التاريخ : الثلاثاء 19-02-2019

أهالي الأسرى يعتصمون استنكارا على اقتطاع مخصصات أبنائهم ويثمنون موقف الرئيس    |     عشراوي: إسرائيل تجر المنطقة إلى حرب دينية بشكل ممنهج ومدروس    |     مجلس الوزراء: لن نقايض حقوقنا ومواقفنا الراسخة بالمال ولن نكون إلا مع الأسرى وعائلاتهم    |     رام الله: أهالي الأسرى يعتصمون احتجاجا على اقتطاع الاحتلال مخصصات أبنائهم    |     المفتي: الاعتداءات على المسجد الأقصى لم تتوقف وتكاد تكون يومية    |     الاتحاد الأوروبي: نرفض قرار إسرائيل تجميد أموال الضرائب الفلسطينية ونضغط لعدم تطبيقه    |     الخارجية: سلطات الاحتلال تستغل الانحياز الأميركي لتقسيم المسجد الأقصى    |     رئيس الوزراء يعطي تعليماته بإيجاد الحلول لأزمة قلنديا    |     الخارجية الأردنية تدين إغلاق أبواب المسجد الأقصى المبارك    |     الحكومة تُدين استهداف الاحتلال المسجد الاقصى المبارك    |     "مركزية فتح" تناقش عددا من القضايا السياسية والملفات الداخلية    |     الرئاسة تدين إجراءات الاحتلال في المسجد الأقصى وعلى بواباته    |     التشيك تعلن إلغاء قمة مجموعة فيشغراد المقررة في إسرائيل    |     دبور يلتقي سفيرة كندا في لبنان    |     الهباش: ما يقوم به الاحتلال في باب الرحمة بالمسجد الأقصى حرب على الإسلام    |     العشرات يؤدون صلاة الظهر أمام "باب الرحمة" احتجاجا على إغلاقه بالسلاسل    |     الجامعة العربية تدين قرار إسرائيل اقتطاع رواتب الشهداء والأسرى الفلسطينيين    |     ذوو الأسرى والشهداء: واثقون من صلابة موقف الرئيس في الدفاع عن قضيتنا    |     رئيس وزراء بولندا يلغي مشاركة بلاده بقمة فيشغراد في إسرائيل    |     الرئيس يهنئ نظيره الغامبي باحتفال بلاده بعيد الاستقلال    |     عيسى: المجتمع الدولي مطالب بالضغط على إسرائيل لحماية للمقدسيين    |     هيئة الأسرى: الاحتلال يواصل إهمال الحالة الصحية للأسير زياد نواجعة    |     هيئة الأسرى: المرضى في "مشفى الرملة" يتناولون آلاف الحبوب المسكنة سنويا هربا من آلامهم    |     "الخارجية والمغتربين": التصعيد الاستيطاني الاستعماري يهدد مكونات دولة فلسطين وأسسها
الاخبار » عريقات: فلسطين تفاوض على أساس القانون الدولي وليس بالإملاءات القائمة على جرائم الحرب
عريقات: فلسطين تفاوض على أساس القانون الدولي وليس بالإملاءات القائمة على جرائم الحرب

عريقات: فلسطين تفاوض على أساس القانون الدولي وليس بالإملاءات القائمة على جرائم الحرب

القدس عاصمة فلسطين/ رام الله 12-2-2018 

أكد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات أن فلسطين لن تقبل بإحراء مفاوضات مع الجانب الإسرائيلي إلاّ على أساس القانون الدولي والشرعية الدولية وليس بالشروط والإملاءات القائمة على جرائم الحرب.

وشدد عريقات على أن دعم الولايات المتحدة لسياسات إسرائيل المنافية لقواعد القانون الدولي سيدمر حل الدولتين المجمع عليه دولياً، ويشجع أكثر على سياسة "الأبارثهايد" التي تمارسها سلطات الاحتلال على الأرض.

جاء ذلك تعقيباً على تصريحات رئيس وزراء الاحتلال، موضحاً أن تلك التصريحات ما هي إلا استمرارا لسياسة فرض الإملاءات الإسرائيلية بتواطؤ أميركي مع المخططات الاستعمارية الإسرائيلية.

وقال: "إن إسرائيل اتخذت قراراً من جانب واحد بالتنسيق مع الإدارة الأميركية فيما يتعلق بقضايا الحل النهائي، ففي غضون أقل من ثلاثة أشهر، تم الكشف عن ثلاث محاولات لإضفاء الشرعية على خروقات إسرائيل للقانون الدولي من خلال الاملاءات الأميركية، وقد جرت أول محاولة من أجل اسقاط ملف القدس من الطاولة، ثم محاولة اسقاط قضية اللاجئين الفلسطينيين، والآن  يتم تشجيع سرقة الأراضي بموافقة أميركية لضم الأراضي الفلسطينية لإسرائيل".

وأضاف عريقات: "دعونا نكون واضحين، لم نكلف الإدارة الأميركية أو أي طرف آخر بالتفاوض بالنيابة عنا، وهذا بالتحديد السبب في اتهام الولايات المتحدة لنا "بعدم الرغبة في السلام"، إن التنسيق الإسرائيلي الأميركي لا يتعلق بتحقيق سلام عادل ودائم، بل حول إضفاء الشرعية على الانتهاكات الإسرائيلية للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة.

وشدد عريقات على الموقف الفلسطيني الثابت بعدم الاعتراف باحتلال إسرائيل وضمها للقدس وللأرض الفلسطينية المحتلة، وستتخذ جميع التدابير الممكنة لحماية حقوق شعبنا ومحاسبة القوة القائمة بالاحتلال، مؤكدا التمسك بوحدة أرض دولة فلسطين ورفض أية تقسيمات أو وقائع مفروضة من إسرائيل وغيرها من الدول الخارجة عن القانون.

وأشار إلى أن شعبنا صامد على هذه الأرض في مواجهة المخططات التصفوية لقضيته حتى جلاء الاحتلال وتجسيد سيادة فلسطين على حدود 1967 وعاصمتها القدس الأبدية، وإيجاد حل عادل لقضية اللاجئين وفقاً للقرار الأممي 194، والافراج عن جميع الأسرى.

2018-02-12
اطبع ارسل