التاريخ : الأحد 16-12-2018

الرئيس يهاتف الأسير المحرر عماد الصفطاوي مهنئا بالإفراج عنه    |     25 ألفاً يؤدون الجمعة برحاب "الأقصى" رغم اجراءات الاحتلال المشددة في القدس    |     المئات يؤدون صلاة الجمعة "الوفاء للشهداء" وسط نابلس    |     نادي الأسير: الاحتلال اعتقل أكثر 100 مواطن من الضفة منذ فجر أمس    |     جيش الاحتلال يطلق النار تجاه سيارة إسعاف تابعة للهلال الأحمر على حاجز بيتين دون إصابات    |     الاحتلال يعتقل 5 أسرى مُحرّرين من القدس    |     البرلمان العربي يُدين الدعوات الإرهابية التي تستهدف حياة الرئيس    |     الحمد الله: انتهاكات الاحتلال ستقود إلى المزيد من العنف وعدم الاستقرار    |     "الخارجية": خلية أزمة واستنفار دبلوماسي لإدانة العدوان ولإجبار الاحتلال على وقفه فوراً    |     العالول يدعو أبناء شعبنا للتصدي لاعتداءات المستوطنين الإرهابية    |     المالكي يطلع السفراء العرب لدى جمهورِية رُومَانِيا على آخر التطورات على الساحة الفلسطينية    |     الرويضي: المطلوب حماية دولية عاجلة للشعب الفلسطيني    |     الرئيس يستقبل وفدا من جهاز المخابرات المصرية    |     الرجوب يدين التصرفات النازية لجيش الاحتلال وانتهاكها للميثاق الأولمبي العالمي    |     "التنفيذية" تناقش آخر التطورات والأوضاع المتدهورة على الأرض والجرائم الإسرائيلية المستمرة    |     الشهيد صالح البرغوثي: إعدام بدم بارد    |     كرامة لدماء الشهداء: الهلال الأحمر تلغي احتفالها بيوبيلها الذهبي    |     الرئاسة: المناخ الذي خلقته سياسة الاقتحامات وغياب أفق السلام أدى إلى مسلسل العنف    |     بعد 67 يوما من المطاردة.. اغتيل نعالوة    |     الرئيس يمنح الكاتب والأديب سلطان حطاب وسام الثقافة والعلوم والابداع    |     الخارجية الروسية: الاقتحامات الإسرائيلية للمدن والمؤسسات الفلسطينية تثير القلق    |     الجامعة العربية تطالب المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل بما يخص الجولان    |     رفع علم فلسطين في مقر منظمة "اليونسكو" عام 2011    |     حسن شعث: تحضيرات متواصلة لتسويق المشاركة الفلسطينية في كأس آسيا بالإمارات
الاخبار » سفارتنا تصدر كتابين يعكسان العلاقة المتجذرة بين الفاتيكان وفلسطين
سفارتنا تصدر كتابين يعكسان العلاقة المتجذرة بين الفاتيكان وفلسطين

سفارتنا تصدر كتابين يعكسان العلاقة المتجذرة بين الفاتيكان وفلسطين

الفاتيكان 11-10-2018 

أصدرت سفارة فلسطين لدى الكرسي الرسولي كتابين يعكسان العلاقة المتجذرة بين الفاتيكان وفلسطين، والإثراء التاريخي والفني لهذه العلاقة.

وجاء الكتاب الأول تحت عنوان "أرضان مقدستان"، إذ يحاكي قدسية أرض فلسطين، التي هي مهد الديانات والحضارات، حيث احتضنت في ربوعها المبشرين والقديسين، ما جعلها مركزا روحيا للديانات السماوية كافة. ويركز على علاقة فلسطين المميزة تاريخياً مع مدينة روما، بسبب وجود دولة الفاتيكان فيها، ومقر الرئيس الروحي للكنيسة الكاثوليكية للعالم.

كما يعزز الكتاب هذه العلاقة التاريخية المتجددة على مر السنين بين فلسطين ودولة الفاتيكان، من خلال نصوص تصف الأماكن المقدسة في المدن الفلسطينية لحجاج ورحالة من مدينة روما زارو الأرض المقدسة في عصور مختلفة،، بالإضافة الى نصوص كتبت من شخصيات فلسطينية زاروا دولة الفاتيكان على مر العصور، وصور ورسومات وأعمال فنية لها قيمة تاريخية، وتعبيرية، وفنية من الخشب، والصدف، والحجر والرخام، وأيضاً رسومات دينية تحتوي على تصاوير للأماكن المقدسة والمدن الفلسطينية، وجميعها موجودة داخل كنائس، وصالات وأروقة، ومتاحف الفاتيكان.

هذا ويتضمن الكتاب أعمال فنية تمت بأيدي فنانين من مدينة روما موجودة في المدن الفلسطينية، والتي تدل على قوة العلاقة ومتانتها بين الجانبين، والإثراء التاريخي والفني لهذه العلاقة المميزة التي توجت بالعلاقة الخاصة ما بين الرئيس محمود عباس، والحبر الأعظم البابا فرنسيس. ويعتبر مرجعا لأبناء شعبنا كرسالة محبة وسلام بين الديانات والدول ليظهر مكانة فلسطين، ودورها التاريخي والديني في العالم من خلال الأعمال الفنية.

فيما تضمن الكتاب الثاني الذي صدر بالتنسيق مع اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس، بعنوان "فلسطين وحاضرة الفاتيكان"، على عدة فصول تعكس تاريخ العلاقة ومواقف الفاتيكان، من خلال النصوص، والوثائق، والصور منذ ما قبل النكبة الى يومنا هذا، بالإضافة الى توثيق زيارات قداسة الباباوات الى فلسطين.

كما تطرق الكتاب الى الإتفاقية الأساسية التي وقعت بين الطرفين سنة 2000، وتوجت العلاقة الدبلوماسية السياسية بالإتفاقية النموذجية بين الدولتين والتي وقعت في 26/6/2015 من قبل وزير الخارجية ا رياض المالكي/ ووزير خارجية دولة الفاتيكان سيامة المطران بول كاليغر.

وتضمن أيضا رسائل لم تنشر قدمها شخصيات وطنية مسيحية لقداستهم، خلال زياراتهم الى الأرض المقدسة.

وهناك فصل كامل عن احتفالات تقديس الأخت الراهبة ماري الفونسين غطاس، والأخت الراهبة مريم البواردي في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان في 17/5/2015. بالإضافة الى فصل كامل عن صلاة السلام التي ترأسها قداسة البابا فرنسيس والرئيس محمود عباس، والرئيس الإسرائيلي الأسبق شمعون بيرس في حاضرة الفاتيكان في 8/6/2014.

هذا وقدم سيادته الكتاب لقداسة البابا خلال زيارته له في 14/1/2015، لمناسبة افتتاح سفارة فلسطين لدى حاضرة الفاتيكان.

2018-10-11
اطبع ارسل