التاريخ : الثلاثاء 18-06-2019

جائزة ياسر عرفات للإنجاز للعام الحالي 2019    |     الرئيس يهنئ رئيس أيسلندا بيوم اعلان الجمهورية    |     "الخارجية" تُطالب الجنائية الدولية بسرعة فتح تحقيق في جرائم الاحتلال ومستوطنيه    |     أبو هولي: الدول المضيفة للاجئين أكدت دعمها للأونروا لتجديد تفويضها    |     "الخارجية" تُدين تصريحات جرينبلات بشأن حق الاحتلال في ضم أجزاء من الضفة    |     شهادات قاسية لأسرى تعرضوا لاعتداءات همجية خلال اعتقالهم    |     الرئيس يمنح الأديبة والشاعرة سلمى الخضرا الجيوسي وسام الثقافة والعلوم والفنون    |     اشتية يبحث مع وزير الدولة للشؤون الخارجية الألماني آخر المستجدات    |     الخارجية: قرار الاحتلال ومحاكمه بهدم المباني بصور باهر عمليات تطهير عرقي عنصري بامتياز    |     الرئيس يلتقي رئيس لجنة الانتخابات المركزية    |     الرئيس يهنئ رئيس لاتفيا بانتخابه رئيسا للجمهورية    |     اشتية يبحث مع "العمل الدولية" التحديات التي يفرضها الاحتلال على واقع العمل في فلسطين    |     الهباش في خطبة الجمعة بماليزيا: شد الرحال إلى القدس رباط وجهاد وواجب    |     ممثلا للرئيس: المالكي يشارك في القمة الخامسة لمؤتمر "السيكا" في طاجاكستان    |     المالكي: جمهورية أذربيجان تنضم إلى مجموعة ال 77    |     الرئيس يهنئ الرئيس جيتاناس ناوسيدا بانتخابه رئيسا لجمهورية ليتوانيا    |     عشراوي تبحث مع برلمانية ألمانية التطورات السياسية والانتهاكات الإسرائيلية    |     المالكي يرحب بقرار مستشار المحكمة الأوروبية بتوسيم بضائع المستوطنات    |     الرئيس يقلد الشيخ محمد منير الأنصاري "نجمة القدس"    |     الرئيس يهنئ النقيب ابو بكر بفوزه بأعلى الاصوات في انتخابات اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للصحفيين    |     اشتية يلتقي الأمين العام للأونكتاد    |     الاحمد يلتقي رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط    |     الاحمد يلتقي نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين    |     الاحمد يلتقي المدير العام للامن العام اللبناني
الاخبار » "فتح": الشعب مصدر السلطات ويجب العودة اليه من خلال صناديق الاقتراع
"فتح": الشعب مصدر السلطات ويجب العودة اليه من خلال صناديق الاقتراع

"فتح": الشعب مصدر السلطات ويجب العودة اليه من خلال صناديق الاقتراع

رام الله 10-1-2019 

قالت حركة فتح إن الحل الوحيد لإنهاء الانقلاب وحالة الانقسام الراهنة يكمن في العودة المباشرة الى الشعب الفلسطيني، باعتباره مصدر السلطات كافة دون استثناء، وأن العودة للشعب يعني احتراما وتقديرا له واعطاءه حقه التام في التعبير عن الجهة التي يرغب في حكمه خلال السنوات القادمة بعد اثني عشر عاما عجاف.

ووجه عضو المجلس الثوري والمتحدث باسم حركة فتح أسامه القواسمي، سؤالا مباشرا لحماس: لماذا ترفضون الانتخابات العامة؟ ولماذا ترفضون العودة للشعب الفلسطيني ليعطي قراره؟ مؤكدا أن من يرفض العودة للشعب واجراء الانتخابات يرفض انهاء الانقسام.

وأكد القواسمي أن هجوم حماس على أوسلو لخمس وعشرين عاما، وتمسكها بما هو أدنى منه الآن، وتحالفها من كانت تطلق عليهم التيار الخياني، يدلل بشكل واضح أنها تسير وفق أجندة البديل وليس الشريك، وأن الغاية تبرر الوسيلة، وأن المبررات والادعاءات والمواقف السياسية السابقة والحالية هي مجرد حجج توضع لتبرير المواقف السياسية.

2019-01-10
اطبع ارسل