التاريخ : الجمعة 26-04-2019

71 عاما على مجزرة دير ياسين    |     الخارجية: الاستيطان لن ينشئ واقعاً سياسياً    |     الرئيس: شعبنا ينهض من بين ركام النكبات والمؤامرات ليؤكد أنه ما ضاع حقٌ وراءه مطالب    |     "الخارجية" تستدعي السفير الهنغاري رفضا لافتتاح مكتب بلاده في القدس    |     الخارجية والمغتربين: قرار نتنياهو وتصريح فريدمان يكشفان زيف الادعاء الأميركي بالبحث عن السلام    |     هيئة الأسرى: أسيران يرويان تفاصيل الاعتداء الوحشي عليهما لحظة اعتقالهما    |     اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب الاحد المقبل لبحث آخر مستجدات القضية الفلسطينية    |     عشراوي تطلع القنصل البلجيكي على آخر التطورات والانتهاكات الإسرائيلية    |     لبنان: جبهة التحرير تحيي انطلاقتها بوقفة تضامنية دعما للرئيس والأسرى    |     الاسرى يعلنون إنهاء كافة الخطوات التصعيدية بعد التوصل لاتفاق مع إدارة السجون    |     "محدث" المالكي: نرفض التهديدات الأميركية للمحكمة الجنائية الدولية وسندافع عنها    |     فتح تدين قرار شركة "إير بي إن بي" إدراج سكن المستوطنات على موقعها وتدعوها للتراجع عنه    |     دبور يلتقي المفوض العام لوكالة الاونروا بيير كرينبول    |     فلسطين تشارك في اجتماعات منظمة "سيكا"    |     دبور يلتقي المستشار في الديوان الملكي عبد الله الربيعة    |     اشتية يبحث مع ممثلة بولندا تعزيز التعاون المشترك    |     "هيئة الأسرى": قوات الاحتلال تعتدي بالضرب المبرح على 3 فتية أثناء اعتقالهم    |     نوفل: موسكو تعمل على بلورة رؤية جديدة لعملية السلام تقوم على أساس الشرعية الدولية    |     الجبهة الديمقراطية: حماس تتخذ إجراءات تضعف الحالة الوطنية    |     حزب الشعب: قرار حماس تشكيل ما يسمى هيئة لمواجهة صفقة القرن ذر للرماد في العيون    |     المالكي: استمرار الحراك السياسي والدبلوماسي لمواجهة صفقة القرن وقرصنة اسرائيل أموال المقاصة    |     الخارجية: اليمين الإسرائيلي يستغل الأعياد وضجيج "صفقة القرن" لتمرير أهدافه الاستعمارية بقوالب دينية    |     شعث: مؤتمر لنصرة الأسرى سيعقد في الثامن والعشرين الجاري في بروكسل    |     شعث: مؤتمر لنصرة الأسرى سيعقد في الثامن والعشرين الجاري في بروكسل
الاخبار » فتح: مؤامرة وارسو هدفها تصفية القضية الفلسطينية
فتح: مؤامرة وارسو هدفها تصفية القضية الفلسطينية

فتح: مؤامرة وارسو هدفها تصفية القضية الفلسطينية

رام الله 9-2-2019 

أكدت حركة فتح أن مؤامرة وارسو هدفها تصفية القضية الفلسطينية، ومحاولة أمريكية- اسرائيلية، لتمرير صفقة العار والترويج لأفكار لا يقبلها أو يتعاطى معها إلا كل خائن للقدس والأقصى والقيامة.

وشدد عضو المجلس الثوري لحركة فتح، والمتحدث باسم حركة فتح أسامة القواسمي في تصريح صحفي، على أن أية محاولة للالتفاف على منظمة التحرير الفلسطينية، هي مجرد قفزة في الهواء، ومحاولة مكتوب عليها بالفشل المحتوم، وأن الجهة الوحيدة المخولة بالحديث باسم شعبنا الفلسطينيـ هي منظمة التحرير، وأننا لم ولن نخول أحدا بالحديث باسمنا.

وقال القواسمي إن أي لقاء عربي مع نتانياهو، أو أي تطبيع أيا كان شكله مع كيان الاحتلال الإسرائيلي، هو بمثابة طعنة للقدس ولشعبنا الفلسطيني وللدماء الفلسطينية النازفة، وهدية مجانية لتل أبيب، وتشجيع على احتلالها وجرائمها بحق الشعب الفلسطيني.

2019-02-09
اطبع ارسل