التاريخ : الأحد 22-04-2018

الأسرى يتعرضون للضرب المبرح والتنكيل الوحشي خلال اعتقالهم    |     أكثر من 160 مستوطنا يقتحمون الأقصى والعدد مرشح للزيادة    |     عريقات يدين إغلاق مؤسسة إيليا الإعلامية ويدعو إلى توفير الحماية الدولية العاجلة    |     الحمد الله يبحث مع ممثل رومانيا تعزيز التعاون المشترك    |     شعث يدعو لتحرك عربي عاجل لمنع غواتيمالا من نقل سفارتها إلى القدس    |     الرجوب يدعو الدول الإسلامية إلى دعم صمود الشباب الفلسطيني    |     الرئيس يستقبل الطفل زياد الفاخوري    |     مجلس الوزراء يؤكد دعمه الكامل لخطاب الرئيس في القمة العربية    |     شيخ الأزهر: مساعدة اللاجئين الفلسطينيين واجب إنساني وأخلاقي على العالم كله    |     الرئاسة تدين استمرار الاعتداءات الإرهابية للمستوطنين وتطالب بالحماية الدولية    |     "الخارجية" تطالب بمواجهة وردع محاولات الاحتلال لاختراق الموقف الدولي من القدس    |     "التعاون الإسلامي" تشيد بالدعم السعودي للقدس و"الأونروا"    |     أبناء شعبنا يحييون يوم الأسير الفلسطيني    |     افتتاح مكتب الهيئة العامة لاذاعة وتلفزيون فلسطين في بيروت    |     وفد فلسطيني يعزي سفير الجزائر في لبنان بشهداء الطائرة الجزائرية المنكوبة    |     ثلاثون عاما على اغتيال خليل الوزير "أبو جهاد"    |     قراقع: فعاليات يوم الأسير مستمرة ورسالتنا مواصلة المقاومة حتى نيل الحرية وتحقيق أهدافنا    |     البيان الختامي للقمة العربية يؤكد نصرة قضية فلسطين وتحصين الأمة إزاء خطر الإرهاب    |     محاضرة بعنوان "القدس الى اين" في الجامعة الامريكية في بيروت    |     الحكومة تحمل حكومة الاحتلال المسؤولية عن جريمة إحراق مسجد عقربا    |     الرئيس يدين جريمة المستوطنين بإحراق مسجد عقربا وخط شعارات عنصرية على جدرانه    |     "فتح": حرق مساجدنا وكنائسنا نتيجة الدعم والتحريض من حكومة الاحتلال    |     إطفاء أنوار المنازل في الكويت تضامنا مع الشعب الفلسطيني    |     "القدس إلى أين"
أخبار الرئاسة » الرئيس لدى استقباله وفدا كنديا: ما زلنا نمد ايدينا للسلام القائم على حل الدولتين
الرئيس لدى استقباله وفدا كنديا: ما زلنا نمد ايدينا للسلام القائم على حل الدولتين

الرئيس لدى استقباله وفدا كنديا: ما زلنا نمد ايدينا للسلام القائم على حل الدولتين

القدس عاصمة فلسطين/ رام الله 4-4-2018

- أكد رئيس دولة فلسطين محمود عباس، أن الجانب الفلسطيني ما زال يمد يديه من أجل السلام القائم على مبدأ حل الدولتين، وقرارات الشرعية، لإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود عام 1967.

وشدد سيادته لدى استقباله اليوم الأربعاء، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، وفدا كنديا ضم عددا من اعضاء البرلمان الكندي، على ضرورة تشكيل آلية دولية متعددة الأطراف لرعاية العملية السياسية، وفق خطة السلام الفلسطينية التي طرحت في مجلس الامن الدولي مؤخرا.

واطلع الرئيس، الوفد الضيف، على آخر مستجدات الاوضاع في الاراضي الفلسطينية، ومعاناة الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال، مشيرا إلى أن زيارتهم لفلسطين هي فرصة لرؤية هذه المعاناة على أرض الواقع.

وشدد سيادته، على حرص القيادة الفلسطينية على تعزيز العلاقات الثنائية بين فلسطين وكندا، لما فيه مصلحة الشعبين الشقيقين.

بدورهم، اكد اعضاء الوفد، أن الهدف الاساسي لزيارتهم إلى فلسطين هي تعزيز العلاقات الثنائية، وبحث سبل تعزيزها، إضافة إلى الاطلاع على الوضع الفلسطيني على ارض الواقع.

يذكر أن الوفد البرلماني الكندي يقوم بجولة في الاراضي الفلسطينية لعدة ايام للاطلاع على الاوضاع، برفقة سفير فلسطين لدى كندا نبيل معروف.

2018-04-04
اطبع ارسل