التاريخ : الجمعة 22-02-2019

فتح: الرئيس يعبر عن إرادة شعبنا في تصديه للمؤامرة    |     الحمد الله يطلع سفير الأوروغواي على آخر التطورات    |     وفد مركزية "فتح" يطلع فصائل العمل الوطني في دمشق على المستجدات السياسية    |     "الخارجية" تدين أعمال العنف والكراهية في فرنسا    |     أسرى "النقب" يعلنون خطوات احتجاجية لمواجهة إجراءات المعتقل    |     الحمد الله يبحث مع السفير الهندي تعزيز التعاون المشترك    |     دبور يلتقي سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية في لبنان    |     الحمد الله يطلع السفير العماني على آخر المستجدات السياسية    |     دبور يبحث مع ممثلة الـ"يونسيف" تعزيز التعاون    |     هيئة الأسرى: الاحتلال يرفض النظر في طلب الأسير المريض أبو دياك الإفراج المبكر عنه    |     ادعيس في توجيهاته لخطباء الجمعة: أقصانا وأسرانا ثوابت مشروعنا الوطني    |     لبنان: اتفاقية تعاون بين "الهلال الأحمر" والسفارة اليابانية لصالح اللاجئين    |     الأوقاف تؤكد رفضها الإجراءات والقيود التي فرضها الاحتلال على العبادة والصلاة في مصلى باب الرحمة    |     دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطينية    |     شعث: دون حل القضية الفلسطينية ستبقى قضايا المنطقة عالقة ومتفجرة    |     "التعاون الإسلامي" تدين الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى المبارك وتحذر من تبعاتها الخطيرة    |     عشراوي تدين مصادقة الاحتلال على بناء مئات الوحدات الاستيطانية في القدس الشرقية    |     الرئيس: قرار قرصنة أموالنا مسمار في نعش اتفاق باريس وتنصل من كل الاتفاقات    |     اللجان الشعبية في المخيمات: مواقف حماس والجهاد في موسكو مخيبة لآمال شعبنا وتطلعاته الوطنية    |     أبو الغيط يؤكد أهمية إحياء العملية السياسية وحشد الدعم لحل الدولتين    |     فتح: اسرائيل وعملاؤها المستفيدون من التشكيك بوحدانية التمثيل الفلسطيني    |     الخارجية: المصادقة على بناء مئات الوحدات الاستيطانية استكمالا لتهويد القدس وفصلها عن محيطها    |     "الاسلامية المسيحية": سياسة الاحتلال قائمة على شريعة الغاب والاستيطان    |     الرئاسة تدين الاقتحامات والاعتداءات الإسرائيلية على الأقصى وتحذر من تبعاتها الخطيرة
الاخبار » الخارجية تطالب المجتمع الدولي بمواجهة التحريض على شعبنا وقيادته بمنتهى الجدية
الخارجية تطالب المجتمع الدولي بمواجهة التحريض على شعبنا وقيادته بمنتهى الجدية

الخارجية تطالب المجتمع الدولي بمواجهة التحريض على شعبنا وقيادته بمنتهى الجدية

رام الله 10-2-2019 

دعت وزارة الخارجية والمغتربين مجلس الأمن الدولي لتحمل مسؤولياته القانونية والاخلاقية تجاه ما يتعرض له شعبنا وقيادته من مخاطر، وطالبته بسرعة توفير الحماية الدولية لشعبنا.

وأدانت الوزارة في بيان صحفي، اليوم الأحد، حملات التحريض العنصرية على قتل الفلسطينيين، ونهب المزيد من أرضهم وترحيلهم، محملة الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو المسؤولية الكاملة والمباشرة عن الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين.

وحذرت مجددا من نتائج وتداعيات حملات التحريض على الكراهية والعنصرية والقتل ضد الفلسطينيين، التي تنفذها ماكينة اليمين السياسية والاعلامية.

وتابعت: يصعد اليمين الحاكم في اسرائيل وبالتزامن مع السباق الانتخابي من حملته التحريضية العنصرية على الشعب الفلسطيني وقيادته، من خلال رفع وتيرة الهاجس والجدل الأمني داخل المجتمع الإسرائيلي، عبر جملة من الاتهامات المُختلقة والأكاذيب المفتعلة التي توفر المناخات لجمهور اليمين من المتطرفين والمستوطنين، وإطلاق يدهم لتعميق الاستيطان وتهجير الفلسطينيين والسيطرة على ارضيهم والمساس بمقدساتهم وممتلكاتهم وارتكاب أفظع الاعتداءات والجرائم بحقهم، بما يؤدي الى تحقيق مصالح اليمين وفي مقدمتها إغلاق الباب أمام أية فكرة أو فرصة أو جهد يبذل لإعادة إحياء الأمل في السلام والمفاوضات مع الجانب الفلسطيني.

وأضافت: ترجمة ارتدادات هذا التحريض العنصري تنعكس ميدانيا وبشكل يومي سواء من خلال عمليات الاعدام التي ينفذها قناصة الاحتلال على حدود قطاع غزة ضد المواطنين الفلسطينيين العزل، واخرها استشهاد الطفلين حسن شلبي (14 عاما)، وحمزة اشتيوي (17 عاما)، ومن خلال عمليات القتل والاعتداءات التي تنفذها منظمات المستوطنين الإرهابية وتهديداتها ضد المواطنين الفلسطينيين، كما حدث مع الشهيدة الأم عائشة الرابي، وكما جرى صبيحة هذا اليوم في "تل الرميدة" بالبلدة القديمة في مدينة الخليل، والمظاهرات العنصرية التي دعت إلى استهداف الرئيس محمود عباس.

ونوهت في ختام بيانها إلى أن هذه الحملة التحريضية ليست جديدة، إنما هي امتداد لسياسة اليمين الحاكم الذي يحاول دائما توسيع دائرة جمهوره، وتقديم شعبنا وحقوقه وأرضه ومقدساته قرابين لمؤيديه.

2019-02-10
اطبع ارسل