التاريخ : الأربعاء 20-06-2018

الرئيس يهنئ نظيره الآيسلندي بيوم اعلان الجمهورية    |     شعث: لا توجد "صفقة قرن" وقمة "الظهران" أفشلت المخطط الأميركي للضغط على القيادة الفلسطينية    |     الحكومة: الحجج التي يسوقها الاحتلال لتبرير عدوانه على قطاع غزة "واهية"    |     الأسير نائل البرغوثي: محاولات الاحتلال لقتل إنسانيتنا لن تزيدنا إلا إنسانية    |     أبو ردينة: لا شرعية للجهود الرامية لفصل قطاع غزة عن الضفة الغربية    |     قراقع: سلطات الاحتلال تعمدت قمع الأسرى خلال عيد الفطر    |     دبور يلتقي وفداً من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين    |     مجلس الوزراء يدعو إلى عدم حرف الأنظار عن المسؤولية الحقيقية لمعاناة شعبنا في قطاع غزة    |     "فتح": لا بيت للفلسطينيين إلا منظمة التحرير وكل المساعي لإيجاد أطر بديلة لها ستفشل    |     "فتح": إسرائيل تسعى لضرب العلاقة الفلسطينية مع الشعوب العربية    |     هيئة الأسرى: شهادات متواصلة لأسرى ومعتقلين تعرضوا لظروف اعتقال قاسية    |     الخارجية: إغلاق التحقيقات الوهمية باستشهاد الطفل بدران وغيره يستدعي سرعة تحرك للجنائية الدولية    |     نحو 350 ألف مصل يحيون ليلة الـ27 من شهر رمضان في الأقصى    |     الرئيس يهنئ نظيره الروسي بالعيد الوطني    |     الرئيس يهنئ نظيره الفلبيني بعيد الاستقلال    |     الجامعة العربية تؤكد أهمية الشراكة بين المجتمع المدني والحكومات لنجاح خطة التنمية المستدامة    |     "الأونروا": 80 بالمائة من سكان غزة يعتمدون على المساعدة الإنسانية    |     الخارجية تدين انتهاك سياسة الاحتلال العنصرية لمبادئ حرية العبادة    |     الاتحاد الأوروبي يُقَدِم حوالي 15 مليون يورو لدعم الأسر المُحتاجة في فلسطين    |     الكفاح الوطني الفلسطيني وحقوق شعبنا لا يُختزلان في أشخاص    |     الحكومة: تصريحات نتنياهو الأخيرة بشأن غزة محاولة لتغطية جرائم حكومته وجيشه ضد شعبنا    |     "الخارجية" تُحذر المجتمع الدولي من سياسة إسرائيل الترويج للقدس عاصمة لها    |     الرئيس يهنئ نظيره البرتغالي بالعيد الوطني    |     مجدلاني: بقاء المجتمع الدولي رهينة للقرار الأميركي بالفيتو يفقد الهيئات الأممية مصداقيتها
الاخبار » "الخارجية" تُحذر المجتمع الدولي من سياسة إسرائيل الترويج للقدس عاصمة لها
"الخارجية" تُحذر المجتمع الدولي من سياسة إسرائيل الترويج للقدس عاصمة لها

"الخارجية" تُحذر المجتمع الدولي من سياسة إسرائيل الترويج للقدس عاصمة لها

القدس عاصمة فلسطين/ رام الله 10-6-2018 

حذرت وزارة الخارجية والمغتربين الدول عامة، والمشاركين في فعاليات ومؤتمرات وسباقات دولية في القدس، من مغبة ومخاطر استغلالها لتحقيق أهداف ذات مغزى سياسي لـ"تبييض" احتلال إسرائيل للأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية المحتلة.

وأكدت الوزارة في بيان، اليوم الأحد، أن وقوع المشاركين في "فخ" الترويج للقدس الشرقية المحتلة كجزء من إسرائيل، يُشكل انتهاكا صارخا للقانون الدولي والشرعية الدولية وقراراتها تتناقض مع المواقف المُعلنة للدول المشاركة.

وأشارت إلى أن الحكومة الإسرائيلية وبشتى الوسائل والأساليب تُحاول استغلال إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب بشأن القدس، وقراره بنقل سفارة بلاده إليها، لإدارة حملة علاقات عامة واسعة النطاق للترويج للقدس باعتبارها عاصمة لدولة الاحتلال.

وتابعت: هذه الحملة تشمل مختلف المجالات والحقول، سواء الدبلوماسية، أو الرياضية، أو الثقافية، والعديد من العناوين، والمواضيع التي تتخذها ذريعة؛ لتمرير أكاذيبها، وروايتها التهويدية بشأن المدينة المقدسة، وعديد المواقع التاريخية فيها.

وبهذا الخصوص، نوهت إلى أن هذه المحاولات التضليلية تأتي في إطار خطة وبرامج وضعتها الحكومة الإسرائيلية في الأشهر الأخيرة ورصدت لها ما يزيد عن 47 مليون شيقل، وفي الآونة الأخيرة بادرت حكومة نتنياهو الى تنظيم فعاليات ومؤتمرات وسباقات دولية في القدس، تعمدت استضافة المشاركين فيها بفنادق مُطلة على أسوار بلدتها القديمة، وخصصت (برامج سياحية) للمشاركين لزيارة القدس المُحتلة مع "ضخ" لمعلومات مُلفقة، وتزوير للحقائق يدعم رواية الاحتلال.

وختمت بيانها بإيلاء هذا الموضوع اهتماما كبيرا، وتعمل على إثارته، ومتابعته قانونيا، وتوضيح أبعاده، ومخاطره أولا مع دوائر صنع القرار في الدول المشاركة، حماية لحقوق شعبنا الوطنية العادلة والمشروعة.

2018-06-10
اطبع ارسل