رؤية "شوفينية" عنصرية بغيضة يمثلها شخص ظلامي مثل فريدمان.

وأشارت إلى أن انتقاد فريدمان لإدارة أوباما لتمريرها قراراً بشأن الاستيطان في مجلس الأمن وامتعاضه منه جاء على خلفية أن هذا القرار أعطى مصداقية للموقف الفلسطيني الذي يتمسك بالشرعية الدولية وإقامة دولة فلسطين المستقلة على كامل الأرض الفلسطينية المحتلة منذ العام 1967 بما فيها القدس الشرقية عاصمة لها.

وأكدت أن تصريحه يهدف الى شطب مرجعيات عملية السلام القائمة على القانون الدولي والشرعية الدولية وقراراتها.

2019-06-10
اطبع ارسل