التاريخ : الإثنين 19-02-2018

وزير الخارجية العماني يدعو لتلبية دعوة الرئيس عباس بزيارة فلسطين والقدس    |     انطلاق اعمال مؤتمر اقليم حركة فتح في لبنان    |     "المجلس الوطني" يشارك في اجتماعات الجمعية البرلمانية المتوسطية    |     دبور يستقبل الامين العام المساعد للجبهة الشعبية القيادة العامة    |     الحمد الله يبحث مع وزير الخارجية العُماني آخر المستجدات وسبل دعم القدس    |     الرئيس يعزي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده بوفاة الأمير عبد العزيز بن بندر    |     الرئيس يعزي بوفاة الأمير هنريك    |     الرئيس يهنئ نظيره الصربي بالعيد الوطني    |     المالكي يلتقي وزير خارجية فرسان مالطا    |     وزير الخارجية والمغتربين يلتقي رئيس وزراء ووزير خارجية الكرسي الرسولي    |     الرئيس يهاتف رئيس الوزراء الاردني للاطمئنان على صحته    |     وزير الخارجية العماني يختتم زيارته لفلسطين بالصلاة في"الأقصى" وزيارة "القيامة" ويطلع على ممارسات الا    |     المعتقلون الإداريون ينفذّون مقاطعتهم لمحاكم الاحتلال    |     القدس: الاحتلال ينصب برج مراقبة على مدخل "باب العامود"    |     الاحتلال يحكم على الأسير عمر العبد بالسجن 4 مؤبدات    |     هيئة الأسرى تحمّل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير سامح عبد الغني    |     "باب العامود" ومحاولات تشويه طابعه التاريخي ورمزيته الوطنية    |     "الخارجية والمغتربين" تطلع وفدا برلمانيا أرجنتينيا على آخر المستجدات    |     وزير خارجية عُمان: إقامة الدولة الفلسطينية يضع حدا للعنف    |     سفير هنغاريا: العلاقات الهنغارية الفلسطينية مميزة وسنعززها اقتصاديا    |     الأحمد يطلع وزير الخارجية العماني على الإجراءات الإسرائيلية ضد شعبنا    |     الرئيس يجتمع مع مفتي روسيا ويطلعه على آخر التطورات بشأن القدس    |     الرئيس ينعى المناضل الوطني اللواء "أبو الفتح"    |     رحيل المناضل اللواء ذياب العلي "أبو الفتح "
أخبار الرئاسة » أبو ردينة: استمرار الاحتلال هو السبب الرئيسي للعنف في المنطقة
أبو ردينة: استمرار الاحتلال هو السبب الرئيسي للعنف في المنطقة

أبو ردينة: استمرار الاحتلال هو السبب الرئيسي للعنف في المنطقة

القدس عاصمة فلسطين/ رام الله 7-2-2018 

قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، إن اصرار إسرائيل على مواصلة احتلالها للأراضي الفلسطينية، والمضي قدماً في سياساتها الاستيطانية، هو السبب الرئيسي لاستمرار العنف في المنطقة.

وأضاف أـن تصريحات السفير الأميركي تدفعنا للتساؤل حول علاقة السفير بالاحتلال، هل هو ممثل أميركا، أم إسرائيل؟

وأشار إلى أن السبيل الوحيد لإنهاء كل مظاهر العنف في المنطقة والعالم هو حل القضية الفلسطينية، وفق قرارات الشرعية الدولية، التي تدعو لإنهاء الاحتلال، وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية، على حدود عام 1967.

وأكد الناطق الرسمي،  أن نصائح واستشارات السفير هي التي أدت إلى هذه الأزمة في العلاقات الأميركية الفلسطينية، والتي لا تهدف لتحقيق سلام عادل قائم على أسس الشرعية الدولية.

وقال أبو ردينة إن السفير فريدمان بدل أن يساهم في خلق مناخات للسلام، فإنه يقوم بتوتير الأجواء، وتوفير الحجج لمثل أعمال العنف هذه، والتي نحن نرفضها، ونؤكد بأن سياسة الرئيس والقيادة الفلسطينية هي من خلال المقاومة السلمية الشعبية، مؤكدين رفضنا وادانتنا لهذا السلوك الضار من قبل السفير الأميركي فريدمان.

2018-02-07
اطبع ارسل