التاريخ : الثلاثاء 02-06-2020

مجلس الوزراء يدعو أهلنا في قطاع غزة للالتزام بتعليمات الرئيس وإجراءات الحكومة لمواجهة فيروس "كورونا"    |     الرئيس ينعى ينعى عضو اللجنة التنفيذية وعضو المجلس الوطني وقائد جيش التحرير ووزير الداخلية الأسبق عبد    |     اشتية: تجهيز مستشفى في بيت لحم للاصابات المؤكدة وندرس مع الأردن إغلاق الجسور    |     الرئيس يشكر أمير قطر على تقديمه مساعدات لشعبنا لمواجهة "كورونا"    |     الرئيس يستقبل اشتية ويشيد بالجهود الجبارة لمواجهة فيروس "كورونا"    |     رئيس الوزراء: نريد تكاملا بين القطاعين الخاص والعام في مواجهة "كورونا"    |     الرئيس يهنئ المرأة الفلسطينية لمناسبة الثامن من آذار    |     بتوجيه من الرئيس: اشتية يعطي تعليماته للعمل على توفير الرعاية الصحية لجرحى حادث النصيرات    |     الرئيس يتابع تطورات الحادث الأليم في النصيرات ويوجه بتوفير كافة الإمكانيات للتخفيف عن المواطنين    |     الرئيس يوجه بتوفير كافة الإمكانيات لمواجهة خطر فيروس كورونا وحماية المواطنين    |     الرئيس يصدر مرسوما بإعلان حالة الطوارئ في جميع الأراضي الفلسطينية لمدة شهر    |     "فتح": نتائج الانتخابات الاسرائيلية دليل واضح على العقلية الاستعمارية    |     عريقات: تصريحات بنس وبامبيو وفريدمان تؤكد معارضتهم لنظام يرتكز للقانون الدولي    |     اشتية: عودة نتنياهو إلى الحكم تدل على أن اسرائيل تزداد يمينية    |     أبو ردينة: لن نسمح أن تكون نتائج الانتخابات الاسرائيلية على حساب الحقوق الفلسطينية الثابتة    |     الرئيس يعزي بوفاة اللواء شكري لافي    |     عشراوي: طغيان الصهيونية الأصولية هو نتيجة لغياب المساءلة الدولية والتواطؤ الأميركي    |     الرئيس يهنئ رئيس مجلس رئاسة البوسنة والهرسك بعيد الاستقلال    |     الداخلية تستنكر الاعتداء على يابانيتين: سنتعامل مع أي تصرف من هذا القبيل في إطار القانون    |     نيابة عن السيد الرئيس: العالول يقلد بشور ومرهج وسام الرئيس ياسر عرفات    |     الرئيس خلال لقائه أعضاء أقاليم "فتح" المنتخبين: نمر بصعوبات كبيرة لكننا قادرون على تخطيها    |     اشتية خلال انطلاق الدورة الـ37 لمجلس وزراء الداخلية العرب: الاحتلال بمقدمة التهديدات الأمنية في منطق    |     الرئيس يعزي محافظ الخليل بوفاة شقيقته    |     الرئيس يعزي رئيس بلدية أريحا بوفاة والدته
الاخبار » مرجعيات لبنانية تؤكد تضامنها مع شعبنا وتدعو لدعم الموقف الفلسطيني بمواجهة التحديات
مرجعيات لبنانية تؤكد تضامنها مع شعبنا وتدعو لدعم الموقف الفلسطيني بمواجهة التحديات

مرجعيات لبنانية تؤكد تضامنها مع شعبنا وتدعو لدعم الموقف الفلسطيني بمواجهة التحديات

بيروت 16-5-2019

أكدت مرجعيات لبنانية تضامنها مع شعبنا، داعية إلى دعم الموقف الفلسطيني بمواجهة التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية.

وفي هذا السياق، أعرب شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز في لبنان نعيم حسن عن تقديره لنضال شعبنا المكافح في سبيل حقوقه الطبيعية التي تتمثل بقيام دولته المستقلة على أرض فلسطين وعاصمتها القدس، وعودة كل اللاجئين إلى أرضهم، مؤكدا أن هذه الحقوق لن تسقط مهما طال ليل الاحتلال، "فإذا كان للباطل جولة فإن للحق ألف جولة".

وشدد حسن على ضرورة تحصين ودعم الموقف الفلسطيني بقرار عربي إسلامي واحد موحد، داعيا إلى توحيد الصف الفلسطيني لمواجهة ما يدبر من ضد قضيتهم تحت عناوين واهية عن خطط وصفقات للاستيلاء على الأرض وتشريد الشعب وكسر إرادته.

وأكد ضرورة التكاتف لمنع النيل من استقرار المنطقة، وبذل الجهود للوقوف بوجه المؤامرات التي تحاك لشعوب أمتنا العربية والإسلامية التي تهدد الجميع دون استثناء.

بدوره، اعتبر رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان، "أن نكبة فلسطين التي جعلت من بلادنا ساحة للقتل والظلم والاضطهاد أنتجت أكبر جريمة في التاريخ حين غرس الاستعمار على أرض فلسطين، فكان بؤرة فساد وإفساد راحت تبث فتنها في منطقتنا."

وأكد قبلان أن النكبة حلت وما تزال في كل ما نراه اليوم، وتستكمل في إقرار ما يسمى "صفقة القرن" "فتُصَعد حملات التهويد في القدس والضفة وتزيد أعداد المستوطنات فوق الأرض العربية في فلسطين، وتُمارَس سياسة القمع والاضطهاد ضد الفلسطينيين الذين يتصدون للعدوان بروح شجاعة صابرة وإرادة صلبة نعول عليها في إسقاط مفاعيل صفقة القرن".

وطالب قبلان العرب والمسلمين بتحمل مسؤولياتهم الأخلاقية والدينية في دعم فلسطين ونصرة شعبها.

من ناحيته، قال الاتحاد العمالي العام في لبنان، في بيان له، إنه "بعد مرور 71 عاما على ارتكاب أكبر جريمة في العصر الحديث بحق الشعب الفلسطيني في أرضه ووطنه وتشريده بمؤامرة دنيئة من القوى الاستعمارية ودعمها لعصابات الصهاينة، ما يزال الشعب الفلسطيني صامدا متمسكا بحق العودة".

ودعا الاتحاد، العمال العرب وعمال العالم والمنظمات الحقوقية الدولية والأمم المتحدة ومنظمة العمل الدولية إلى المزيد من التضامن مع الشعب الفلسطيني المناضل والرفض القاطع لما يسمى "صفقة القرن" وتهديد القدس وفلسطين.

2019-05-16
اطبع ارسل