التاريخ : الأربعاء 17-01-2018

الرئيس يدين الهجوم الإرهابي في سان بطرسبورغ الروسية ويؤكد ضرورة مهاجمة الارهاب الأعمى    |     دبور يلتقي السفير المصري في لبنان    |     السفير دبور يلتقي مدير عام الاونروا في لبنان    |     الأزهر يطلق مؤتمره العالمي لنصرة القدس بحضور دولي رفيع المستوى غدا    |     مجدلاني: أعضاء المركزي كانوا على قدر عال من المسؤولية والغالبية صوتت لصالح قراراته    |     الأحمد يشدد على ضرورة تعزيز البيت الداخلي وتنفيذ قرارات المجلس المركزي    |     مسؤول فرنسي: لا بديل عن حلّ الدولتين اللتين تتعايشان بسلام وأمن والقدس عاصمتهما    |     المجلس المركزي: الفترة الانتقالية التي نصت عليها الاتفاقيات الموقعة في أوسلو والقاهرة وواشنطن لم تعد    |     ممثلو الفصائل يؤكدون بـ"المركزي" أهمية اتخاذ قرارات تتناسب وخطورة المرحلة    |     الهند ترفض دعم الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونتنياهو يشعر "بخيبة أمل"    |     "الخارجية والمغتربين": شرعنة "حفات جلعاد" جزء من عملية تهويد مناطق جنوب نابلس    |     الحمد الله: نحتفل بيوم الشجرة متجذرون بأرضنا وهويتنا    |     أبو ردينة: قوة الموقف الفلسطيني كشف المؤامرة على القدس وأفشل فكرة التطبيع المجاني    |     فتح: عدم مشاركة حماس والجهاد في اجتماع المركزي تخاذل عن معركة القدس    |     المالكي: مجمل الإجراءات الإسرائيلية والقرارات الأميركية تهدف لتصفية القضية الفلسطينية    |     القواسمي: القضية الفلسطينية تمر بمرحلة حرجة للغاية والرئيس يخوض معركة الصمود    |     "التعاون الإسلامي" تدعو مجلس الأمن لتحمل مسؤولياته في وضع حد للاستيطان    |     العاهل الأردني: القدس مفتاح تحقيق السلام وحل الصراعات في المنطقة    |     الزعنون: آن الأوان ليقرر المجلس المركزي مستقبل السلطة الوطنية ويعيد النظر بالاعتراف بإسرائيل    |     محيسن: نمر بمرحلة دقيقة وعلى المجلس المركزي سحب الاعتراف بإسرائيل إن لم يكن متبادلاً    |     الأحمد: يجب إعادة النظر بالاتفاقيات الموقعة مع اسرائيل    |     الرئيس يدعو المجلس المركزي لإعادة النظر بالاتفاقات الموقعة بين منظمة التحرير وإسرائيل    |     أبو ردينة: المرحلة القادمة عنوانها الصمود وقدسية المدينة    |     فرنسا تدين قرارات بناء أكثر من 1100 وحدة سكنية في عشرين مستوطنة بالضفة
الاخبار » المستشار شبلي: آن الأوان لتلعب أوروبا دوار فاعلا في المنطقة
المستشار شبلي: آن الأوان لتلعب أوروبا دوار فاعلا في المنطقة

المستشار شبلي: آن الأوان لتلعب أوروبا دوار فاعلا في المنطقة

بروكسل 13-11-2017 

قال مسؤول ملف الاتحاد الاوروبي في بعثة فلسطين لدى الاتحاد الأوروبي بلجيكا ولوكسمبورغ، المستشار هادي شبلي، آن الأوان لتلعب أوروبا دورا سياسيا فاعلا ولا تكتفي فقط بدورها كداعم مالي للشعب الفلسطيني.

جاء ذلك خلال محاضرة دعت لها جمعية التضامن الفرنسية الفلسطينية في منطقة "Romanset Drome  des Collins" الفرنسية في الذكرى المئوية لوعد بلفور، وسط حضور جماهيري مميز قارب 300 شخص.

وأضاف شبلي أن الشعب الفلسطيني تحمل وما زال، بلا ذنب تبعات حقبات معينة من تاريخ أوروبا المعاصر، التي أوجدت دولة إسرائيل على حساب الشعب الفلسطيني ووطنه، حيث لعبت أوروبا منذ ذلك الحين وحتى الآن على مد إسرائيل بكل أشكال الدعم العسكري، والسياسي والاقتصادي سواء على مستوى الاتحاد الأوروبي كمجموعة أو على مستوى ثنائي.

وأوضح أنه إذا أرادت أوروبا إصلاح خطئها التاريخي تجاه الشعب الفلسطيني والوصول إلى مرحلة توازن في علاقاتها مع الجانبين الإسرائيلي من جهة، والفلسطيني والعربي من جهة أخرى، فعليها تخطي مرحلة الإدانات الخجولة التي تبديها تجاه الجرائم اليومية التي تقوم بها سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني وأرضه وممتلكاته، وتنتقل إلى اتخاذ اجراءات رادعة من شأنها إجبار إسرائيل على وقف ما تقوم به من تهويد واستيطان واعتقال واقتحام للمدن، منوها إلى أنه إذا كانت أوروبا معنية حقا، كما تقول على لسان قادتها بالحفاظ على حل الدولتين، فعليها فورا وبشكل ثنائي الاعتراف بدولة فلسطين على خط الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشريف، كما نصت بذلك قرارات الشرعية الدولية .

وتوجه الدبلوماسي الفلسطيني بالتحية والتقدير لحركة التضامن الأوروبية مع فلسطين وخاصة في فرنسا والتي تساهم بالتعريف بمعاناة الشعب الفلسطيني ونضاله من أجل الحرية والاستقلال، مستذكرا وجود مجموعة هامة منها في مقر المقاطعة برام الله إبان الحصار الإسرائيلي الجائر للرئيس الشهيد ياسر عرفات.

ودعا شبلي حركات التضامن مع فلسطين إلى تكثيف تحركها الدائم في دعم الشعب الفلسطيني بما في ذلك تشجيع كل أشكال المقاطعة للاحتلال الإسرائيلي وفي المقدمة البضائع القادمة من المستوطنات، ومحاسبة كل المؤسسات التي تتعامل مع الاستيطان، طبقا للقانون الدولي الذي يعتبر الاستيطان جريمة حرب.

2017-11-13
اطبع ارسل