التاريخ : الإثنين 22-05-2017

الرئيس يشكر خادم الحرمين على النجاح الذي حققته القمم الثلاث    |     إضراب جزئي في البلدات العربية بأراضي الـ48 إسنادا للأسرى    |     تدهور الوضع الصحي بالجملة للأسرى المضربين ونقل أعداد كبيرة منهم للمستشفيات المدنية    |     الخارجية: مظاهر إسرائيل الاحتفالية لن تنجح بإخفاء حقيقة احتلالها للقدس    |     إعلاميو الجزائر يتضامنون مع الأسرى المضربين    |     أحزاب بلغارية تدعو للإفراج عن الأسرى الفلسطينيين    |     الرئيس يهنئ الهيئات المحلية المنتخبة    |     مشعيل يسلم الكلاكيت الذهبي للمخرجه الفلسطينية جابر    |     والدة الأسير كريم يونس: ابني يعاني الموت البطيء وعلى إسرائيل احترام حقوق الأسرى    |     الحكومة تدين اغتيال مستوطن للشاب بني شمسة قرب نابلس    |     "الخارجية" تدين جريمة إعدام الشاب أبو شمسية على يد مستوطن إرهابي    |     فتح تحذر من تداعيات تجاهل إسرائيل لمطالب الأسرى المضربين    |     الأغا: الاستيطان والحصار لن يقتلا إرادة شعبنا وتصميمه على نيل حريته واستقلاله    |     مسؤول دولي يطالب بحل عاجل لقضية الأسرى المضربين عن الطعام    |     دبور يستقبل رابطة علماء فلسطين في لبنان    |     مؤتمراً صحافياً بمناسبة مرور 10 سنوات على نكبة مخيم نهر البارد    |     الخارجية: اليمين الحاكم في إسرائيل يواصل استخفافه بالقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية    |     وفد فلسطيني يطلع جنبلاط على اخر المستجدات    |     الرئيس يجتمع مع نائب رئيس الوزراء العُماني لشؤون العلاقات والتعاون الدولي    |     الرئيس يلتقي وزير الخارجية العماني    |     قراقع: أسرى يتوقفون عن شرب الماء و60 آخرون ينضمون للإضراب    |     بسيسو والنتشة يزوران خيام الاعتصام في مخيمات بيروت    |     بسيسو يزور مثوى شهداء الثورة الفلسطينية في بيروت    |     اطلاع مفتي لبنان على الأوضاع في فلسطين
اخبار متفرقة » 11 ألف بريطاني يُلزمون حكومتهم بالرد على طلب الاعتذار عن وعد بلفور
11 ألف بريطاني يُلزمون حكومتهم بالرد على طلب الاعتذار عن وعد بلفور

11 ألف بريطاني يُلزمون حكومتهم بالرد على طلب الاعتذار عن وعد بلفور

لندن 12-4-2017

- وقع ما يزيد عن 11 ألف بريطاني على طلب الاعتذار عن وعد بلفور، وهو ما يلزم الحكومة بالرد .

ونقل مركز العودة الفلسطيني في لندن عن موقع البرلمان البريطاني، أن الحكومة باتت ملزمة الآن بإرسال رد رسمي خلال مدة زمنية أقصاها ثلاثة أيام، توضح فيه موقفها من مطالب الحملة، والتي تتلخص في تقديم اعتذار للشعب الفلسطيني عن مسؤوليتها التاريخية في إعطاء وعد بلفور وما ترتب عليه من معاناة للفلسطينيين على مدار مئة عام.

وقال المدير التنفيذي لمركز العودة الفلسطيني طارق حمود "بتحقيق هذا الرقم المبدأي يمكن القول أن الحملة تأخذ  منحاً شعبياً متزايداً، وانضمام عشرة آلاف بريطاني لمطالبة حكومتهم بالاعتذار عن وعد بلفور هو مؤشر على تحول مهم في الرأي العام لصالح القضية الفلسطينية على مدار العقد الماضي، وهي، في ذات الوقت، دعوةٌ للاستمرار من أجل تحقيق مئة ألف توقيع ومطالبة البرلمان بمناقشتها".

وكان مؤشر التواقيع قد تجاوز العشرة آلاف توقيع خلال عطلة نهاية الأسبوع، بينما تخطى صباح امس 11 ألفاً وما يزال العدد في تزايد.

ويأتي هذا النجاح عقب سلسلة جهود وأنشطة على المستوى السياسي والإعلامي يقودها مركز العودة على الساحة البريطانية وعبر وسائل متعددة يأتي على رأسها عريضة الاعتذار التي يرعاها المركز ويستضيفها الموقع الرسمي للبرلمان البريطاني على الانترنت، والتي تطمح إلى جمع مئة ألف توقيع بهدف مناقشتها في مجلس العموم.

2017-04-12
اطبع ارسل