التاريخ : الأربعاء 20-06-2018

الرئيس يهنئ نظيره الآيسلندي بيوم اعلان الجمهورية    |     شعث: لا توجد "صفقة قرن" وقمة "الظهران" أفشلت المخطط الأميركي للضغط على القيادة الفلسطينية    |     الحكومة: الحجج التي يسوقها الاحتلال لتبرير عدوانه على قطاع غزة "واهية"    |     الأسير نائل البرغوثي: محاولات الاحتلال لقتل إنسانيتنا لن تزيدنا إلا إنسانية    |     أبو ردينة: لا شرعية للجهود الرامية لفصل قطاع غزة عن الضفة الغربية    |     قراقع: سلطات الاحتلال تعمدت قمع الأسرى خلال عيد الفطر    |     دبور يلتقي وفداً من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين    |     مجلس الوزراء يدعو إلى عدم حرف الأنظار عن المسؤولية الحقيقية لمعاناة شعبنا في قطاع غزة    |     "فتح": لا بيت للفلسطينيين إلا منظمة التحرير وكل المساعي لإيجاد أطر بديلة لها ستفشل    |     "فتح": إسرائيل تسعى لضرب العلاقة الفلسطينية مع الشعوب العربية    |     هيئة الأسرى: شهادات متواصلة لأسرى ومعتقلين تعرضوا لظروف اعتقال قاسية    |     الخارجية: إغلاق التحقيقات الوهمية باستشهاد الطفل بدران وغيره يستدعي سرعة تحرك للجنائية الدولية    |     نحو 350 ألف مصل يحيون ليلة الـ27 من شهر رمضان في الأقصى    |     الرئيس يهنئ نظيره الروسي بالعيد الوطني    |     الرئيس يهنئ نظيره الفلبيني بعيد الاستقلال    |     الجامعة العربية تؤكد أهمية الشراكة بين المجتمع المدني والحكومات لنجاح خطة التنمية المستدامة    |     "الأونروا": 80 بالمائة من سكان غزة يعتمدون على المساعدة الإنسانية    |     الخارجية تدين انتهاك سياسة الاحتلال العنصرية لمبادئ حرية العبادة    |     الاتحاد الأوروبي يُقَدِم حوالي 15 مليون يورو لدعم الأسر المُحتاجة في فلسطين    |     الكفاح الوطني الفلسطيني وحقوق شعبنا لا يُختزلان في أشخاص    |     الحكومة: تصريحات نتنياهو الأخيرة بشأن غزة محاولة لتغطية جرائم حكومته وجيشه ضد شعبنا    |     "الخارجية" تُحذر المجتمع الدولي من سياسة إسرائيل الترويج للقدس عاصمة لها    |     الرئيس يهنئ نظيره البرتغالي بالعيد الوطني    |     مجدلاني: بقاء المجتمع الدولي رهينة للقرار الأميركي بالفيتو يفقد الهيئات الأممية مصداقيتها
اخبار متفرقة » بحث تعزيز العلاقات الثقافية الفلسطينية الفرنسية
بحث تعزيز العلاقات الثقافية الفلسطينية الفرنسية

بحث تعزيز العلاقات الثقافية الفلسطينية الفرنسية

القدس عاصمة فلسطين/ رام الله 5-2-2018 

بحث وزير الثقافة إيهاب بسيسو، والقنصل الفرنسي العام بيير كوشار، اليوم الاثنين بمقر الوزارة بمدينة البيرة، بحضور عدد من أركان الوزارة ووفد ضم مستشاري الثقافة والإعلام في القنصلية الفرنسية في القدس، العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وتم خلال اللقاء البحث في العديد من الأمور التي تصب في تعزيز التعاون الثقافي بين دولة فلسطين والجمهورية الفرنسية، خاصة ما يتعلق بالمكتبة الوطنية، ومشاريع ثقافية وأخرى تتعلق بالبنية التحتية على تماس بتنظيم فعاليات "بيت لحم عاصمة للثقافة العربية 2020"، والدور الفرنسي في دعم المكتبة الوطنية، وتظاهرة "بيت لحم 2020"، وكذلك المشاركة الفرنسية في معرض فلسطين الدولي للكتاب، المنوي تنظيمه في مطلع أيار من هذا العام.

وتم الحديث باستفاضة بين بسيسو وكوشار في تفاصيل العديد من المشاريع الاستراتيجية ذات البعد الثقافي، والتي تتوزع على مختلف مجالات الإبداع، من أدب وسينما وموسيقى وغيرها.

وشدد بسيسو على أهمية الثقافة في مد جسور التواصل ما بين الثقافات والشعوب، وعلى اعتبار أنها جزء لا يتجزأ من نضالات الشعب الفلسطيني من أجل التحرر والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية وفق قرارات الشرعية الدولية، التي تؤيدها فرنسا، مشدداً على أن الثقافة الفلسطينية الغنية بتاريخها وأصالتها، والمبدعة بإنتاجاتها الحديثة التي أثبتت حضورها عالمياً في مختلف المجالات، قادرة على نقل الرواية الفلسطينية إلى العالم بلغة راقية وحضارية تعكس رقي وحضارة الشعب الفلسطيني الصامد على أرضه.

وأكد بسيسو، وكوشار، على أهمية تعزيز العلاقات الثنائية الفلسطينية الفرنسية في الجانب الثقافي، سواء عبر الجهات الرسمية ذات العلاقة كوزارتي الثقافة في البلدين، أو عبر المراكز الثقافية الحكومية أو الأهلية أو حتى القطاع الخاص المشتغل بالثقافة والفنون، وكذلك تشجيع الاستثمار في هذا القطاع الحيوي، لا سيما مع تواصل وتعاظم الإنجازات التي يحققها المبدعون الفلسطينيون في مختلف المجالات، ليس على المستويين العربي والإقليمي فحسب، بل على المستوى العالمي أيضاً.

واتفق بسيسو وكوشار على مزيد من اللقاءات الثنائية، لبحث خطط واضحة في مجالات وآفاق التعاون، وخاصة ما يتعلق بالمكتبة الوطنية، و"بيت لحم 2020"، وأيضاً المشاريع الثقافية الاستراتيجية المشتركة.

2018-02-05
اطبع ارسل