التاريخ : الأحد 19-05-2019

اشتية يكرم عمّال النظافة في بلديات رام الله والبيرة وبيتونيا    |     "فتح" في عرابة تحتفي بالمحرر العارضة بعد 20 عاما قضاها في الأسر    |     هيئة الأسرى: تخفيض حكم الاسيرة المقدسية ملك سليمان لتسع سنوات    |     مرجعيات لبنانية تؤكد تضامنها مع شعبنا وتدعو لدعم الموقف الفلسطيني بمواجهة التحديات    |     اشتية يلتقي العمادي ويشيد بالدعم القطري    |     الخارجية: إغلاق التحقيق بإعدام أبو ثريا شجع جنود الاحتلال والمستوطنين على ارتكاب المزيد من الجرائم    |     الرئيس يعزي بوفاة الرئيس السابق لحزب العمال الاشتراكي الإسباني    |     اشتية يتسلم التقرير السنوي لهيئة التقاعد لعام 2018    |     الخارجية: تعاون فلسطيني بلجيكي في المجال التنموي    |     اشتية يطالب بإيجاد آلية للتدقيق المالي مع إسرائيل لوقف سياستها في السرقة    |     اشتية يستقبل وفدا من جمعية الكتاب المقدس الفلسطينية    |     المالكي يطلع نظيره البريطاني على الأوضاع الخطيرة في الأرض الفلسطينية المحتلة    |     بحضور الرئيس: "التعاون الإسلامي" تعقد دورتها الرابعة عشرة في 26 رمضان في مكة    |     "حقوق الانسان" في (م.ت.ف): صفقة القرن ستسقط على صخرة صمود شعبنا وقيادته الوطنية    |     المالكي يسلم "العدل الدولية" لائحة ادعاء ضد الولايات المتحدة لنقلها سفارتها إلى القدس    |     اشتية بذكرى النكبة: أي حل سياسي ينتقص من حقوق شعبنا مرفوض    |     الرئيس يستقبل سفير سلطنة عُمان لدى الأردن    |     المالكي يسلم المدعية العامة للجنائية الدولية تقريرا حول جرائم اسرائيل عام 2018    |     ابناء شعبنا في لبنان يحيون ذكرى النكبة ويؤكدون تمسكهم بحق العودة    |     "فتح" تنظم مأدبتي إفطار لذوي الشهداء والأسرى في القدس وجنين    |     اشتية: الشرطة مكوِن أساسي في توفير الأمن والأمان مع المؤسسة الأمنية    |     71 عاما على النكبة    |     "فتح" عشية النكبة: سنتصدى لـ"صفقة القرن" ونحن أكثر تمسكا بثوابتنا وحقوقنا الوطنية    |     الرئيس يعزي ملك إسبانيا بوفاة الرئيس السابق لحزب العمال الاشتراكي
الاخبار » الحمد الله: المؤسسة الأمنية حامية المشروع الوطني والسياسي ويجب الالتفاف حولها
الحمد الله: المؤسسة الأمنية حامية المشروع الوطني والسياسي ويجب الالتفاف حولها

الحمد الله: المؤسسة الأمنية حامية المشروع الوطني والسياسي ويجب الالتفاف حولها

رام الله 13-3-2019 

قال رئيس حكومة تسيير الأعمال رامي الحمد الله، "إن الرئيس محمود عباس هو صمام الأمان والشرعية الوحيدة المتبقية لنا، وإن المؤسسة الأمنية هي حامية المشروع الوطني والسياسي، ويجب الالتفاف حولها وحمايتها".

جاء ذلك خلال زيارته، اليوم الأربعاء، لمقري الأمن الوقائي والاستخبارات العسكرية، حيث التقى خلالها مدير عام جهاز الأمن الوقائي اللواء زياد هب الريح، ومدير عام جهاز الاستخبارات العسكرية اللواء زكريا مصلح، ومدراء الإدارات والأقسام في الأجهزة، رافقه وكيل وزارة الداخلية اللواء محمد منصور، والمستشار الأمني لوزير الداخلية اللواء محمد الجبريني.

ونقل الحمد الله تحيات الرئيس محمود عباس واعتزازه بالمؤسسة الامنية ومنتسبيها، على جهودهم في توفير الأمن والأمان للمواطنين، وضبط الحالة الأمنية في المحافظات رغم معيقات الاحتلال والظروف الصعبة التي نواجهها، مشددا على ضرورة استدامة العمل الأمني وأن تحافظ عليه الحكومات اللاحقة.

ووجه الحمد الله تحية اجلال واكبار لشهداء المؤسسة الأمنية وجرحاها وأسراها الذين بذلوا أغلى ما عندهم لخدمة وطننا فلسطين.

2019-03-13
اطبع ارسل