التاريخ : الأحد 23-04-2017

عريقات: إنهاء الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية دولية    |     هيئة الأسرى ونادي الأسير يحذران من "حرب الشائعات" الإسرائيلية    |     69 سنة على مذبحة الحسينية و13 عاما على مجزرة بيت لاهيا    |     دبور يستقبل مدير الانروا في لبنان كوردوني    |     الخارجية تطالب بتدخل دولي عاجل للجم جرائم الاحتلال ومستوطنيه    |     القضية الفلسطينية في صلب نقاشات مجلس الأمن رغم كل محاولات التهميش    |     قريع يندد باستمرار جرائم وعدوان الاحتلال على القدس    |     الرئيس يعزي خادم الحرمين الشريفين بضحايا حادثة تحطم الطائرة    |     الخارجية: الشهيد مشاهرة ضحية لـ"لعبة الموت" التي يمارسها الاحتلال ضد الفلسطينيين    |     اتصالات حثيثة للمجلس الوطني مع الاتحادات البرلمانية دعما للأسرى في إضرابهم    |     بولس: تلقينا ردا بعدم قانونية منع جميع المحامين من زيارة الأسرى المضربين    |     الرئيس يستقبل السفير الروسي    |     الرئيس يستقبل سفير جمهورية التشيك    |     الرئيس يستقبل سفير كوريا الجنوبية    |     "شؤون القدس" تندد باستمرار جرائم الاحتلال بحق القدس والأقصى    |     الحمد الله يضع ممثلة النرويج في صورة إضراب الأسرى    |     الخارجية: بناء وحدات استيطانية جديدة تخريب متعمد لجهود السلام    |     الخارجية: انضمام فلسطين للمجلس الدولي للزيتون يكرس الشخصية القانونية لفلسطين دوليا    |     هيئة الأسرى ونادي الأسير يشرعان بإجراءات لمواجهة منع زيارة المحامين للأسرى    |     نادي النجمة اللبناني يستنكر التعرض للرموز الوطنية الفلسطينية    |     "الدفاع عن الأطفال": الاحتلال يلجأ لاحتجاز الأسرى الأطفال انفراديا    |     انضمام 7 من الأسرى المرضى في "عسقلان" إلى إضراب "الحرية والكرامة"    |     الخارجية تحمل حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى المضربين    |     إدارة السجون تمنع المحامين من زيارة الأسير مروان البرغوثي
اخبار متفرقة » 11 ألف بريطاني يُلزمون حكومتهم بالرد على طلب الاعتذار عن وعد بلفور
11 ألف بريطاني يُلزمون حكومتهم بالرد على طلب الاعتذار عن وعد بلفور

11 ألف بريطاني يُلزمون حكومتهم بالرد على طلب الاعتذار عن وعد بلفور

لندن 12-4-2017

- وقع ما يزيد عن 11 ألف بريطاني على طلب الاعتذار عن وعد بلفور، وهو ما يلزم الحكومة بالرد .

ونقل مركز العودة الفلسطيني في لندن عن موقع البرلمان البريطاني، أن الحكومة باتت ملزمة الآن بإرسال رد رسمي خلال مدة زمنية أقصاها ثلاثة أيام، توضح فيه موقفها من مطالب الحملة، والتي تتلخص في تقديم اعتذار للشعب الفلسطيني عن مسؤوليتها التاريخية في إعطاء وعد بلفور وما ترتب عليه من معاناة للفلسطينيين على مدار مئة عام.

وقال المدير التنفيذي لمركز العودة الفلسطيني طارق حمود "بتحقيق هذا الرقم المبدأي يمكن القول أن الحملة تأخذ  منحاً شعبياً متزايداً، وانضمام عشرة آلاف بريطاني لمطالبة حكومتهم بالاعتذار عن وعد بلفور هو مؤشر على تحول مهم في الرأي العام لصالح القضية الفلسطينية على مدار العقد الماضي، وهي، في ذات الوقت، دعوةٌ للاستمرار من أجل تحقيق مئة ألف توقيع ومطالبة البرلمان بمناقشتها".

وكان مؤشر التواقيع قد تجاوز العشرة آلاف توقيع خلال عطلة نهاية الأسبوع، بينما تخطى صباح امس 11 ألفاً وما يزال العدد في تزايد.

ويأتي هذا النجاح عقب سلسلة جهود وأنشطة على المستوى السياسي والإعلامي يقودها مركز العودة على الساحة البريطانية وعبر وسائل متعددة يأتي على رأسها عريضة الاعتذار التي يرعاها المركز ويستضيفها الموقع الرسمي للبرلمان البريطاني على الانترنت، والتي تطمح إلى جمع مئة ألف توقيع بهدف مناقشتها في مجلس العموم.

2017-04-12
اطبع ارسل