التاريخ : الأربعاء 22-05-2019

جائزة ياسر عرفات للإنجاز للعام الحالي 2019    |     عريقات يهنئ أمين سر المجلس الوطني الأفريقي بنجاح حزبه في الانتخابات    |     الرئيس يهنئ نظيره اليمني بيوم الوحدة    |     "الأونروا" تطلق حملة نظافة خلال شهر رمضان    |     الرئيس يلتقي أمير قطر    |     الرئيس يستقبل السفراء العرب المعتمدين لدى قطر    |     اشتية يشارك في إفطار أقامه جهاز الأمن الوقائي    |     50 يوما على إضراب الأسيرين الحروب والعويوي    |     الرئيس يهنئ نظيره الاندونيسي بعد انتخابه لولاية جديدة    |     عريقات يدين قرار تجريم حركة المقاطعة ويدعو إلى محاسبة الاحتلال    |     نيويورك: مهندس فلسطيني يفوز بالجائزة الذهبية لأفضل تصميم معماري    |     في رسالة إلى وزير خارجيتها: عريقات يدعو ألمانيا لمحاسبة الاحتلال والمساهمة في الانتصاف لضحاياه    |     الرئيس يصل الدوحة في زيارة رسمية تستمر ثلاثة أيام    |     الرئيس يمنح الشهيد عصام السرطاوي وسام الاستحقاق والتميز الذهبي    |     اشتية يطلع وفدا برلمانيا تشيليا على انتهاكات الاحتلال    |     اليوم الذكرى الـ29 لمجزرة عيون قارة    |     الرئيس يصل الدوحة اليوم في زيارة رسمية تستمر ثلاثة أيام    |     اشتية: حل الصراع لن يكون إلا عبر الحل السياسي ولن نخضع للابتزاز ولا نقايض حقوقنا بالأموال    |     المفتي العام يدين ملاحقة المصلين داخل مصليات المسجد الأقصى المبارك    |     الخارجية: قرار البرلمان الألماني يهدف لحماية الاحتلال والاستيطان من المساءلة الدولية    |     عريقات: المنطقة ستبقى رهينة للصراع والتطرف ما استمر الاحتلال الإسرائيلي    |     الجامعة العربية تدعو البرلمان الألماني للتراجع عن قراره المتعلق بحركة مقاطعة إسرائيل    |     اشتية يبحث مع رئيس مؤسسة "YPO" العالمية تنفيذ مشاريع تنموية    |     عريقات يلتقي المبعوث الاوروبي لعملية السلام سوزان ترسل
الاخبار » لبنان: جبهة التحرير تحيي انطلاقتها بوقفة تضامنية دعما للرئيس والأسرى
لبنان: جبهة التحرير تحيي انطلاقتها بوقفة تضامنية دعما للرئيس والأسرى

لبنان: جبهة التحرير تحيي انطلاقتها بوقفة تضامنية دعما للرئيس والأسرى

بيروت 15-4-2019 

احيت جبهة التحرير الفلسطينية في لبنان، انطلاقتها التي تصادف السابع والعشرين من نيسان، بوقفة تضامنية مع الأسرى في سجون الاحتلال، ودعما للشرعية الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس.

وشارك في الوقفة أمام "تجمع المدارس" في مخيم عين الحلوة، كل من: قائد قوات الأمن الوطني الفلسطيني في لبنان اللواء صبحي أبو عرب، وأمين سر إقليم حركة فتح في لبنان حسين فيّاض، وعضو المكتب السياسي للجبهة صلاح اليوسف وقيادة الجبهة في لبنان، ومسؤولو وممثلو فصائل المنظمة واللجان الشعبية وحشد غفير من أبناء المخيم.

وأشاد أمين سر حركة "فتح" وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في منطقة صيدا العميد ماهر شبايطة: "بموقف الجبهة النضالي التاريخي الملتزم بالخط السياسي الوطني الفلسطيني لتحقيق الأهداف الوطنية".

وشدد على ضرورة إبعاد قضية الأسرى عن أي مساومات سياسية او أمنية مع الاحتلال الاسرائيلي، معتبراً "انها أسمى من صفقة الغذاء مقابل الهدوء واننا ندعم الاسرى في نضالهم المطلبي ونحمّل سلطة الاحتلال المسؤولية عن اي جرائم ترتكب بحقهم."

وثمن شبايطة مواقف الرئيس محمود عباس في القمّة العربية الأخيرة برفضه صفقة القرن ومقايضة اللاجئين والقدس وحقوقنا الوطنية بأي صفقة ومطالبته الجميع بإسقاطها، منوهاً بإنجازاته في معركة التمثيل والاحتواء والاعتراف بالمنظمة والاعتراف بالدولة الفلسطينية ورفع علم فلسطين في الأمم المتحدة.

واعتبر ان الحكومة الفلسطينية الجديدة برئاسة محمد اشتية تمثل الكل الفلسطيني لأنها من صلب البرنامج السياسي لمنظمة التحرير.

بدوره، اشار عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية صلاح اليوسف إلى أن يوم الأسير الفلسطيني مناسبة وطنية ترمز لما قدمه شعبنا الفلسطيني من تضحيات تأكيداً للإصرار على التمسك بالمشروع الوطني وبمسيرة الثورة والتحرير والعودة، مؤكداً أن التنازل أو التفريط بالقدس والعودة أمر مستحيل لأنهما جوهر القضية الفلسطينية التي أكَّدها الشهيد الرمز ياسر عرفات ويكررها اليوم الأمين على التوابث الوطنية الرئيس محمود عباس الرافض لـ "صفقة القرن" الأميركية.

ودعا اليوسف الى اوسع حملة تضامن واسناد لمعركة الاسرى الذين يخوضون معركة الكرامة والحرية.

وأضاف: "نقول لمن يدعون الحرص على المنظمة أن يترجموا مواقفهم على أرض الواقع، وأن ينخرطوا بشكل مباشر فيها حتى نستطيع التصدي لجميع المؤامرات والمشاريع التصفوية التي تستهدف المنظمة ومشروعنا الوطني".

واعتبر اليوسف أنَّ الحراك الشعبي في غزة تحت شعار "بدنا نعيش" يدق ناقوس الخطر برفض غزة للظلم والانقسام، مطالبا قوى الأمر الواقع في غزة بالعودة إلى رشدهم وقبول رأي الشعب والعودة إلى الشرعية.

وحول أوضاع المخيمات في لبنان، دعا اليوسف الى وضع خطة إنقاذ سريعة تبدأ بالعمل المشترك وتعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية ضمن إطار المنظمة وسفارة دولة فلسطين في لبنان، مطالباً الحكومة اللبنانية ولجنة الحوار اللبناني الفلسطيني بالبدء بحوار رسمي يؤدي في نهاية المطاف إلى تخفيف المعاناة عن شعبنا الفلسطيني، ووضع خطة مشتركة لدعم "الأونروا"، واستكمال بناء مخيم نهر البارد كون ذلك يشكل دعما حقيقيا لنضال اللاجئين من اجل حق العودة .

2019-05-08
اطبع ارسل