التاريخ : الخميس 19-10-2017

مسمار: بيان من الاتحاد البرلماني الدولي يؤكد على دعم الحق الفلسطيني    |     وزراء البيئة العرب يطالبون بحماية البيئة في فلسطين    |     الزعنون يشكر الغانم على مواقفه الداعمة لفلسطين    |     المالكي: بدء مرحلة جديدة من متابعة تنفيذ فلسطين لالتزاماتها بمبادئ حقوق الإنسان    |     الرئيس يعزي نظيره البرتغالي بضحايا الحرائق    |     الرئيس يعزي نظيره الفيتنامي بضحايا الفيضانات    |     الاغا: اصرار بريطانيا الاحتفال بوعد بلفور سيواجه بمقاضاتها    |     الرئيس يهنئ نظيره الصيني بنجاح أعمال المؤتمر الـ19 للحزب الشيوعي    |     بدء أعمال الدورة الـ29 لمجلس وزراء البيئة العرب بمشاركة فلسطين    |     مجدلاني: نشر منظومة "تنصت" في القدس أمر في غاية الخطورة    |     الأحمد: اجتماعات "البرلمان الدولي" كشفت الوجه الحقيقي لسياسة الاحتلال الاسرائيلي    |     منصور يطالب مجلس الأمن باتخاذ جميع الإجراءات لوضع حد للإستيطان الإسرائيلي    |     دول أوروبية تطالب إسرائيل بتعويضات على هدم منشآت في مناطق "ج"    |     الحمد الله يطلع وفدا من الكونغرس الأميركي على انتهاكات الاحتلال    |     الاتحاد الأوروبي يطالب سلطات الاحتلال بتقديم توضيحات حول المشاريع الاستيطانية    |     منصور يضع مجلس الأمن الدولي في صورة تطورات المصالحة الفلسطينية    |     الوزير اللبناني تويني: اسرائيل تمارس خرقاً لجميع المواثيق ولا أحد يحاسبها    |     مفتي القدس يضع مؤتمر "دور الافتاء" بصورة الهجمة الإسرائيلية على القدس    |     وفد حماس في بيت فلسطين    |     دبور يطلع وفدا من التقدمي الاشتراكي على اخر المستجدات في فلسطين    |     الرئيس المصري: حريصون على تحقيق الوحدة الفلسطينية وعودة السلطة الشرعية لغزة    |     الرشق: الاحتلال لا يستطيع فرض أي شروط على السلطة لإنجاز المصالحة    |     الاحتلال يجري حفريات وأعمال إنشائية داخل "باب العامود"    |     "الخارجية والمغتربين" تدين قرصنة الاحتلال ضد المؤسسات الإعلامية
اخبار متفرقة » 11 ألف بريطاني يُلزمون حكومتهم بالرد على طلب الاعتذار عن وعد بلفور
11 ألف بريطاني يُلزمون حكومتهم بالرد على طلب الاعتذار عن وعد بلفور

11 ألف بريطاني يُلزمون حكومتهم بالرد على طلب الاعتذار عن وعد بلفور

لندن 12-4-2017

- وقع ما يزيد عن 11 ألف بريطاني على طلب الاعتذار عن وعد بلفور، وهو ما يلزم الحكومة بالرد .

ونقل مركز العودة الفلسطيني في لندن عن موقع البرلمان البريطاني، أن الحكومة باتت ملزمة الآن بإرسال رد رسمي خلال مدة زمنية أقصاها ثلاثة أيام، توضح فيه موقفها من مطالب الحملة، والتي تتلخص في تقديم اعتذار للشعب الفلسطيني عن مسؤوليتها التاريخية في إعطاء وعد بلفور وما ترتب عليه من معاناة للفلسطينيين على مدار مئة عام.

وقال المدير التنفيذي لمركز العودة الفلسطيني طارق حمود "بتحقيق هذا الرقم المبدأي يمكن القول أن الحملة تأخذ  منحاً شعبياً متزايداً، وانضمام عشرة آلاف بريطاني لمطالبة حكومتهم بالاعتذار عن وعد بلفور هو مؤشر على تحول مهم في الرأي العام لصالح القضية الفلسطينية على مدار العقد الماضي، وهي، في ذات الوقت، دعوةٌ للاستمرار من أجل تحقيق مئة ألف توقيع ومطالبة البرلمان بمناقشتها".

وكان مؤشر التواقيع قد تجاوز العشرة آلاف توقيع خلال عطلة نهاية الأسبوع، بينما تخطى صباح امس 11 ألفاً وما يزال العدد في تزايد.

ويأتي هذا النجاح عقب سلسلة جهود وأنشطة على المستوى السياسي والإعلامي يقودها مركز العودة على الساحة البريطانية وعبر وسائل متعددة يأتي على رأسها عريضة الاعتذار التي يرعاها المركز ويستضيفها الموقع الرسمي للبرلمان البريطاني على الانترنت، والتي تطمح إلى جمع مئة ألف توقيع بهدف مناقشتها في مجلس العموم.

2017-04-12
اطبع ارسل