التاريخ : الأحد 16-12-2018

الرئيس يهاتف الأسير المحرر عماد الصفطاوي مهنئا بالإفراج عنه    |     25 ألفاً يؤدون الجمعة برحاب "الأقصى" رغم اجراءات الاحتلال المشددة في القدس    |     المئات يؤدون صلاة الجمعة "الوفاء للشهداء" وسط نابلس    |     نادي الأسير: الاحتلال اعتقل أكثر 100 مواطن من الضفة منذ فجر أمس    |     جيش الاحتلال يطلق النار تجاه سيارة إسعاف تابعة للهلال الأحمر على حاجز بيتين دون إصابات    |     الاحتلال يعتقل 5 أسرى مُحرّرين من القدس    |     البرلمان العربي يُدين الدعوات الإرهابية التي تستهدف حياة الرئيس    |     الحمد الله: انتهاكات الاحتلال ستقود إلى المزيد من العنف وعدم الاستقرار    |     "الخارجية": خلية أزمة واستنفار دبلوماسي لإدانة العدوان ولإجبار الاحتلال على وقفه فوراً    |     العالول يدعو أبناء شعبنا للتصدي لاعتداءات المستوطنين الإرهابية    |     المالكي يطلع السفراء العرب لدى جمهورِية رُومَانِيا على آخر التطورات على الساحة الفلسطينية    |     الرويضي: المطلوب حماية دولية عاجلة للشعب الفلسطيني    |     الرئيس يستقبل وفدا من جهاز المخابرات المصرية    |     الرجوب يدين التصرفات النازية لجيش الاحتلال وانتهاكها للميثاق الأولمبي العالمي    |     "التنفيذية" تناقش آخر التطورات والأوضاع المتدهورة على الأرض والجرائم الإسرائيلية المستمرة    |     الشهيد صالح البرغوثي: إعدام بدم بارد    |     كرامة لدماء الشهداء: الهلال الأحمر تلغي احتفالها بيوبيلها الذهبي    |     الرئاسة: المناخ الذي خلقته سياسة الاقتحامات وغياب أفق السلام أدى إلى مسلسل العنف    |     بعد 67 يوما من المطاردة.. اغتيل نعالوة    |     الرئيس يمنح الكاتب والأديب سلطان حطاب وسام الثقافة والعلوم والابداع    |     الخارجية الروسية: الاقتحامات الإسرائيلية للمدن والمؤسسات الفلسطينية تثير القلق    |     الجامعة العربية تطالب المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل بما يخص الجولان    |     رفع علم فلسطين في مقر منظمة "اليونسكو" عام 2011    |     حسن شعث: تحضيرات متواصلة لتسويق المشاركة الفلسطينية في كأس آسيا بالإمارات
الاخبار » الحمد الله يلتقي رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي ورؤساء اللجان فيه
الحمد الله يلتقي رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي ورؤساء اللجان فيه

الحمد الله يلتقي رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي ورؤساء اللجان فيه

باريس 6-12-2018

التقى رئيس الوزراء رامي الحمد الله، والوفد الوزاري المرافق، اليوم الخميس، في العاصمة الفرنسية باريس، رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي جيرارد لارشيه، ورؤساء اللجان في مجلس الشيوخ.

ونقل الحمد الله تحيات الرئيس محمود عباس لمجلس الشيوخ الفرنسي، معربا عن شكره لفرنسا على دعمها لحل الدولتين، ودعمها لفلسطين في عدة مجالات مهمة، مشددا على أهمية العمل على تطوير العلاقات بين البلدين في عدة مجالات، واصلا شكره لمجلس الشيوخ الفرنسي على التصويت في العام 2014 لصالح الاعتراف بدولة فلسطين.

وأطلع رئيس الوزراء مجلس الشيوخ على آخر التطورات السياسية والاقتصادية، والظروف الصعبة التي يمر بها شعبنا الفلسطيني جراء ممارسات الاحتلال، خاصة استمرار التوسع الاستيطاني، وتكريس السيطرة على القدس.

ودعا الحمد الله فرنسا إلى دعم مبادرة الرئيس محمود عباس للسلام في الشرق الأوسط، والاعتراف بدولة فلسطين، مشيرا إلى أن هذا الاعتراف يساهم في انقاذ حل الدولتين، داعيا فرنسا إلى مقاطعة منتوجات المستوطنات الإسرائيلية، مؤكدا أن القضية الفلسطينية قضية عادلة، وأن على فرنسا والمجتمع الدولي العمل من اجل تحقيق السلام العادل والشامل، وتطبيق القرارات الدولية المتعلقة بالقضية الفلسطينية من اجل انهاء الاحتلال الإسرائيلي العسكري لفلسطين. 

وقال الحمد الله: "إن إسرائيل تسيطر على 62% من أراضي الضفة الغربية، وهي المناطق المسماة "ج"، حيث تتركز المصادر والموارد الفلسطينية هناك، كما أن إسرائيل تسيطر على المعابر، وتسيطر بشكل تام على الحركة التجارية، وكل هذا يعيق تطور الاقتصاد الفلسطيني، فيما منتجات المستوطنات غير الشرعية يتم تسويقها في فرنسا وعدة دول أوروبية".

وأضاف: "قبل شهر تقريبا، كنت هنا في باريس، وشاركت في الاحتفالات لإحياء المئوية لنهاية الحرب العالمية الأولى، وكذلك سعدت بالمشاركة في منتدى باريس للسلام، والذي كان مناسبة للتأكيد على السلام والتعاون العالميين، وللأسف فإن شعبنا الفلسطيني ما زال محروما من هذا السلام حتى الان، لقد عاش شعبنا الفلسطيني وعلى مدار أكثر من 70 عاما، وما زال يعاني من حرمان لحقوقه الشرعية".

وتابع رئيس الوزراء: "إن استمرار الاحتلال الإسرائيلي العسكري لأرضنا هو الذي يعيق تحقيق السلام العادل والشامل، فيما تستمر إسرائيل في توسعها على ارضنا الفلسطينية، والسيطرة على مصادرنا الطبيعية، ومواصلة فرض الحصار على قطاع غزة، وتكريس واقع ضم القدس الشرقية. ان كل هذا يجب ان ينتهي من اجل أن يحل السلام في ارضنا ومنطقتنا".

2018-12-06
اطبع ارسل