التاريخ : الثلاثاء 16-01-2018

الرئيس يدين الهجوم الإرهابي في سان بطرسبورغ الروسية ويؤكد ضرورة مهاجمة الارهاب الأعمى    |     الأزهر يطلق مؤتمره العالمي لنصرة القدس بحضور دولي رفيع المستوى غدا    |     مجدلاني: أعضاء المركزي كانوا على قدر عال من المسؤولية والغالبية صوتت لصالح قراراته    |     الأحمد يشدد على ضرورة تعزيز البيت الداخلي وتنفيذ قرارات المجلس المركزي    |     مسؤول فرنسي: لا بديل عن حلّ الدولتين اللتين تتعايشان بسلام وأمن والقدس عاصمتهما    |     المجلس المركزي: الفترة الانتقالية التي نصت عليها الاتفاقيات الموقعة في أوسلو والقاهرة وواشنطن لم تعد    |     ممثلو الفصائل يؤكدون بـ"المركزي" أهمية اتخاذ قرارات تتناسب وخطورة المرحلة    |     الهند ترفض دعم الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونتنياهو يشعر "بخيبة أمل"    |     "الخارجية والمغتربين": شرعنة "حفات جلعاد" جزء من عملية تهويد مناطق جنوب نابلس    |     الحمد الله: نحتفل بيوم الشجرة متجذرون بأرضنا وهويتنا    |     أبو ردينة: قوة الموقف الفلسطيني كشف المؤامرة على القدس وأفشل فكرة التطبيع المجاني    |     فتح: عدم مشاركة حماس والجهاد في اجتماع المركزي تخاذل عن معركة القدس    |     المالكي: مجمل الإجراءات الإسرائيلية والقرارات الأميركية تهدف لتصفية القضية الفلسطينية    |     القواسمي: القضية الفلسطينية تمر بمرحلة حرجة للغاية والرئيس يخوض معركة الصمود    |     "التعاون الإسلامي" تدعو مجلس الأمن لتحمل مسؤولياته في وضع حد للاستيطان    |     العاهل الأردني: القدس مفتاح تحقيق السلام وحل الصراعات في المنطقة    |     الزعنون: آن الأوان ليقرر المجلس المركزي مستقبل السلطة الوطنية ويعيد النظر بالاعتراف بإسرائيل    |     محيسن: نمر بمرحلة دقيقة وعلى المجلس المركزي سحب الاعتراف بإسرائيل إن لم يكن متبادلاً    |     الأحمد: يجب إعادة النظر بالاتفاقيات الموقعة مع اسرائيل    |     الرئيس يدعو المجلس المركزي لإعادة النظر بالاتفاقات الموقعة بين منظمة التحرير وإسرائيل    |     أبو ردينة: المرحلة القادمة عنوانها الصمود وقدسية المدينة    |     فرنسا تدين قرارات بناء أكثر من 1100 وحدة سكنية في عشرين مستوطنة بالضفة    |     مؤتمر حول وضع الاعلام في العالم العربي بمشاركة فلسطين    |     مهرجان ومعرض صور دعماً للقدس في الجامعة الدولية
الاخبار » مهرجان ومعرض صور دعماً للقدس في الجامعة الدولية
مهرجان ومعرض صور دعماً للقدس في الجامعة الدولية

 مهرجان ومعرض صور دعماً للقدس في الجامعة الدولية

 

بيروت 9-1-2018

اقام النادي الوطني الفلسطيني في الجامعة الدولية في بيروت اليوم الاثنين، مهرجاناً تضامنياً مع القدس ومعرضاً للصور تزامناً مع انطلاقة الثورة الفلسطينية، بحضور رئيس حزب الاتحاد اللبناني رئيس الجامعة الوزير السابق عبد الرحيم مراد، سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية اشرف دبور، امين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية فتحي ابو العردات وممثلي الاحزاب اللبنانية والمكاتب الطلابية وحشد غفير من طلاب الجامعة.

واكد مراد ان القدس هي عروس عروبتنا وفلسطين الاعز على قلوبنا، معتبراً ان من لا يؤمن بذلك لا يمكن ان يكون عربياً او اسلامياً ولا مسيحيا ولا وطنيا ولا انسانيا.

واشاد بصمود ابناء شعبنا الفلسطيني في مواجهتهم لالة الاحتلال القمعية، منوهاً بالجيل الفلسطيني الجديد الذي يتحدى جبروت الاحتلال الصهيوني.

واستنكر مراد الموقف الامريكي الذي صدر عن ترامب مؤخرا بموضوع نقل السفارة الى القدس واعتبارها عاصمة لكيان الاحتلال، مؤكداً ان موقف الولايات المتحدة واسرائيل وجهان لعملة واحدة لان اللوبي الصهيوني داخل الولايات المتحدة  هو الذي يحرك السياسة الامريكية.

واكد ان عهد التميمي مثال حي لنضال الشعب الفلسطيني الثابت على حقه.

بدوره توجه السفير دبور بالتحية والتقدير باسم الرئيس محمود عباس للحضور، وحيا لبنان الذي اثبت خلال السنوات الطويلة من عمر نكبتنا وثورتنا المجيدة احتضانه للقضية والشعب الفلسطيني وللثورة الفلسطينية من خلال مواقفه الداعمة والمدافعة عن حقنا الفلسطيني والملتزمة بقضيتنا العادلة.

واكد دبور ان الثورة الفلسطينية اخرجت شعبنا من النكبة ومن الظلمة الى نور الحرية والثورة والنضال، مشدداً ان شعبنا يقف مستنداً على دعم اشقائه واحرار العالم مدافعاً عن ارضه وحقه وبتضحيات ابراهيم ابو ثريا وعهد التميمي الى ان يحقق استقلاله الكامل بالدولة الفلسطيينة وعاصمتها القدس الشريف.

واشاد بوقوف دول العالم الحر في وجه القرار الامريكي في مجلس الامن الدولي والجمعية العامة ومن خلال التظاهرات الغاضبة التي عمت مختلف دول العالم واعلنت عن رفضها الكامل لقرار ترامب.

واكد دبور ان مواقف الرئيس محمود عباس وبخاصة كلمته في القمة الاسلامية الطارئة في اسطنبول وضعت استراتيجية وطنية ورؤيا فلسطيينة موحدة لانجاز مشروعنا الوطني، منوهاً الى اهمية جلسة المجلس المركزي الفلسطيني منتصف الشهر الجاري حيث سيتم اتخاذ قرارات بمستوى التحديات التي تواجه قضيتنا.

وحذر دبور لما يحاك لوكالة الاونروا الشاهد الحي والتاريخي على جريمة ابعاد شعبنا عن دياره ووطنه التي ارتكبتها دولة الاحتلال بحقه، رافضاً اي مساس بدورها وتفويضها وصلاحياتها برعاية اللاجئين الفلسطينيين والتزامها بتقديم كل ما يلزم من احتياجاتهم.

وقدم دبور باسم شعبنا الفلسطيني في لبنان درعاً وكوفية فلسطينية من مدينة القدس للوزير مراد تقديراً لدوره النضالي ورعايته الطلبة الفلسطينيين في لبنان.

ثم افتتح دبور ومراد معرضاً للصور يجسد النضال الذي يخوضه شعبنا الفلسطيني في مواجهة الهجمة الامريكية الصهيونية التي تستهدف اجهاض المشروع الوطني الفلسطيني.

2018-01-09
اطبع ارسل