التاريخ : الخميس 19-10-2017

مسمار: بيان من الاتحاد البرلماني الدولي يؤكد على دعم الحق الفلسطيني    |     وزراء البيئة العرب يطالبون بحماية البيئة في فلسطين    |     الزعنون يشكر الغانم على مواقفه الداعمة لفلسطين    |     المالكي: بدء مرحلة جديدة من متابعة تنفيذ فلسطين لالتزاماتها بمبادئ حقوق الإنسان    |     الرئيس يعزي نظيره البرتغالي بضحايا الحرائق    |     الرئيس يعزي نظيره الفيتنامي بضحايا الفيضانات    |     الاغا: اصرار بريطانيا الاحتفال بوعد بلفور سيواجه بمقاضاتها    |     الرئيس يهنئ نظيره الصيني بنجاح أعمال المؤتمر الـ19 للحزب الشيوعي    |     بدء أعمال الدورة الـ29 لمجلس وزراء البيئة العرب بمشاركة فلسطين    |     مجدلاني: نشر منظومة "تنصت" في القدس أمر في غاية الخطورة    |     الأحمد: اجتماعات "البرلمان الدولي" كشفت الوجه الحقيقي لسياسة الاحتلال الاسرائيلي    |     منصور يطالب مجلس الأمن باتخاذ جميع الإجراءات لوضع حد للإستيطان الإسرائيلي    |     دول أوروبية تطالب إسرائيل بتعويضات على هدم منشآت في مناطق "ج"    |     الحمد الله يطلع وفدا من الكونغرس الأميركي على انتهاكات الاحتلال    |     الاتحاد الأوروبي يطالب سلطات الاحتلال بتقديم توضيحات حول المشاريع الاستيطانية    |     منصور يضع مجلس الأمن الدولي في صورة تطورات المصالحة الفلسطينية    |     الوزير اللبناني تويني: اسرائيل تمارس خرقاً لجميع المواثيق ولا أحد يحاسبها    |     مفتي القدس يضع مؤتمر "دور الافتاء" بصورة الهجمة الإسرائيلية على القدس    |     وفد حماس في بيت فلسطين    |     دبور يطلع وفدا من التقدمي الاشتراكي على اخر المستجدات في فلسطين    |     الرئيس المصري: حريصون على تحقيق الوحدة الفلسطينية وعودة السلطة الشرعية لغزة    |     الرشق: الاحتلال لا يستطيع فرض أي شروط على السلطة لإنجاز المصالحة    |     الاحتلال يجري حفريات وأعمال إنشائية داخل "باب العامود"    |     "الخارجية والمغتربين" تدين قرصنة الاحتلال ضد المؤسسات الإعلامية
الاخبار » الخارجية: بناء وحدات استيطانية جديدة تخريب متعمد لجهود السلام
الخارجية: بناء وحدات استيطانية جديدة تخريب متعمد لجهود السلام

الخارجية: بناء وحدات استيطانية جديدة تخريب متعمد لجهود السلام

رام الله 19-4-2017

- قالت وزارة الخارجية، إن توجه(لجنة التخطيط والبناء) التابعة لحكومة الاحتلال، في اجتماعها اليوم الاربعاء، للمصادقة على بناء 212 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنتي (بسغات زئيف) و(رامات شلومو)، الجاثمتين على الأرض الفلسطينية في القدس الشرقية المحتلة، تشكل تحدياً اسرائيلياً رسمياً للمجتمع الدولي وقرارات الشرعية الدولية، خاصة قرار مجلس الأمن رقم 2334.

واعتبرت الخارجية في بيانها هذه الخطوة إمعانا في عمليات تهويد الأرض الفلسطينية المحتلة وسرقة المزيد منها، بهدف إرضاء جمهور المستوطنين واليمين المتطرف في اسرائيل، وقطع الطريق على الجهود الأميركية والدولية الرامية الى إعادة اطلاق مفاوضات جادة بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي، على أساس حل الدولتين.

وشددت على أن الحكومة الاسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو، تحاول من خلال هذه الخطوة وغيرها، تعكير صفو العلاقات والمشاورات الاميركية الفلسطينية، وإعادة خلط الأوراق والأولويات، عبر محاولات تكريس سياسة الأمر الواقع، وخلق وقائع جديدة على الارض من شأنها حسم قضايا الحل الدائم بشكل أحادي الجانب، وتحسين شروط اسرائيل التفاوضية.

وطالبت الوزارة مجلس الأمن الدولي بتحمل مسؤولياته في الدفاع عن قراراته وحمايتها، وسرعة اتخاذ الاجراءات الكفيلة بتطبيق القرار الأممي الخاص بالاستيطان في الارض الفلسطينية المحتلة رقم 2334، بما يضمن إنقاذ ما تبقى من حل الدولتين، وإجبار اسرائيل كقوة احتلال على وقف نشاطاتها وعملياتها الاستيطانية التوسعية، بما يؤدي الى توفير المناخات الملائمة لإحياء عملية السلام.

2017-04-19
اطبع ارسل