التاريخ : الأحد 18-11-2018

عريقات: اجتماع طارئ للقيادة اليوم لبحث تطورات العدوان على غزة    |     قوات الاحتلال تمنع عددا من المشاركين في مؤتمر الصحفيين الدولي من دخول الأراضي الفلسطينية    |     رام الله: بدء وصول الوفود الأجنبية والعربية المشاركة في المؤتمر الدولي "صحفيون تحت النار"    |     "الخارجية" تحذر من تداعيات الأجواء العنصرية المسيطرة على دولة الاحتلال والمشحونة بدعوات لقتل الفلسطي    |     محام بلجيكي: فلسطين القضية الأكثر تعرضا لانتهاكات على المستوى الإنساني    |     الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من نظيره التركي    |     الجزائر تصدر طابعا بريديا خاصا بإعلان استقلال دولة فلسطين    |     "الخارجية والمغتربين" تثمن بيان مجلس الجامعة العربية بشأن العدوان الإسرائيلي وتدعو لتنفيذه    |     الجامعة العربية تحمل الحكومة الإسرائيلية المسؤولية القانونية والجنائية عن جرائمها بحق شعبنا    |     الرئيس يستقبل بعثة المنتخب الباكستاني لكرة القدم    |     الامم المتحدة تصوت بالأغلبية لصالح قرار دعم الشعب الفلسطيني بممارسة حقه في تقرير المصير    |     "فتح" في مخيم جنين تحتفي باستقبال الأسير المحرر خضر ضبايا    |     الجامعة العربية تدعو لتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني    |     الرئيس: هدفنا هو تجنيب شعبنا المزيد من المجازر وجرائم الحرب    |     الرئيس يوقع صكوك الانضمام لعدد من المؤسسات الدولية المتخصصة    |     الحمد الله يفتتح معرض الصناعات الغذائية في جنين    |     مجلس الجامعة العربية يناقش العدوان الإسرائيلي على غزة    |     الحمد الله بافتتاح معرض غذاؤنا: لنا أن نفخر بأن صناعاتنا الغذائية وصلت إلى 70 دولة حول العالم    |     عريقات يدعو دول العالم لتجسيد استقلال فلسطين    |     عشراوي بذكرى الاستقلال: يجب العمل ضمن تحرك عالمي لمواجهة النظم الشعبوية والعنصرية والاستبدادية    |     الحكومة: نسعى لترسيخ أسس ومقومات صمود شعبنا على طريق تجسيد الاستقلال وتحقيق السيادة    |     أبو هولي يدعو الدول المانحة للإسراع في تسديد ما تعهدت به ماليا للأونروا    |     الحمد الله يترأس اجتماعا لقادة المؤسسة الأمنية    |     "فتح" تحيي ذكرى أبو عمار والاستقلال في طولكرم
فلسطينيات » أم الزيتون
أم الزيتون

أم الزيتون

رام الله 7-11-2018 

وجع القلب بدا ظاهرا على إيمان حين احتضنت زيتوناتها التي تزورهن بعد عام، ولكن ليس هناك متسع للبكاء، فمن يدري متى ينتهي مفعول "التصريح" الذي منحته سلطات الاحتلال للسيدة السبعينية للدخول إلى أرضها على أطراف مستوطنة "بيت ايل".

انتابت الحسرة إيمان وشقيقتها أم عماد، على ما آلت إليه حال أرض، طالما حرصتا على أن تكون جنّة تلجآن إليها مع العائلة في مواسم القطاف، قبل أن يمنع الاحتلال دخولها إلا بتنسيق مسبق، في أعقاب اندلاع انتفاضة الأقصى العام 2000.

2018-11-07
اطبع ارسل