التاريخ : الإثنين 22-10-2018

زيارة الرئيس لمسقط تستحوذ على اهتمام الاعلام العماني    |     نادي الأسير: الأسير خضر عدنان يتقيأ الدم في اليوم الـ(50) من الإضراب عن الطعام    |     الرئيس يصل سلطنة عُمان في زيارة رسمية    |     نادي الأسير: محكمة الاحتلال تُمدد اعتقال العقيد جهاد الفقيه    |     "الخارجية" تحذر من التعامل مع عمليات الاعتقال والاختطاف التي ينفذها الاحتلال كأمر اعتيادي    |     ندوة في القاهرة بعنوان "القدس لنا"    |     دبور يلتقي المنسقة الخاصة للامم المتحدة في لبنان    |     البرازيل تكرم مستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية لدوره في تطوير العلاقات الفلسطينية البرازيلية    |     الفتياني: اجتماع في ثوري فتح لمتابعة تطبيق قانون الضمان الاجتماعي    |     برعاية رئيس الوزراء: توقيع اتفاقية لزيادة كمية الطاقة الموردة لتغذية أريحا والأغوار    |     الخارجية: الانحياز للاحتلال والاستيطان لم يبقِ للفلسطينيين مُبررا لانتظار "صفقة القرن"    |     هيئة الأسرى: انتهاكات ومضايقات متواصلة بحق أسرى "ريمون" دون مبرر    |     اللجنة الرئاسية تستنكر الاعتداء على مقبرة دير بيت جمال بالقدس    |     مجلس الأمن يناقش القضية الفلسطينية اليوم    |     رئيس الوزراء من الخان الأحمر: سنستمر في المقاومة الشعبية وسنفشل مخططات صفقة القرن    |     عشراوي ترحب بمنح فلسطين صلاحيات إضافية لرئاسة مجموعة 77 + الصين    |     "الخارجية والمغتربين": تفاخر فريدمان بدعم الاستيطان شذوذ سياسي غير مسبوق    |     الرئيس يمنح الشهيد المناضل ماهر فوزي كحيل نوط القدس    |     الرئيس يستقبل وفدا من منظمة "جي ستريت" الأميركية    |     دبور يلتقي السفير القطري وسفيرة الدنمارك في لبنان    |     منظمة العمل العربية تتبنى أربعة قرارات لصالح دولة فلسطين    |     بنسودا تعرب عن قلقها من هدم وإخلاء الخان الأحمر    |     الاحتلال يمدد اعتقال أسير من ذوي الاحتياجات الخاصة    |     طبيلة: القطرية الإسرائيلية تمارس سياسية الابتزاز لرفع قدرة الكهرباء
الاخبار » الأغا يؤكد رفض الحلول الانتقالية والدولة ذات الحدود المؤقتة
الأغا يؤكد رفض الحلول الانتقالية والدولة ذات الحدود المؤقتة

الأغا يؤكد رفض الحلول الانتقالية والدولة ذات الحدود المؤقتة

رام الله 14-11-2017

أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس دائرة شؤون اللاجئين د. زكريا الاغا رفض منظمة التحرير الفلسطينية للحلول الانتقالية بما يسمى الدولة ذات الحدود المؤقتة والدولة بنظامين أو الحكم الذاتي الموسع الذي يكرس الاحتلال الإسرائيلي .

وقال الأغا، في بيان اليوم الثلاثاء، لمناسبة الذكرى التاسعة والعشرين لإعلان الاستقلال، إن منظمة التحرير الفلسطينية لن تقبل إلا بدولة فلسطينية كاملة السيادة على حدود الرابع من حزيران لعام 1967 وعاصمتها القدس، وفقا لقرارات الشرعية الدولية، وفي المقدمة منها قرارا مجلس الأمن 242 و338 .

وأضاف أن إعلان الاستقلال، الذي جاء كثمرة من ثمرات النضال الوطني الفلسطيني، شكّل نقطة تحول كبرى في مسيرة الثورة الفلسطينية ومسار التاريخ في المنطقة، لما مثله هذا الإعلان من اعتراف 105 دول بهذا الاستقلال ونشر سفراء لفلسطين فيها، ومن ثم إقامة السلطة الوطنية الفلسطينية على الأرض الفلسطينية كإنجاز وطني تاريخي على طريق الاستقلال الوطني الكامل وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس .

وأكد أن الانتصار السياسي الذي حققته منظمة التحرير الفلسطينية في الأمم المتحدة، بقبول فلسطين في الأمم المتحدة دولة وعضواً مراقباً فيها، وانضمام دولة فلسطين للمنظمات الدولية تجسيدا عمليا لإعلان الاستقلال، ومدخلاً نحو استرداد كافة الحقوق الفلسطينية وفي مقدمتها حق العودة للاجئين الفلسطينيين وفرض السيادة على الأرض الفلسطينية، مشددا على أن معركة الاستقلال بدأت ولن تنتهي إلا بالانتصار وبإنهاء الاحتلال الاسرائيلي عن كافة الأراضي المحتلة عام 1967، وقبول دولة فلسطين عضوا كاملا في الأمم المتحدة .

وشدد الأغا على أن منظمة التحرير الفلسطينية ماضية في مسيرة العهد والقسم للشهداء، مسيرة الشهيد الرئيس ياسر عرفات، مسيرة نضال شعبنا المشروع في العودة وتقرير المصير، مسيرة تحرير الأسرى ومواجهة الاستيطان وتهويد القدس، مؤكداً أن جميع القوى مطالبة باستنهاض الطاقات، والإسراع في إتمام خطوات المصالحة والالتفاف حول منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني، للوقوف صفاً واحداً في الدفاع عن حقوق شعبنا وصد العدوان الإسرائيلي ومواجهة التحديات الماثلة أمامنا .

وطالب الأغا، المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته والضغط على حكومة الاحتلال لوقف عدوانها وتصعيدها العسكري والاستيطاني وجرائمها البشعة ضد شعبنا، وإنهاء احتلالها بكافة أشكاله العسكرية والاستيطانية للأراضي الفلسطينية، ورفع الحصار المفروض على شعبنا، وانصياعها لإرادة الشرعية الدولية وإرادة شعبنا بنيل حريته واستقلاله الوطني، وتمكينه من إقامة دولته المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس على أساس حل الدولتين 

2017-11-14
اطبع ارسل