التاريخ : الجمعة 26-04-2019

71 عاما على مجزرة دير ياسين    |     الخارجية: الاستيطان لن ينشئ واقعاً سياسياً    |     الرئيس: شعبنا ينهض من بين ركام النكبات والمؤامرات ليؤكد أنه ما ضاع حقٌ وراءه مطالب    |     "الخارجية" تستدعي السفير الهنغاري رفضا لافتتاح مكتب بلاده في القدس    |     الخارجية والمغتربين: قرار نتنياهو وتصريح فريدمان يكشفان زيف الادعاء الأميركي بالبحث عن السلام    |     هيئة الأسرى: أسيران يرويان تفاصيل الاعتداء الوحشي عليهما لحظة اعتقالهما    |     اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب الاحد المقبل لبحث آخر مستجدات القضية الفلسطينية    |     عشراوي تطلع القنصل البلجيكي على آخر التطورات والانتهاكات الإسرائيلية    |     لبنان: جبهة التحرير تحيي انطلاقتها بوقفة تضامنية دعما للرئيس والأسرى    |     الاسرى يعلنون إنهاء كافة الخطوات التصعيدية بعد التوصل لاتفاق مع إدارة السجون    |     "محدث" المالكي: نرفض التهديدات الأميركية للمحكمة الجنائية الدولية وسندافع عنها    |     فتح تدين قرار شركة "إير بي إن بي" إدراج سكن المستوطنات على موقعها وتدعوها للتراجع عنه    |     دبور يلتقي المفوض العام لوكالة الاونروا بيير كرينبول    |     فلسطين تشارك في اجتماعات منظمة "سيكا"    |     دبور يلتقي المستشار في الديوان الملكي عبد الله الربيعة    |     اشتية يبحث مع ممثلة بولندا تعزيز التعاون المشترك    |     "هيئة الأسرى": قوات الاحتلال تعتدي بالضرب المبرح على 3 فتية أثناء اعتقالهم    |     نوفل: موسكو تعمل على بلورة رؤية جديدة لعملية السلام تقوم على أساس الشرعية الدولية    |     الجبهة الديمقراطية: حماس تتخذ إجراءات تضعف الحالة الوطنية    |     حزب الشعب: قرار حماس تشكيل ما يسمى هيئة لمواجهة صفقة القرن ذر للرماد في العيون    |     المالكي: استمرار الحراك السياسي والدبلوماسي لمواجهة صفقة القرن وقرصنة اسرائيل أموال المقاصة    |     الخارجية: اليمين الإسرائيلي يستغل الأعياد وضجيج "صفقة القرن" لتمرير أهدافه الاستعمارية بقوالب دينية    |     شعث: مؤتمر لنصرة الأسرى سيعقد في الثامن والعشرين الجاري في بروكسل    |     شعث: مؤتمر لنصرة الأسرى سيعقد في الثامن والعشرين الجاري في بروكسل
الاخبار » الخارجية تطالب المجتمع الدولي بمواجهة التحريض على شعبنا وقيادته بمنتهى الجدية
الخارجية تطالب المجتمع الدولي بمواجهة التحريض على شعبنا وقيادته بمنتهى الجدية

الخارجية تطالب المجتمع الدولي بمواجهة التحريض على شعبنا وقيادته بمنتهى الجدية

رام الله 10-2-2019 

دعت وزارة الخارجية والمغتربين مجلس الأمن الدولي لتحمل مسؤولياته القانونية والاخلاقية تجاه ما يتعرض له شعبنا وقيادته من مخاطر، وطالبته بسرعة توفير الحماية الدولية لشعبنا.

وأدانت الوزارة في بيان صحفي، اليوم الأحد، حملات التحريض العنصرية على قتل الفلسطينيين، ونهب المزيد من أرضهم وترحيلهم، محملة الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو المسؤولية الكاملة والمباشرة عن الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين.

وحذرت مجددا من نتائج وتداعيات حملات التحريض على الكراهية والعنصرية والقتل ضد الفلسطينيين، التي تنفذها ماكينة اليمين السياسية والاعلامية.

وتابعت: يصعد اليمين الحاكم في اسرائيل وبالتزامن مع السباق الانتخابي من حملته التحريضية العنصرية على الشعب الفلسطيني وقيادته، من خلال رفع وتيرة الهاجس والجدل الأمني داخل المجتمع الإسرائيلي، عبر جملة من الاتهامات المُختلقة والأكاذيب المفتعلة التي توفر المناخات لجمهور اليمين من المتطرفين والمستوطنين، وإطلاق يدهم لتعميق الاستيطان وتهجير الفلسطينيين والسيطرة على ارضيهم والمساس بمقدساتهم وممتلكاتهم وارتكاب أفظع الاعتداءات والجرائم بحقهم، بما يؤدي الى تحقيق مصالح اليمين وفي مقدمتها إغلاق الباب أمام أية فكرة أو فرصة أو جهد يبذل لإعادة إحياء الأمل في السلام والمفاوضات مع الجانب الفلسطيني.

وأضافت: ترجمة ارتدادات هذا التحريض العنصري تنعكس ميدانيا وبشكل يومي سواء من خلال عمليات الاعدام التي ينفذها قناصة الاحتلال على حدود قطاع غزة ضد المواطنين الفلسطينيين العزل، واخرها استشهاد الطفلين حسن شلبي (14 عاما)، وحمزة اشتيوي (17 عاما)، ومن خلال عمليات القتل والاعتداءات التي تنفذها منظمات المستوطنين الإرهابية وتهديداتها ضد المواطنين الفلسطينيين، كما حدث مع الشهيدة الأم عائشة الرابي، وكما جرى صبيحة هذا اليوم في "تل الرميدة" بالبلدة القديمة في مدينة الخليل، والمظاهرات العنصرية التي دعت إلى استهداف الرئيس محمود عباس.

ونوهت في ختام بيانها إلى أن هذه الحملة التحريضية ليست جديدة، إنما هي امتداد لسياسة اليمين الحاكم الذي يحاول دائما توسيع دائرة جمهوره، وتقديم شعبنا وحقوقه وأرضه ومقدساته قرابين لمؤيديه.

2019-02-10
اطبع ارسل