التاريخ : الثلاثاء 19-02-2019

أهالي الأسرى يعتصمون استنكارا على اقتطاع مخصصات أبنائهم ويثمنون موقف الرئيس    |     عشراوي: إسرائيل تجر المنطقة إلى حرب دينية بشكل ممنهج ومدروس    |     مجلس الوزراء: لن نقايض حقوقنا ومواقفنا الراسخة بالمال ولن نكون إلا مع الأسرى وعائلاتهم    |     رام الله: أهالي الأسرى يعتصمون احتجاجا على اقتطاع الاحتلال مخصصات أبنائهم    |     المفتي: الاعتداءات على المسجد الأقصى لم تتوقف وتكاد تكون يومية    |     الاتحاد الأوروبي: نرفض قرار إسرائيل تجميد أموال الضرائب الفلسطينية ونضغط لعدم تطبيقه    |     الخارجية: سلطات الاحتلال تستغل الانحياز الأميركي لتقسيم المسجد الأقصى    |     رئيس الوزراء يعطي تعليماته بإيجاد الحلول لأزمة قلنديا    |     الخارجية الأردنية تدين إغلاق أبواب المسجد الأقصى المبارك    |     الحكومة تُدين استهداف الاحتلال المسجد الاقصى المبارك    |     "مركزية فتح" تناقش عددا من القضايا السياسية والملفات الداخلية    |     الرئاسة تدين إجراءات الاحتلال في المسجد الأقصى وعلى بواباته    |     التشيك تعلن إلغاء قمة مجموعة فيشغراد المقررة في إسرائيل    |     دبور يلتقي سفيرة كندا في لبنان    |     الهباش: ما يقوم به الاحتلال في باب الرحمة بالمسجد الأقصى حرب على الإسلام    |     العشرات يؤدون صلاة الظهر أمام "باب الرحمة" احتجاجا على إغلاقه بالسلاسل    |     الجامعة العربية تدين قرار إسرائيل اقتطاع رواتب الشهداء والأسرى الفلسطينيين    |     ذوو الأسرى والشهداء: واثقون من صلابة موقف الرئيس في الدفاع عن قضيتنا    |     رئيس وزراء بولندا يلغي مشاركة بلاده بقمة فيشغراد في إسرائيل    |     الرئيس يهنئ نظيره الغامبي باحتفال بلاده بعيد الاستقلال    |     عيسى: المجتمع الدولي مطالب بالضغط على إسرائيل لحماية للمقدسيين    |     هيئة الأسرى: الاحتلال يواصل إهمال الحالة الصحية للأسير زياد نواجعة    |     هيئة الأسرى: المرضى في "مشفى الرملة" يتناولون آلاف الحبوب المسكنة سنويا هربا من آلامهم    |     "الخارجية والمغتربين": التصعيد الاستيطاني الاستعماري يهدد مكونات دولة فلسطين وأسسها
الاخبار » "القوى الوطنية" تؤكد أهمية توسيع رقعة المقاومة الشعبية
"القوى الوطنية" تؤكد أهمية توسيع رقعة المقاومة الشعبية

"القوى الوطنية" تؤكد أهمية توسيع رقعة المقاومة الشعبية

القدس عاصمة فلسطين/ رام الله 12-2-2018

- أكدت القوى الوطنية والإسلامية أهمية توسيع رقعة المقاومة الشعبية في كل مناطق التماس والاستيطان والحواجز العسكرية والطرق الالتفافية، رفضا للمواقف الأميركية الهادفة للمساس بحقوق وثوابت شعبنا.

وشددت القوى، خلال اجتماعها اليوم الاثنين في رام الله، على أهمية بذل كل الجهود لإزالة العقبات أمام مسار المصالحة واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية التي تشكل صمام الأمان لحماية حقوق وثوابت شعبنا.

ودعت إلى المشاركة الفاعلة يوم الجمعة المقبل كيوم غضب شعبي وجماهيري في كل الأراضي الفلسطينية المحتلة، للتأكيد على رفض المواقف الأميركية المعادية وضد الاحتلال ومحاولات تثبيت استيطانه الاستعماري وحواجزه واحتلاله على أراضينا المحتلة.

وأكدت أهمية استكمال تشكيل لجان الحراسة في المناطق المهددة من المستوطنين الذين يعيثون فسادا في الأراضي المحتلة والاعتداء على أبناء شعبنا، والاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى المبارك بحماية جيش الاحتلال وسياسة التصعيد من قبل قوات الاحتلال والمستوطنين ضد أبناء شعبنا، مؤكدة أن هذه السياسة العدوانية ستتحطم على صخرة صمود ووحدة شعبنا المتمسك بحقوقه وثوابته.

وشددت القوى على رفضها لمحاولات الاحتلال المتكررة المتعلقة بالقرصنة والابتزاز حول أموال الضرائب ومحاولة اقتطاع ومصادرة المبالغ التي تغطي رواتب عائلات الشهداء والأسرى.

وقالت إن سياسة الاعتقالات الجماعية وفرض الاعتقال الإداري بحق أبناء شعبنا، خاصة اعتقالات الأطفال تحت هذا الإطار، هي سياسة مرفوضة وجرائم تضاف إلى جرائم الاحتلال.

وهنأت القوى حزب الشعب الفلسطيني لمناسبة ذكرى إعادة تأسيسه، والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين لمناسبة ذكرى انطلاقتها، مشيرة إلى دور الفصيلين المناضلين في إطار ثورتنا الفلسطينية المعاصرة والدور الوحدوي في إطار منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا.

2018-02-12
اطبع ارسل