التاريخ : الخميس 13-12-2018

إحياء ليوم التضامن مع شعبنا: معرض لـ "صور فلسطينية" في مقر الأمم المتحدة    |     "التنفيذية" تناقش آخر التطورات والأوضاع المتدهورة على الأرض والجرائم الإسرائيلية المستمرة    |     الشهيد صالح البرغوثي: إعدام بدم بارد    |     كرامة لدماء الشهداء: الهلال الأحمر تلغي احتفالها بيوبيلها الذهبي    |     الرئاسة: المناخ الذي خلقته سياسة الاقتحامات وغياب أفق السلام أدى إلى مسلسل العنف    |     بعد 67 يوما من المطاردة.. اغتيل نعالوة    |     الرئيس يمنح الكاتب والأديب سلطان حطاب وسام الثقافة والعلوم والابداع    |     الخارجية الروسية: الاقتحامات الإسرائيلية للمدن والمؤسسات الفلسطينية تثير القلق    |     الجامعة العربية تطالب المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل بما يخص الجولان    |     رفع علم فلسطين في مقر منظمة "اليونسكو" عام 2011    |     حسن شعث: تحضيرات متواصلة لتسويق المشاركة الفلسطينية في كأس آسيا بالإمارات    |     العكلوك: الجامعة العربية والاتحاد الافريقي والتعاون الاسلامي يؤسسون آلية مشتركة لدعم قضية فلسطين    |     رئيسه وزراء بريطانيا تنجو من اقتراح لسحب الثقة من زعامة حزب المحافظين    |     "تنفيذية المنظمة": الإعدامات والإرهاب الإسرائيلي المنظم يتطلب موقفا دوليا فاعلا    |     عريقات: تعليمات من الرئيس بالتوجه لمجلس الأمن لتفعيل العضوية الكاملة لدولة فلسطين    |     "الخارجية": الاحتلال يمعن في جرائمه لفشل المجتمع الدولي بتوفير الحماية لشعبنا    |     "فتح": شعبنا لا ترهبه جرائم الاحتلال    |     الحكومة تحمل الاحتلال مسؤولية التصعيد وتطالب المجتمع الدولي بتوفير الحماية لشعبنا    |     الحمد الله لدى ترؤسه اجتماعا لقادة المؤسسة الأمنية: قيادتنا لن تخضع للترهيب كما لم تخضع للابتزاز    |     الأردن: "الأونروا" تحيي يوم التطوع العالمي بالتعاون مع متطوعي كويكا والأمم المتحدة    |     قيادات كوبية: قضية فلسطين هي قضيتنا ومتضامنون مع فلسطين حتى إقامة الدولة وعاصمتها القدس    |     اختتام أعمال الدورة الأولى للمجلس الاستشاري لحركة "فتح"    |     الخارجية تحتفل بإضاءة شجرة الميلاد بحضور البعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى فلسطين    |     الرئيس يستقبل وفدا من اللجنة القطرية لرؤساء البلديات المحلية العربية في أراضي عام 48
الاخبار » مسؤول أممي يدعو سلطات الاحتلال إلى ادخال وقود الطوارئ إلى قطاع غزة فورا
مسؤول أممي يدعو سلطات الاحتلال إلى ادخال وقود الطوارئ إلى قطاع غزة فورا

مسؤول أممي يدعو سلطات الاحتلال إلى ادخال وقود الطوارئ إلى قطاع غزة فورا

القدس 8-8-2018 

دعا منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية جيمي ماكغولدريك، اليوم الأربعاء، السلطات الإسرائيلية إلى السماح بدخول وقود الطوارئ الذي تشتريه الأمم المتحدة إلى قطاع غزة على الفور.

وقال ماكغولدريك في بيان صحفي صدر عنه، إن "فرض القيود على دخول وقود الطوارئ إلى غزة يُعَدّ ممارسة خطيرة، حيث تترتب عليها عواقب وخيمة على حقوق الناس في غزة، وبات رفاه مليونيْ إنسان نصفهم أطفال على المحكّ، فمن غير المقبول أن يُحرَم الفلسطينيون في غزة، وبصورة متكررة، من أكثر العناصر الأساسية اللازمة لحياة كريمة."

وأشارت المنظمات الشريكة في قطاعات الصحة والمياه والصرف الصحي إلى وجوب توصيل ما لا يقل عن 60.000 لتر من وقود الطوارئ إلى نحو 46 منشأة حيوية في مختلف أنحاء قطاع غزة، من أجل ضمان سير عمل المستشفيات الرئيسة وخدمات المياه والصرف الصحي الضرورية وقيامها بوظائفها الأساسية على مدى الأيام الأربعة المقبلة.

وحسب البيان، الحاجة إلى الوقود المتوفر والذي ينتظر الدخول من جانب السلطات الإسرائيلية ملحة، لتشغيل المولدات الاحتياطية الضرورية في سياق أزمة الطاقة المزمنة التي تعصف بغزة، ومخزون الوقود المتوفر حاليا في 40 منشأة، من أصل 132 منشأة مياه، وصرف صحي يعد كافيًا ليوم أو يومين فقط، ويواجه 1.2 مليون فلسطيني خطرا محدقا من احتمال فيضان مياه الصرف الصحي في المناطق المحيطة بمحطات ضخّ مياه الصرف الصحي الرئيسة، البالغ عددها 41 محطة، في قطاع غزة.

وعمدت المستشفيات والخدمات الصحية الضرورية الأخرى إلى تقليص عملياتها، حيث تواجه خمس مستشفيات احتمال إغلاقها في غضون الأيام الثلاثة المقبلة، في حال عدم السماح بدخول وقود الطوارئ. ويُعَدّ ما يربو على 2,000 مريض في مستشفيات غزة الأشد عرضة للخطر حاليًا، حيث يعتمدون على الأجهزة الكهربائية. وقد تعاني الخدمات الطبية المقدَّمة لأكثر من 1.6 مليون فلسطيني آخر من نقص وقود الطوارئ في 54 منشأة صحية رئيسة.

وما يزيد من تفاقم الوضع أن تمويل وقود الطوارئ سينفد في جميع المنشآت الحيوية في منتصف شهر آب الجاري ، حيث يُطلب مبلغ قدره 4.5 مليون دولار لضمان إمكانية استمرار الحد الأدنى اللازم لتشغيل الخدمات الأساسية حتى نهاية هذا العام.

واختتم ماكغولدريك قوله إن "غزة بحاجة ماسّة إلى حلول أطول أمدًا لكي نستطيع أن نتخطى هذه الحلقة من الأزمات المتكررة أو المتفاقمة، وإلى أن يتحقق ذلك، يجب على إسرائيل أن تتراجع عن القيود التي فرضتها مؤخرًا، بما فيها تقييد دخول وقود الطوارئ، وعلى المانحين التدخل وتمويل وقود الطوارئ، لكي نتجنب انتشار الأمراض أو غيرها من الشواغل الرئيسية المتعلقة بالصحة العامة".

2018-08-08
اطبع ارسل