التاريخ : الأحد 22-04-2018

الأسرى يتعرضون للضرب المبرح والتنكيل الوحشي خلال اعتقالهم    |     أكثر من 160 مستوطنا يقتحمون الأقصى والعدد مرشح للزيادة    |     عريقات يدين إغلاق مؤسسة إيليا الإعلامية ويدعو إلى توفير الحماية الدولية العاجلة    |     الحمد الله يبحث مع ممثل رومانيا تعزيز التعاون المشترك    |     شعث يدعو لتحرك عربي عاجل لمنع غواتيمالا من نقل سفارتها إلى القدس    |     الرجوب يدعو الدول الإسلامية إلى دعم صمود الشباب الفلسطيني    |     الرئيس يستقبل الطفل زياد الفاخوري    |     مجلس الوزراء يؤكد دعمه الكامل لخطاب الرئيس في القمة العربية    |     شيخ الأزهر: مساعدة اللاجئين الفلسطينيين واجب إنساني وأخلاقي على العالم كله    |     الرئاسة تدين استمرار الاعتداءات الإرهابية للمستوطنين وتطالب بالحماية الدولية    |     "الخارجية" تطالب بمواجهة وردع محاولات الاحتلال لاختراق الموقف الدولي من القدس    |     "التعاون الإسلامي" تشيد بالدعم السعودي للقدس و"الأونروا"    |     أبناء شعبنا يحييون يوم الأسير الفلسطيني    |     افتتاح مكتب الهيئة العامة لاذاعة وتلفزيون فلسطين في بيروت    |     وفد فلسطيني يعزي سفير الجزائر في لبنان بشهداء الطائرة الجزائرية المنكوبة    |     ثلاثون عاما على اغتيال خليل الوزير "أبو جهاد"    |     قراقع: فعاليات يوم الأسير مستمرة ورسالتنا مواصلة المقاومة حتى نيل الحرية وتحقيق أهدافنا    |     البيان الختامي للقمة العربية يؤكد نصرة قضية فلسطين وتحصين الأمة إزاء خطر الإرهاب    |     محاضرة بعنوان "القدس الى اين" في الجامعة الامريكية في بيروت    |     الحكومة تحمل حكومة الاحتلال المسؤولية عن جريمة إحراق مسجد عقربا    |     الرئيس يدين جريمة المستوطنين بإحراق مسجد عقربا وخط شعارات عنصرية على جدرانه    |     "فتح": حرق مساجدنا وكنائسنا نتيجة الدعم والتحريض من حكومة الاحتلال    |     إطفاء أنوار المنازل في الكويت تضامنا مع الشعب الفلسطيني    |     "القدس إلى أين"
الاخبار » مفتي لبنان: لا حل إلا بقيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس
مفتي لبنان: لا حل إلا بقيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس

مفتي لبنان: لا حل إلا بقيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس

القدس عاصمة فلسطين/ بيروت 12-4-2018 

أكد مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان، أن لا حل الا بقيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، وبأن يتوقف القتل والتهجير بحق الفلسطينيين.

وقال دريان في رسالة له لمناسبة الاسراء والمعراج "لن نتخلى عن مقدساتنا وعن العشرة ملايين فلسطيني، مهما توالت علينا المحن، قد كان دأب المسلمون على مدى العصور، ألا تنفصم عرى هذه العلاقة مع القدس وفلسطين، الأرض المباركة، رمزا للعلاقة مع إبراهيم أبي الأنبياء، ومع القدس وفلسطين أرض الرسالات".

ولفت الى معاناة فلسطين والقدس من الاحتلال الصهيوني منذ عام 1948، مؤكدا ان فلسطين والقدس تعانيان إلى اليوم أشد المعاناة من عسف الصهاينة ونزعتهم الإلغائية للشعب الفلسطيني وجودا ودينا ومساجد وكنائس.

واشار الى محاولات الصهاينة منذ العام 1968 لهدم المسجد الأقصى، أو الاستيلاء عليه وتحويله إلى بيت عبادة لهم ومنع المصلين من دخوله.

واضاف "علاقة المسلمين ببني البشر هي علاقة بر وقسط وسلام باستثناء حالتين: إكراههم في دينهم، وإخراجهم من أرضهم وديارهم، وكلا الأمرين حصل ويحصل في القدس وفلسطين. ففي القدس، هم يريدون منعهم من أداء شعائر دينهم، وقد هجروا الملايين من أبناء الشعب الفلسطيني، ويريدون إكمال المهمة، بحيث يتحول الفلسطينيون جميعا إلى شعب من اللاجئين في جنبات الأرض، في المخيمات، كما سبق أن حصل مع الكثيرين منهم من قبل منذ الاحتلال الأول لفلسطين".

وختم دريان "كما أبدع الفلسطينيون الأبطال يوم الأرض والعودة الكبرى أخيرا، فإن مناسبة الأرض المباركة والمسجد الأقصى حاضرة في ديننا وفي صلواتنا، وهي حاضرة عند المسيحيين في مهد المسيح وكنيسة القيامة".

2018-04-12
اطبع ارسل