التاريخ : الأحد 18-11-2018

عريقات: اجتماع طارئ للقيادة اليوم لبحث تطورات العدوان على غزة    |     قوات الاحتلال تمنع عددا من المشاركين في مؤتمر الصحفيين الدولي من دخول الأراضي الفلسطينية    |     رام الله: بدء وصول الوفود الأجنبية والعربية المشاركة في المؤتمر الدولي "صحفيون تحت النار"    |     "الخارجية" تحذر من تداعيات الأجواء العنصرية المسيطرة على دولة الاحتلال والمشحونة بدعوات لقتل الفلسطي    |     محام بلجيكي: فلسطين القضية الأكثر تعرضا لانتهاكات على المستوى الإنساني    |     الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من نظيره التركي    |     الجزائر تصدر طابعا بريديا خاصا بإعلان استقلال دولة فلسطين    |     "الخارجية والمغتربين" تثمن بيان مجلس الجامعة العربية بشأن العدوان الإسرائيلي وتدعو لتنفيذه    |     الجامعة العربية تحمل الحكومة الإسرائيلية المسؤولية القانونية والجنائية عن جرائمها بحق شعبنا    |     الرئيس يستقبل بعثة المنتخب الباكستاني لكرة القدم    |     الامم المتحدة تصوت بالأغلبية لصالح قرار دعم الشعب الفلسطيني بممارسة حقه في تقرير المصير    |     "فتح" في مخيم جنين تحتفي باستقبال الأسير المحرر خضر ضبايا    |     الجامعة العربية تدعو لتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني    |     الرئيس: هدفنا هو تجنيب شعبنا المزيد من المجازر وجرائم الحرب    |     الرئيس يوقع صكوك الانضمام لعدد من المؤسسات الدولية المتخصصة    |     الحمد الله يفتتح معرض الصناعات الغذائية في جنين    |     مجلس الجامعة العربية يناقش العدوان الإسرائيلي على غزة    |     الحمد الله بافتتاح معرض غذاؤنا: لنا أن نفخر بأن صناعاتنا الغذائية وصلت إلى 70 دولة حول العالم    |     عريقات يدعو دول العالم لتجسيد استقلال فلسطين    |     عشراوي بذكرى الاستقلال: يجب العمل ضمن تحرك عالمي لمواجهة النظم الشعبوية والعنصرية والاستبدادية    |     الحكومة: نسعى لترسيخ أسس ومقومات صمود شعبنا على طريق تجسيد الاستقلال وتحقيق السيادة    |     أبو هولي يدعو الدول المانحة للإسراع في تسديد ما تعهدت به ماليا للأونروا    |     الحمد الله يترأس اجتماعا لقادة المؤسسة الأمنية    |     "فتح" تحيي ذكرى أبو عمار والاستقلال في طولكرم
اخبار متفرقة » "فلسطين في قلبي"
"فلسطين في قلبي"

"فلسطين في قلبي"

رام الله 31-10-2018 

"فلسطين بيتي الثاني.. فلسطين في قلبي"، عبارة ترددها المتضامنة الأميركية باميلا مايرز (64 عاما)، في كل مرة تتحدث فيها عن الشعب الفلسطيني وما يعانيه جراء الاحتلال الإسرائيلي.

قبل عشرة أعوام، وقفت الأميركية مايرز، في أحد شوارع ولاية كاليفورنيا مسقط رأسها، توزع منشورات توضح معاناة شعبنا الفلسطيني، وصورا توثق بعض جرائم الاحتلال.

مايرز متضامنة مع شعبنا الفلسطيني منذ أكثر من عشرة أعوام، وزارت فلسطين عدة مرات، لتوثق انتهاكات الاحتلال، واليوم جاءت إلى فلسطين خصيصا للتضامن مع قرية الخان الأحمر شرق القدس، المهددة بالهدم وتشريد مواطنيها.

وقالت مايرز لـ"وفا": "جئت اليوم للتضامن مع الفلسطينيين، خاصة أهالي الخان الأحمر، ورؤية ما يجري على الأرض عن قرب وخوض تجربتهم، واكتشاف زيف رواية الاحتلال وبشاعة جرائمه بحق الأطفال والشيوخ والنساء والرجال".

"تحزنني الأخبار التي أسمعها والصور التي أراها على التلفاز أو مواقع الانترنت عن فلسطين. أحببت فلسطين وشعبها المناضل لنيل حريته والتخلص من الاحتلال"، قالت مايرز.

وأضافت: "شيء مهم جدًا، أن نأتي إلى هنا ونرى بأعيننا ما يحدث على الارض، وننقله للرأي العام هناك بأمانه، ليعرفوا حقيقة ما يجري، وأن حكومة بلادهم "أميركا" تدعم الاحتلال يوميا بـعشرة ملايين شيقل، من أموال الضرائب التي تجبى منهم".

"ما يحدث في الخان الأحمر شيء لا يصدق. إنه أمر غير عادل، وهو بمثابة جريمة حرب. الشعب الفلسطيني شعب جميل، لا يستحق ما يحدث له"، قالت مايرز.

وأضافت: "سكان الخان الأحمر أقوياء جدا، ويصارعون من أجل البقاء على أرضهم، رغم الصعوبات التي تفرضها الصحراء وطبيعة المنطقة، والضغوطات التي يمارسها الاحتلال بحقهم لإجبارهم على الرحيل، ونحن نقول لهم: انتم لستم لوحدكم، نحن معكم".

المتضامنة مايرز تؤكد انها ستبقى تعمل لنصرة الشعب الفلسطيني ورفع الظلم عنه، "نتحدث مع الناس دائما ونحاول اقناعهم بالمجيء الى فلسطين للتضامن مع أهلها (..).

تنشط مايرز على "الفيسبوك" وتحاول من خلال صفحتها تحت عنوان: "if Americans knew" توضيح ما يجري على الأرص في فلسطين، وتوثيق انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي بحق شعبها، في محاولة لتغيير الصورة، التي يبثها الاحتلال عن الفلسطينيين بأنهم شعب "ارهابي".

مايرز تنتظر شقيقتها القادمة من أميركا للتضامن مع سكان الخان الأحمر برفقتها.

2018-10-31
اطبع ارسل