التاريخ : السبت 18-08-2018

دبور يستقبل وفد الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة    |     الرئيس يهنئ نظيره الغابوني بعيد الاستقلال    |     الرئيس يهنئ نظيره الاندونيسي بيوم اعلان الاستقلال    |     الإعلان عن استراتيجية عمل دائرة الدبلوماسية والسياسات العامة في منظمة التحرير    |     الرئيس يهاتف نظيره التركي ويؤكد وقوفه وشعبنا إلى جانب تركيا في ظل الأزمة التي تتعرض لها    |     دبور يستقبل سفير كوبا في لبنان    |     البرلمان العربي يطالب الدول التي تنوي نقل سفارتها للقدس بالالتزام بقرارات الأمم المتحدة    |     "الخارجية": الاحتلال يعتبر الانحياز الأميركي نافدة لتنفيذ مشاريعه في القدس    |     المفوض العام "للأونروا": العام الدراسي سيبدأ بموعده في مدارس "الأونروا" في كافة الأقاليم    |     المجلس المركزي يواصل أعماله لليوم الثاني    |     هيئة الأسرى تحذر من استمرار الانتهاكات الطبية بحق المعتقلين    |     الحكومة: إقامة 20 ألف وحدة استيطانية في القدس اعلان حرب على المدينة ومعالمها    |     الرئيس يهنئ نظيره الكوري بالعيد الوطني    |     الأحمد: التهدئة عمل وطني وليس فصائلي ويجب أن تتم باسم منظمة التحرير    |     الزعنون: آن الأوان لتنفيذ القرار الخاص بتعليق الاعتراف بإسرائيل إلى حين اعترافها بدولة فلسطين    |     الرئيس أمام المركزي: نحن أول من وقف ضد صفقة القرن وحاربها وسنستمر في ذلك حتى إسقاطها    |     بعثة عوائل الشهداء في لبنان تغادر الى الديار المقدسة    |     دبور يستقبل رئيس المكتب السياسي لحركة امل    |     الحمد الله يترأس اجتماعا لقادة المؤسسة الأمنية    |     مؤسسات الأسرى: الاحتلال اعتقل (520) مواطنا بينهم 69 طفلا و9 سيدات الشهر الماضي    |     الحمد الله: مستمرون في تقديم كافة أشكال الدعم للأسرى رغم التحديات    |     منظمة التحرير: نقف صفا واحدا إلى جانب الأردن في مواجهة الإرهاب    |     الرئيس يهنئ نظيره الاكوادوري بعيد الاستقلال    |     العشرات يشاركون في مسيرة نعلين الأسبوعية السلمية
الاخبار » "القوى الوطنية" تؤكد أهمية توسيع رقعة المقاومة الشعبية
"القوى الوطنية" تؤكد أهمية توسيع رقعة المقاومة الشعبية

"القوى الوطنية" تؤكد أهمية توسيع رقعة المقاومة الشعبية

القدس عاصمة فلسطين/ رام الله 12-2-2018

- أكدت القوى الوطنية والإسلامية أهمية توسيع رقعة المقاومة الشعبية في كل مناطق التماس والاستيطان والحواجز العسكرية والطرق الالتفافية، رفضا للمواقف الأميركية الهادفة للمساس بحقوق وثوابت شعبنا.

وشددت القوى، خلال اجتماعها اليوم الاثنين في رام الله، على أهمية بذل كل الجهود لإزالة العقبات أمام مسار المصالحة واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية التي تشكل صمام الأمان لحماية حقوق وثوابت شعبنا.

ودعت إلى المشاركة الفاعلة يوم الجمعة المقبل كيوم غضب شعبي وجماهيري في كل الأراضي الفلسطينية المحتلة، للتأكيد على رفض المواقف الأميركية المعادية وضد الاحتلال ومحاولات تثبيت استيطانه الاستعماري وحواجزه واحتلاله على أراضينا المحتلة.

وأكدت أهمية استكمال تشكيل لجان الحراسة في المناطق المهددة من المستوطنين الذين يعيثون فسادا في الأراضي المحتلة والاعتداء على أبناء شعبنا، والاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى المبارك بحماية جيش الاحتلال وسياسة التصعيد من قبل قوات الاحتلال والمستوطنين ضد أبناء شعبنا، مؤكدة أن هذه السياسة العدوانية ستتحطم على صخرة صمود ووحدة شعبنا المتمسك بحقوقه وثوابته.

وشددت القوى على رفضها لمحاولات الاحتلال المتكررة المتعلقة بالقرصنة والابتزاز حول أموال الضرائب ومحاولة اقتطاع ومصادرة المبالغ التي تغطي رواتب عائلات الشهداء والأسرى.

وقالت إن سياسة الاعتقالات الجماعية وفرض الاعتقال الإداري بحق أبناء شعبنا، خاصة اعتقالات الأطفال تحت هذا الإطار، هي سياسة مرفوضة وجرائم تضاف إلى جرائم الاحتلال.

وهنأت القوى حزب الشعب الفلسطيني لمناسبة ذكرى إعادة تأسيسه، والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين لمناسبة ذكرى انطلاقتها، مشيرة إلى دور الفصيلين المناضلين في إطار ثورتنا الفلسطينية المعاصرة والدور الوحدوي في إطار منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا.

2018-02-12
اطبع ارسل