التاريخ : الأحد 23-04-2017

عريقات: إنهاء الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية دولية    |     هيئة الأسرى ونادي الأسير يحذران من "حرب الشائعات" الإسرائيلية    |     69 سنة على مذبحة الحسينية و13 عاما على مجزرة بيت لاهيا    |     دبور يستقبل مدير الانروا في لبنان كوردوني    |     الخارجية تطالب بتدخل دولي عاجل للجم جرائم الاحتلال ومستوطنيه    |     القضية الفلسطينية في صلب نقاشات مجلس الأمن رغم كل محاولات التهميش    |     قريع يندد باستمرار جرائم وعدوان الاحتلال على القدس    |     الرئيس يعزي خادم الحرمين الشريفين بضحايا حادثة تحطم الطائرة    |     الخارجية: الشهيد مشاهرة ضحية لـ"لعبة الموت" التي يمارسها الاحتلال ضد الفلسطينيين    |     اتصالات حثيثة للمجلس الوطني مع الاتحادات البرلمانية دعما للأسرى في إضرابهم    |     بولس: تلقينا ردا بعدم قانونية منع جميع المحامين من زيارة الأسرى المضربين    |     الرئيس يستقبل السفير الروسي    |     الرئيس يستقبل سفير جمهورية التشيك    |     الرئيس يستقبل سفير كوريا الجنوبية    |     "شؤون القدس" تندد باستمرار جرائم الاحتلال بحق القدس والأقصى    |     الحمد الله يضع ممثلة النرويج في صورة إضراب الأسرى    |     الخارجية: بناء وحدات استيطانية جديدة تخريب متعمد لجهود السلام    |     الخارجية: انضمام فلسطين للمجلس الدولي للزيتون يكرس الشخصية القانونية لفلسطين دوليا    |     هيئة الأسرى ونادي الأسير يشرعان بإجراءات لمواجهة منع زيارة المحامين للأسرى    |     نادي النجمة اللبناني يستنكر التعرض للرموز الوطنية الفلسطينية    |     "الدفاع عن الأطفال": الاحتلال يلجأ لاحتجاز الأسرى الأطفال انفراديا    |     انضمام 7 من الأسرى المرضى في "عسقلان" إلى إضراب "الحرية والكرامة"    |     الخارجية تحمل حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى المضربين    |     إدارة السجون تمنع المحامين من زيارة الأسير مروان البرغوثي
الاخبار » اتصالات حثيثة للمجلس الوطني مع الاتحادات البرلمانية دعما للأسرى في إضرابهم
اتصالات حثيثة للمجلس الوطني مع الاتحادات البرلمانية دعما للأسرى في إضرابهم

اتصالات حثيثة للمجلس الوطني مع الاتحادات البرلمانية دعما للأسرى في إضرابهم

عمان 20-4-2017

 شرع المجلس الوطني الفلسطيني بإجراء سلسلة من الاتصالات والمراسلات مع الاتحادات البرلمانية العربية والإسلامية والآسيوية والأوروبية والدولية، لشرح قضية الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وشرح مطالبهم التي أعلنوها في إضرابهم المفتوح عن الطعام.

وأفاد رئيس الدائرة الإعلامية عمر حمايل في بيان صحفي، اليوم الخميس، بأن رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون خاطب وعلى مدار الأيام الماضية كافة الاتحادات البرلمانية: الاتحاد البرلماني العربي، والبرلمان العربي، والاتحاد البرلماني الإسلامي، والاتحاد البرلماني الدولي، والجمعية البرلمانية المتوسطية، والجمعية البرلمانية الأورومتوسطية، والجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، والبرلمان الأفريقي، والجمعية البرلمانية الآسيوية، وغيرها من الجهات ذات الصلة.

وأضاف"أن المذكرات التي أرفقها الزعنون مع رسائله إلى تلك الاتحادات، والجمعيات البرلمانية شرحت أوضاع الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ومعاناتهم، وظروف اعتقالهم، والانتهاكات التي يتعرضون لها من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي".

كما أكدت تلك المذكرات "أن الإضراب المفتوح عن الطعام لهؤلاء المناضلين في سجون الاحتلال، جاء بعد استنفاد كافة المحاولات، لوضع حد لسياسات، وانتهاكات سلطات الاحتلال الوحشية، والعنصرية بحق الأسرى، والمعتقلين، وفي مقدمتها العزل الانفرادي، والاعتقال الإداري، والإهمال الطبي، والتعذيب المستمر، والمعاملة الوحشية البدنية والنفسية، ومنع التعليم، وتسهيل زيارة الأسر لأبنائها دون المنع، والإذلال، والإهمال، فهي انتهاكات صارخة لحقوقهم العادلة المنصوص عليها في المعاهدات، والمواثيق والأعراف الدولية ذات الصلة".

وطالب الزعنون في مخاطباته ورسائله الاتحادات البرلمانية بضرورة اتخاذ موقف واضح لمنع استمرار اعتقال الأسرى، ووقف الجرائم، والانتهاكات التي ترتكب بحقهم داخل السجون والمعتقلات الإسرائيلية، والمساعدة على إرسال لجان تحقيق للتفتيش على جميع سجون الاحتلال، ومحاكمها العسكرية، حتى يرفع الظلم، وينال أسرانا حريتهم، لأنهم يناضلون رفضا للظلم والاحتلال، ولنيل الاستقلال.

وأكد "أن إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، وقيام الدولة الفلسطينية، على حدود الرابع من حزيران عام 1967، هو الطريق الوحيد، لضمان الأمن والاستقرار والسلام في هذه المنطقة الحيوية من العالم".

2017-04-20
اطبع ارسل