التاريخ : السبت 18-08-2018

دبور يستقبل وفد الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة    |     الرئيس يهنئ نظيره الغابوني بعيد الاستقلال    |     الرئيس يهنئ نظيره الاندونيسي بيوم اعلان الاستقلال    |     الإعلان عن استراتيجية عمل دائرة الدبلوماسية والسياسات العامة في منظمة التحرير    |     الرئيس يهاتف نظيره التركي ويؤكد وقوفه وشعبنا إلى جانب تركيا في ظل الأزمة التي تتعرض لها    |     دبور يستقبل سفير كوبا في لبنان    |     البرلمان العربي يطالب الدول التي تنوي نقل سفارتها للقدس بالالتزام بقرارات الأمم المتحدة    |     "الخارجية": الاحتلال يعتبر الانحياز الأميركي نافدة لتنفيذ مشاريعه في القدس    |     المفوض العام "للأونروا": العام الدراسي سيبدأ بموعده في مدارس "الأونروا" في كافة الأقاليم    |     المجلس المركزي يواصل أعماله لليوم الثاني    |     هيئة الأسرى تحذر من استمرار الانتهاكات الطبية بحق المعتقلين    |     الحكومة: إقامة 20 ألف وحدة استيطانية في القدس اعلان حرب على المدينة ومعالمها    |     الرئيس يهنئ نظيره الكوري بالعيد الوطني    |     الأحمد: التهدئة عمل وطني وليس فصائلي ويجب أن تتم باسم منظمة التحرير    |     الزعنون: آن الأوان لتنفيذ القرار الخاص بتعليق الاعتراف بإسرائيل إلى حين اعترافها بدولة فلسطين    |     الرئيس أمام المركزي: نحن أول من وقف ضد صفقة القرن وحاربها وسنستمر في ذلك حتى إسقاطها    |     بعثة عوائل الشهداء في لبنان تغادر الى الديار المقدسة    |     دبور يستقبل رئيس المكتب السياسي لحركة امل    |     الحمد الله يترأس اجتماعا لقادة المؤسسة الأمنية    |     مؤسسات الأسرى: الاحتلال اعتقل (520) مواطنا بينهم 69 طفلا و9 سيدات الشهر الماضي    |     الحمد الله: مستمرون في تقديم كافة أشكال الدعم للأسرى رغم التحديات    |     منظمة التحرير: نقف صفا واحدا إلى جانب الأردن في مواجهة الإرهاب    |     الرئيس يهنئ نظيره الاكوادوري بعيد الاستقلال    |     العشرات يشاركون في مسيرة نعلين الأسبوعية السلمية
الاخبار » رحيل المناضل اللواء ذياب العلي "أبو الفتح "
رحيل المناضل اللواء ذياب العلي "أبو الفتح "

رحيل المناضل اللواء ذياب العلي "أبو الفتح "

القدس عاصمة فلسطين/ جنين 13-2-2018

- انتقل إلى رحمة الله، اليوم الثلاثاء، المناضل الوطني الكبير اللواء ذياب العلي "أبو الفتح"، إثر مرض عضال.

والمناضل أبو الفتح تمتد جذوره من عائلة عرب الحمدون التي هجّرت من فلسطين عام 1948 الى لبنان، وسكنت في مخيم القاسمية قرب صور، وانتمى إلى حركة فتح منذ العام 1965، وإخوانه حمزة وطانيوي وفضل ومحمود، وشغلوا جميعا مواقع متقدمة في قوات العاصفة منذ تأسيسها.

عمل أبو الفتح قائد سرية في القطاع الأوسط في جنوب لبنان، تحت قيادة الشهيد جواد أبو الشعر، ومن ثم الشهيد بلال، ثم أصبح قائدا للميليشيا في هذا القطاع قبل أن يصبح ضابطا لعمليات كتيبة الجرمق عام 1978، حيث رافق الكتيبة في معاركها في الشقيف والنبطية والخط الساحلي، وأشرف ورفيقه علي أبو طوق على عشرات العمليات خلف خطوط العدو بعد العام 1982. ووقف موقفا حازما ضد الانشقاق ودافع عن الثورة في البقاع وطرابلس، التي أصبح فيها قائدا للكتيبة المحمولة في قوات العاصفة.

بعد طرابلس عاد إلى لبنان حيث أصبح عضوا في قيادة الساحة اللبنانية، وما لبث أن اعتقل وقضى بضع سنوات في السجون السورية.

وأثناء مرحلة بناء الأجهزة الأمنية بعد العودة للوطن عام 1994، كان أبو الفتح بمثابة السند الأول لبناء الأجهزة الأمنية، كالشرطة والأمن الوقائي والمخابرات، وعرف كقائد من الطراز الفريد، مؤدياً واجبه على أكمل وجه، ملبياً نداء الأرض والوطن، وكان شعلة من العطاء بعزيمة الأشداء، وكانت أمنيته أن تتحرر فلسطين وأن تكون القدس عاصمة أبدية للدولة الفلسطينية

عين أبو الفتح قائداً لقوات الأمن الوطني بتاريخ 1-1-2007 وانتهت مهام عمله كقائد للقوات بتاريخ 27-12-2011، وعين بمرسوم رئاسي مستشاراً عسكرياً للقائد الأعلى الرئيس محمود عباس.

وسيتم تشييع جثمان المناضل الكبير، بعد صلاة العصر اليوم الثلاثاء، في بلدة برقين غرب جنين، بموكب عسكري رسمي وشعبي 

2018-02-13
اطبع ارسل