التاريخ : الأحد 18-11-2018

عريقات: اجتماع طارئ للقيادة اليوم لبحث تطورات العدوان على غزة    |     قوات الاحتلال تمنع عددا من المشاركين في مؤتمر الصحفيين الدولي من دخول الأراضي الفلسطينية    |     رام الله: بدء وصول الوفود الأجنبية والعربية المشاركة في المؤتمر الدولي "صحفيون تحت النار"    |     "الخارجية" تحذر من تداعيات الأجواء العنصرية المسيطرة على دولة الاحتلال والمشحونة بدعوات لقتل الفلسطي    |     محام بلجيكي: فلسطين القضية الأكثر تعرضا لانتهاكات على المستوى الإنساني    |     الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من نظيره التركي    |     الجزائر تصدر طابعا بريديا خاصا بإعلان استقلال دولة فلسطين    |     "الخارجية والمغتربين" تثمن بيان مجلس الجامعة العربية بشأن العدوان الإسرائيلي وتدعو لتنفيذه    |     الجامعة العربية تحمل الحكومة الإسرائيلية المسؤولية القانونية والجنائية عن جرائمها بحق شعبنا    |     الرئيس يستقبل بعثة المنتخب الباكستاني لكرة القدم    |     الامم المتحدة تصوت بالأغلبية لصالح قرار دعم الشعب الفلسطيني بممارسة حقه في تقرير المصير    |     "فتح" في مخيم جنين تحتفي باستقبال الأسير المحرر خضر ضبايا    |     الجامعة العربية تدعو لتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني    |     الرئيس: هدفنا هو تجنيب شعبنا المزيد من المجازر وجرائم الحرب    |     الرئيس يوقع صكوك الانضمام لعدد من المؤسسات الدولية المتخصصة    |     الحمد الله يفتتح معرض الصناعات الغذائية في جنين    |     مجلس الجامعة العربية يناقش العدوان الإسرائيلي على غزة    |     الحمد الله بافتتاح معرض غذاؤنا: لنا أن نفخر بأن صناعاتنا الغذائية وصلت إلى 70 دولة حول العالم    |     عريقات يدعو دول العالم لتجسيد استقلال فلسطين    |     عشراوي بذكرى الاستقلال: يجب العمل ضمن تحرك عالمي لمواجهة النظم الشعبوية والعنصرية والاستبدادية    |     الحكومة: نسعى لترسيخ أسس ومقومات صمود شعبنا على طريق تجسيد الاستقلال وتحقيق السيادة    |     أبو هولي يدعو الدول المانحة للإسراع في تسديد ما تعهدت به ماليا للأونروا    |     الحمد الله يترأس اجتماعا لقادة المؤسسة الأمنية    |     "فتح" تحيي ذكرى أبو عمار والاستقلال في طولكرم
الاخبار » المعتقلون الاداريون يقاطعون محاكم الاعتقال الاداري حتى اشعار آخر
المعتقلون الاداريون يقاطعون محاكم الاعتقال الاداري حتى اشعار آخر

المعتقلون الاداريون يقاطعون محاكم الاعتقال الاداري حتى اشعار آخر

القدس عاصمة فلسطين/رام الله 13-2-2018 

أعلن المعتقلون الإداريون في سجون الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، مقاطعتهم كافة محاكم الاعتقال الإداري مقاطعة شاملة، ونهائية، غير مسقوفة زمنيا.

وقال المعتقلون الإداريون في بيان صدر عنهم، "أن مقاطعة محاكم الاعتقال الإداري جاءت ايمانا منا أن حجر الأساس في مواجهة هذه السياسة الظالمة يكمن في مقاطعة الجهاز القضائي الإسرائيلي، الذي يسعى دائما لتجميل وجه الاستعمار البشع.. وبكلمات أخرى.. لن ندعهم يثبتون الأكاذيب حول التزامهم بالقانون الدولي، ووجود رقابة قضائية مستقلة".

وأشاروا في بيانهم إلى "أن الاستعمار الاستيطاني يواصل انتهاج سياسة الاعتقال الاداري التعسفية المتناقضة مع القيود الصارمة المحدد في قانون حقوق الانسان والقانون الانساني، ومؤخراً صعد الاحتلال من سياسته هذه، حيث يحتجز بصورة مستمرة المئات من المواطنين الفلسطينيين ادارياً لعدة سنوات، في عملية تتكرر ليس كل عام فقط، وانما كل بضعة أشهر او كل شهرين، وذلك بحجة الملف السري، فقد امضى العشرات من أبناء شعبنا فترات وصلت الى 14 عاما قيد الاعتقال الإداري، الذي تحول الى سيف مسلط على رقاب ابناء شعبنا في شكل اخر من اشكال العقوبات الجماعية".

وتابعوا: حالة الطوارئ والظروف القاهرة والاستثنائية التي يشترطها القانون الدولي بممارسة الاعتقال التعسفي هي حالة متواصلة لدى الاستعمار الاستيطاني منذ 50 عاما، في تجسيد واضح لإدارة الظهر للقانون الدولي، وهو لا يكتفي بتلاعبه بالكلمات ومواد القانون الدولي، بل يدعي ان الاعتقال الاداري يخضع لرقابة قضائية دقيقة، وهذه أكذوبة كبيرة، إذ ان الجهاز القضائي الاحتلالي منفذ امين ومخلص لسياسات الاستعمار ضد أبناء شعبنا.

وبهذا الصدد، أكدوا أن قضاة الاحتلال في المحاكم الشكلية والصورية الخاصة بالاعتقال الاداري بما فيها المحكمة العليا يتبنون بنسبة 99.9% توصيات جهاز "الشاباك"، بناء على ذريعة الملف السري، الذي لا يمكن للمعتقل الاداري، او محاميه الاطلاع عليه.

وجاء في البيان: ثقتنا كبيرة بشعبنا البطل، وقواه الوطنية، والاسلامية، ومؤسساته، وفعالياته الأهلية، الذين لن يتخلوا عنا في هذه المعركة، مطالبين كافة مؤسساتنا الحقوقية، ونقابة المحاميين، وهيئة شؤون الأسرى، ونادي الأسير بمساندة موقفنا بعدم مثول المحامين أمام محاكم الاحتلال، وأن يعتبر ذلك موقفا وطنيا فلسطينيا مصان من الجميع، ولا يقبل خرقه من أي جهة أو شخص.

وأوضحوا "أن هذه الخطوة تشكل مقدمة لرفض محاكم الاحتلال، وقضائهم المزعوم"، مشددين على ضرورة تقديم ملف الاعتقال الاداري التعسفي الى محكمة الجنائية الدولية بالسرعة الممكنة، وتشكيل لجان اعلامية، وقانونية، وجماهيرية داعمة لخطواتهم.

2018-02-13
اطبع ارسل