التاريخ : الأحد 23-04-2017

عريقات: إنهاء الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية دولية    |     هيئة الأسرى ونادي الأسير يحذران من "حرب الشائعات" الإسرائيلية    |     69 سنة على مذبحة الحسينية و13 عاما على مجزرة بيت لاهيا    |     دبور يستقبل مدير الانروا في لبنان كوردوني    |     الخارجية تطالب بتدخل دولي عاجل للجم جرائم الاحتلال ومستوطنيه    |     القضية الفلسطينية في صلب نقاشات مجلس الأمن رغم كل محاولات التهميش    |     قريع يندد باستمرار جرائم وعدوان الاحتلال على القدس    |     الرئيس يعزي خادم الحرمين الشريفين بضحايا حادثة تحطم الطائرة    |     الخارجية: الشهيد مشاهرة ضحية لـ"لعبة الموت" التي يمارسها الاحتلال ضد الفلسطينيين    |     اتصالات حثيثة للمجلس الوطني مع الاتحادات البرلمانية دعما للأسرى في إضرابهم    |     بولس: تلقينا ردا بعدم قانونية منع جميع المحامين من زيارة الأسرى المضربين    |     الرئيس يستقبل السفير الروسي    |     الرئيس يستقبل سفير جمهورية التشيك    |     الرئيس يستقبل سفير كوريا الجنوبية    |     "شؤون القدس" تندد باستمرار جرائم الاحتلال بحق القدس والأقصى    |     الحمد الله يضع ممثلة النرويج في صورة إضراب الأسرى    |     الخارجية: بناء وحدات استيطانية جديدة تخريب متعمد لجهود السلام    |     الخارجية: انضمام فلسطين للمجلس الدولي للزيتون يكرس الشخصية القانونية لفلسطين دوليا    |     هيئة الأسرى ونادي الأسير يشرعان بإجراءات لمواجهة منع زيارة المحامين للأسرى    |     نادي النجمة اللبناني يستنكر التعرض للرموز الوطنية الفلسطينية    |     "الدفاع عن الأطفال": الاحتلال يلجأ لاحتجاز الأسرى الأطفال انفراديا    |     انضمام 7 من الأسرى المرضى في "عسقلان" إلى إضراب "الحرية والكرامة"    |     الخارجية تحمل حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى المضربين    |     إدارة السجون تمنع المحامين من زيارة الأسير مروان البرغوثي
نشاطات فلسطينية في لبنان » الاحمد يلتقي البطريرك الراعي
الاحمد يلتقي البطريرك الراعي

الاحمد يلتقي البطريرك الراعي

بيروت 25-3-2017

 التقى عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" مفوض الساحة اللبنانية عزام الاحمد اليوم السبت، بطريرك انطاكيا وسائر المشرق للموارنة الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي بحضور سفير فلسطين في لبنان أشرف دبور وامين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية فتحي ابو العردات.

ونقل الاحمد للبطريرك الراعي تهاني الرئيس محمود عباس وتهاني الشعب الفلسطيني في عيد البشارة الذي يصادف اليوم، ومحبة القادة الفلسطينين ومحبة الشعب الفلسطيني على مواقفه المساندة باستمرار لنضال الشعب الفلسطيني من أجل تحقيق آماله في انهاء الإحتلال الإسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

كما اطلع الاحمد الراعي على اخر مستجدات القضية الفلسطينية والاعتداءات الاسرائيلية المستمرة على مقدسات شعبنا المسيحية والاسلامية، وضرورة توحيد الموقف العربي في القمة العربية المقبلة لدعم صمود الشعب الفلسطيني.

بدوره اكد الراعي على "ضرورة أن نبقى كأمة عربية وكقادة عرب موحدين في قول كلمة الحق في العالم كله لدعم نضال الشعب الفلسطيني بإقامة دولته، لأن هذا يسهل تحقيق آمال الشعب الفلسطيني في إنهاء الإحتلال، وأكد أيضا دعمه لصمود الشعب الفلسطيني داخل فلسطين وإقامة دولة فلسطينية والقدس عاصمتها، وفق ما ترتأيه القيادة الفلسطينية والشعب الفلسطيني."

وردا على سؤال عن أهمية زيارة البطريرك الراعي الى الأراضي المقدسة، قال الاحمد: "لقد كان الفلسطيني الأول هو السيد المسيح، ومكانة فلسطين ليست فقط عند مسيحيي فلسطين بل في العالم أجمع، لذلك نقول هذا النسيج الفلسطيني والعربي أمة واحدة ونحن شعب واحد. كنيسة القيامة في القدس، والمهد في بيت لحم والبشارة في الناصرة مثلها مثل الأماكن المقدسة عند المسلمين في المسجد الأقصى، وبالتالي نحن كفلسطينيين مسيحيين ومسلمين نحمل رسالة واحدة".

وأضاف: "عندما زار البطريرك الراعي فلسطين، شعرنا بمواقفه وكلماته في الناصرة وبيت لحم والقدس وأيضا بالتحدي الكبير الذي قام به في وجه الإحتلال الاسرائيلي عندما زار اكريت وكفربرعم في الجليل وهما قريتان مسيحيتان هجرهما ودمرهما الإحتلال الإسرائيلي، ومن هناك دعا وبإصرار ومن فوق أنقاض القريتين الى إعادة سكانهما وبنائهما. ونحن نؤكد أن كلماته والدور الكبير الذي يقوم به سواء في الفاتيكان أو خارجه يشكل دعما أساسيا، ونحن بحاجة لكلماته وعظاته كفلسطينيين وكلبنانيين".

2017-03-25
اطبع ارسل