التاريخ : الثلاثاء 22-08-2017

دبور يلتقي وفداً من حي الطيرة    |     مجلس الوزراء يثمّن التنسيق الفلسطيني الأردني المصري عشية زيارة الوفد الأميركي    |     عريقات يلتقي وزير التعاون الدولي وشؤون الشرق الأوسط البريطاني    |     "الخارجية والمغتربين": الاستيطان يدمر فرص تحقيق الحل التفاوضي للصراع    |     دبور يلتقي المفوض العام للاونروا    |     الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي تبحث مع بولندا دعم تشكيل فريق الطوارئ والإنقاذ الفلسطيني    |     منظمة التعاون الإسلامي تجدد التأكيد على المكانة المركزية للقدس    |     وزارة الثقافة واليونسكو توقعان اتفاقية لتعزيز القدرات الوطنية في صون التراث الثقافي غير المادي    |     الرئيس يمنح الراحل حسين الشيوخي وسام الاستحقاق والتميز    |     دبور يلتقي المفوض العام للاونروا    |     فتح: إسرائيل قوة احتلال ولا سيادة لها على الأقصى    |     "الخارجية والمغتربين" في ذكرى جريمة إحراق الأقصى: المؤامرة مستمرة وتتصاعد    |     الجامعة العربية تدعو لتكاتف الجهود للقضاء على الإرهاب واجتثاث أسبابه الاجتماعية    |     الحمد الله يؤكد التزام الحكومة بالاتفاقيات الموقعة مع اتحاد المعلمين    |     الرئيس يستقبل الرجوب ووفدا من المحاضرين الرياضيين العرب    |     في ذكرى إحراق "الاقصى": الرئاسة تجدد مطالبة المجتمع الدولي بحماية الأماكن المقدسة    |     حكومة الوفاق الوطني تدين الهجوم الإرهابي على برشلونة    |     الرئيس يعزي ملك ورئيس وزراء اسبانيا بضحايا الحادث الارهابي في برشلونة    |     الأحمد يشدد على أهمية انعقاد المجلس الوطني وعدم ربطه "بفيتو حماس"    |     هيئة الأسرى: الأحد رد نيابة إسرائيل حول نقل جثامين الشهداء لمقابر الأرقام    |     انطلاق المرحلة الثالثة من تعداد الفلسطينيين: سفير دولة فلسطين في لبنان يجيب على الاستمارة    |     الرئيس يعزي نظيره النيبالي بضحايا الفيضانات والانهيارات الأرضية    |     الرئيس يعزي نظيره الهندي بضحايا الفيضانات والانهيارات الأرضية    |     اختتام المخيمات الكشفية الفلسطينية في لبنان
نشاطات فلسطينية في لبنان » الاحمد يلتقي مفتي الجمهورية اللبنانية
الاحمد يلتقي مفتي الجمهورية اللبنانية

الاحمد يلتقي مفتي الجمهورية اللبنانية

بيروت 25-3-2017

- التقى عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" مفوض الساحة اللبنانية عزام الأحمد اليوم السبت، مفتي الجمهورية اللبنانية سماحة الشيخ عبد اللطيف دريان بحضور سفير فلسطين في لبنان أشرف دبور وأمين سر فصائل منظمة التحرير في لبنان فتحي أبو العردات.

ووضع الاحمد المفتي دريان في صورة الأوضاع في فلسطين والتحديات التي تواجهها القضية الفلسطينية في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي ومقاومة مشاريعه الاستيطانية ومقاومة محاولات تهويد مقدساته الإسلامية والمسيحية وفي مقدمتها المسجد الأقصى ومقولة الهيكل المزعوم الذي يتشدق به عتاة الصهاينة، والنضال بكل الأشكال المتاحة التي يلجأ اليها الفلسطينيون وأبناء القدس بشكل خاص لحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية وهوية القدس العربية الفلسطينية والنضال الفلسطيني من أجل إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

واكد الاحمد استمرار بذل الجهود من اجل توحيد الصف الفلسطيني أولا، وتوحيد الكلمة العربية وتوحيد الصف العربي وخصوصا في ظل التمزق الذي شهدته الامة العربية بعد فترة ما سمي بالربيع العربي والاقتتال الذي يدور في اكثر من قطر عربي بين أبناء الشعب الواحد، وضرورة التخلص من هذه الحالة حتى نعيد توحيد كلمة امتنا العربية والتفافها حول القضية الفلسطينية من أجل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

وشدد الاحمد على ضرورة قطع الطريق على كل المحاولات الخبيثة التي تجرى لاستغلال المخيمات الفلسطينية وضرب الفلسطيني باللبناني، واللبناني بالفلسطيني من اجل تفتيت أمتنا وتفتيت الأمن والاستقرار في لبنان امتدادا للمحاولات التي تجرى لتفتيت امتنا العربية.

 وقال الأحمد بعد اللقاء: "تشرفنا بلقاء سماحته وشرف عظيم لنا ان نزور دار الإفتاء في بيروت التي كانت باستمرار وما زالت مركز اشعاع وطني ولبناني وتحمل هموم الشعب اللبناني وهموم الأمة العربية وأيضا كل القضايا الإسلامية، والقضية الفلسطينية في مقدمتها كما كانت باستمرار، وواكبت مسيرة العمل الوطني الفلسطيني والثورة الفلسطينية منذ انطلاقتها وما زالت."

وتابع: "كانت مناقشة أوضاع المخيمات الفلسطينية والتركيز بشكل خاص على ما يدور في عين الحلوة، وأكد سماحته انه سيعمل بكل ما يمتلك من قوة ونفوذ وكلمة مسموعة لدى اللبنانيين والفلسطينيين والاعباء التي تحملها دار الإفتاء من اجل المحافظة على رعاية اللاجئين الفلسطينيين الذين هم ضيوف على الشعب اللبناني حتى يتم تحقيق العودة لهم الى بيوتهم ومدنهم وقراهم".

سئل: هل أمن المخيمات الفلسطينية هي مسؤولية لبنانية فلسطينية مشتركة؟

أجاب: "بالتأكيد، ولكن نحن كفلسطينيين تحت سيادة القانون اللبناني، وتحت سلطة السيادة اللبنانية وكما تريد، مطلوب من الفلسطينيين كما هو مطلوب من المواطنين اللبنانيين أيضا ان ينبذوا العنف وان ينبذوا الإرهاب، وان يتصدوا لكل محاولات التخريب، واعتقد هذه وجهة نظر مشتركة، ونحن نؤكد حتى على الصعيد الرسمي كما قال الرئيس محمود عباس مرارا وتكرارا، وبصفتي مبعوث له هنا في الساحة اللبنانية، ومشرف على ساحة العمل الفلسطيني في لبنان، نحن تحت القانون اللبناني، ننفذ ما تريده السلطة اللبنانية والأجهزة الرسمية اللبنانية منا لنتحمل مسؤوليتنا كما هو مطلوب من كل مواطن لبناني وفلسطيني، المخيم جزء من الأراضي اللبنانية، والسيادة اللبنانية."

2017-03-25
اطبع ارسل