التاريخ : الإثنين 18-12-2017

إصابات خلال مواجهات مع قوات الاحتلال على حاجز حوارة جنوب نابلس    |     القدس: آلاف المصلين يصدحون "هيّة هيّة هيّة القدس عربية"    |     نابلس: المئات يؤدون صلاة "جمعة الغضب والتحدي" رفضا لقرار ترمب    |     الاحتلال يحوّل القدس إلى ثكنة عسكرية في جمعة الغضب الثانية    |     منتدى الحوار اللبناني الفلسطيني يرفض إعلان ترمب بشأن القدس    |     دبلوماسي فرنسي: بلادنا لن تنقل سفارتها إلى القدس وأميركا خسرت دور الوسيط في عملية السلام    |     سريلانكا ترفض إعلان ترمب بشأن القدس    |     القادة الأوروبيون يؤكدون في بيان مشترك ثبات موقفهم الرافض لقرار ترمب بشأن القدس    |     الحكومة اللبنانية: قرار ترمب لاغ وباطل وفاقد الشرعية الدولية    |     المجلس التنفيذي "للالكسو" يعقد "دورة القدس" الاستثنائية    |     الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني    |     رؤساء البرلمانات العربية يعلنون سحب الرعاية الأميركية لعملية السلام    |     الأحمد يبحث مع ممثل الاتحاد الأوروبي في فلسطين الأوضاع في فلسطين    |     لبنان: القمة الروحية تطالب ترامب بالرجوع عن قراره بحق القدس المحتلة    |     رئيس البرلمان العربي يطالب مجلس النواب الأميركي بإعادة النظر بقانون نقل السفارة للقدس    |     شكري: قرارات القمة الإسلامية ووزراء الخارجية العرب تكمل بعضها لحماية القدس    |     الحمد الله: رسالة المعلم الفلسطيني النبيلة كانت وستظل موضع ثقة واحترام شعبنا    |     نابلس: الاحتلال يقمع مسيرة سلمية رفضا لإعلان ترمب    |     الحكومة تجدد مطالبتها بتوفير الحماية الدولية لشعبنا    |     فتح: شعبنا يفخر بعمقه العربي والإسلامي ونرفض الدخول بمهاترات إعلامية    |     الرئيس يهنئ رئيس مجلس الوزراء الكويتي بتشكيل الحكومة الجديدة    |     "الخارجية والمغتربين": شعبنا يرفض التسليم بالأمر الواقع الذي فرضه الاحتلال بالقوة    |     الرئيس يستقبل وفدا من منتدى شباب المؤتمر الإسلامي    |     الطيران الحربي يشن أكثر من 10 غارات على مواقع وأهداف في غزة
نشاطات فلسطينية في لبنان » الاحمد يلتقي البطريرك الراعي
الاحمد يلتقي البطريرك الراعي

الاحمد يلتقي البطريرك الراعي

بيروت 25-3-2017

 التقى عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" مفوض الساحة اللبنانية عزام الاحمد اليوم السبت، بطريرك انطاكيا وسائر المشرق للموارنة الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي بحضور سفير فلسطين في لبنان أشرف دبور وامين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية فتحي ابو العردات.

ونقل الاحمد للبطريرك الراعي تهاني الرئيس محمود عباس وتهاني الشعب الفلسطيني في عيد البشارة الذي يصادف اليوم، ومحبة القادة الفلسطينين ومحبة الشعب الفلسطيني على مواقفه المساندة باستمرار لنضال الشعب الفلسطيني من أجل تحقيق آماله في انهاء الإحتلال الإسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

كما اطلع الاحمد الراعي على اخر مستجدات القضية الفلسطينية والاعتداءات الاسرائيلية المستمرة على مقدسات شعبنا المسيحية والاسلامية، وضرورة توحيد الموقف العربي في القمة العربية المقبلة لدعم صمود الشعب الفلسطيني.

بدوره اكد الراعي على "ضرورة أن نبقى كأمة عربية وكقادة عرب موحدين في قول كلمة الحق في العالم كله لدعم نضال الشعب الفلسطيني بإقامة دولته، لأن هذا يسهل تحقيق آمال الشعب الفلسطيني في إنهاء الإحتلال، وأكد أيضا دعمه لصمود الشعب الفلسطيني داخل فلسطين وإقامة دولة فلسطينية والقدس عاصمتها، وفق ما ترتأيه القيادة الفلسطينية والشعب الفلسطيني."

وردا على سؤال عن أهمية زيارة البطريرك الراعي الى الأراضي المقدسة، قال الاحمد: "لقد كان الفلسطيني الأول هو السيد المسيح، ومكانة فلسطين ليست فقط عند مسيحيي فلسطين بل في العالم أجمع، لذلك نقول هذا النسيج الفلسطيني والعربي أمة واحدة ونحن شعب واحد. كنيسة القيامة في القدس، والمهد في بيت لحم والبشارة في الناصرة مثلها مثل الأماكن المقدسة عند المسلمين في المسجد الأقصى، وبالتالي نحن كفلسطينيين مسيحيين ومسلمين نحمل رسالة واحدة".

وأضاف: "عندما زار البطريرك الراعي فلسطين، شعرنا بمواقفه وكلماته في الناصرة وبيت لحم والقدس وأيضا بالتحدي الكبير الذي قام به في وجه الإحتلال الاسرائيلي عندما زار اكريت وكفربرعم في الجليل وهما قريتان مسيحيتان هجرهما ودمرهما الإحتلال الإسرائيلي، ومن هناك دعا وبإصرار ومن فوق أنقاض القريتين الى إعادة سكانهما وبنائهما. ونحن نؤكد أن كلماته والدور الكبير الذي يقوم به سواء في الفاتيكان أو خارجه يشكل دعما أساسيا، ونحن بحاجة لكلماته وعظاته كفلسطينيين وكلبنانيين".

2017-03-25
اطبع ارسل