التاريخ : الأربعاء 17-01-2018

الرئيس يدين الهجوم الإرهابي في سان بطرسبورغ الروسية ويؤكد ضرورة مهاجمة الارهاب الأعمى    |     دبور يلتقي السفير المصري في لبنان    |     السفير دبور يلتقي مدير عام الاونروا في لبنان    |     الأزهر يطلق مؤتمره العالمي لنصرة القدس بحضور دولي رفيع المستوى غدا    |     مجدلاني: أعضاء المركزي كانوا على قدر عال من المسؤولية والغالبية صوتت لصالح قراراته    |     الأحمد يشدد على ضرورة تعزيز البيت الداخلي وتنفيذ قرارات المجلس المركزي    |     مسؤول فرنسي: لا بديل عن حلّ الدولتين اللتين تتعايشان بسلام وأمن والقدس عاصمتهما    |     المجلس المركزي: الفترة الانتقالية التي نصت عليها الاتفاقيات الموقعة في أوسلو والقاهرة وواشنطن لم تعد    |     ممثلو الفصائل يؤكدون بـ"المركزي" أهمية اتخاذ قرارات تتناسب وخطورة المرحلة    |     الهند ترفض دعم الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونتنياهو يشعر "بخيبة أمل"    |     "الخارجية والمغتربين": شرعنة "حفات جلعاد" جزء من عملية تهويد مناطق جنوب نابلس    |     الحمد الله: نحتفل بيوم الشجرة متجذرون بأرضنا وهويتنا    |     أبو ردينة: قوة الموقف الفلسطيني كشف المؤامرة على القدس وأفشل فكرة التطبيع المجاني    |     فتح: عدم مشاركة حماس والجهاد في اجتماع المركزي تخاذل عن معركة القدس    |     المالكي: مجمل الإجراءات الإسرائيلية والقرارات الأميركية تهدف لتصفية القضية الفلسطينية    |     القواسمي: القضية الفلسطينية تمر بمرحلة حرجة للغاية والرئيس يخوض معركة الصمود    |     "التعاون الإسلامي" تدعو مجلس الأمن لتحمل مسؤولياته في وضع حد للاستيطان    |     العاهل الأردني: القدس مفتاح تحقيق السلام وحل الصراعات في المنطقة    |     الزعنون: آن الأوان ليقرر المجلس المركزي مستقبل السلطة الوطنية ويعيد النظر بالاعتراف بإسرائيل    |     محيسن: نمر بمرحلة دقيقة وعلى المجلس المركزي سحب الاعتراف بإسرائيل إن لم يكن متبادلاً    |     الأحمد: يجب إعادة النظر بالاتفاقيات الموقعة مع اسرائيل    |     الرئيس يدعو المجلس المركزي لإعادة النظر بالاتفاقات الموقعة بين منظمة التحرير وإسرائيل    |     أبو ردينة: المرحلة القادمة عنوانها الصمود وقدسية المدينة    |     فرنسا تدين قرارات بناء أكثر من 1100 وحدة سكنية في عشرين مستوطنة بالضفة
اخبار متفرقة » بيروت: انطلاق مؤتمر دولي حول الإعلام
بيروت: انطلاق مؤتمر دولي حول الإعلام

 انطلاق مؤتمر دولي حول الإعلام

بيروت 20-3-2017

 افتتحت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان اليوم الاثنين، مؤتمراً دولياً تحت عنوان "الإعلام ناشر الحضارات وهمزة وصل للحوار"، برعاية وزير الإعلام اللبناني ملحم الرياشي، وبحضور ممثلين عن وكالات أنباء عربية وأجنبية، وبمشاركة وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا" ممثلة برئيسة التحرير خلود عساف.

حضر المؤتمر رئيس أساقفة بيروت للموارنة مطران بولس مطر، وممثلا البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، ووزير الدولة لشؤون المرأة جان اوغاسبيان، وعميد السلك الدبلوماسي السفير البابوي في لبنان غابريال غاتشيا، وسفراء: تونس محمد كريم بودالي، وفلسطين أشرف دبور، والعراق علي أميري، الجزائر أحمد بوزيان، واندونيسيا أحمد خازن خميري، والمكسيك غارسيا إماراي، والقائم بالأعمال في سفارة المملكة العربية السعودية وليد البخاري.

وألقت مديرة الوكالة الوطنية للإعلام لور سليمان كلمة أكدت فيها أن "الإعلام أصبح في يومنا هذا لغة عصرية وحضارية لا يمكن الاستغناء عنها أو تجاهلها، ما يتطلب فهمها واستيعابها من خلال امتلاك مقوماتها وعناصرها ومواكبة التطورات التي تشهدها وسائله المختلفة، حيث تعددت أدوات الإعلام وتنوعت، وأصبحت اكثر قدرة على الاستجابة مع الظروف والتحديات التي يفرضها الواقع الاعلامي الذي بات مفتوحا على كل الاحتمالات، في ظل ما تشهده أدواته ووسائله المختلفة من تطورات وابتكارات نوعية، بررت تناوله وطرحه العديد من القضايا التي أحدثت اهتماما واسعا ولافتا في مختلف الميادين وعلى الصعد كافة".

 واشارت الى انه اذا كان من حق الرأي العام ان يعرف الحقيقة ويتابع ما يجري من احداث على الساحة المحلية والاقليمية والدولية، فإن التعاطي مع هذه الأحداث ونشرها ومتابعة ما يجري منها، يجب ان يتم وفقا لضوابط مهنية ومعايير أخلاقية وانسانية وموضوعية تراعي ظروف المجتمع ومزاج الرأي العام، ما يعني ضرورة التوازن بين حق الجمهور بالمعرفة، وبين مرجعيته الثقافية والأخلاقية والدينية على اعتبار ان المعايير الفاصلة بين إعلام وآخر، هي في النهاية معايير مهنية وأخلاقية، تجسد أطرا مرجعية يمكن الاستناد إليها في التمييز بين السلوك الايجابي والسلوك السلبي، وبالتالي التفريق ما بين ظواهر سلوكية مقبولة وأخرى مرفوضة.

بدوره قال وزير الاعلام ملحم رياشي: "صحيح انه لا فضل لإعلامي على آخر إلا بالموضوعية وحماية الحقيقة، والإعلام الحقيقي، لذلك نحن أمام ثورة حقيقية كبيرة تجتاح العالم وهذه الثورة تحققت بفضل الكلمة وحولت العالم كله الى قرية كونية، لم يصبح العالم قرية كونية لولا الإعلام والتواصل، ولولا هذا التقدم الهائل في التكنولوجيا".

وأكد ان الحوار والتواصل هو النهضة الجديدة في وزارة الإعلام "نطلب دعمكم ومؤازرتكم جميعا للمساعدة الى الانتقال من الإعلام التقليدي الى زمن وزارة الحوار والتواصل، لتعود بيروت منصة وقاعدة لهذا الحوار، نفتتحها لكم جميعا لتكون منصة ومنطلقا لمستقبل زاهر ومستقبل عربي منفتح بعيدا عن الكراهية والحض عليها، منفتحا على اللقاء، يجمع العرب، يجمع حضارتهم ويعيد إحياء حضارات المشرق كما يجب أن تكون، وكيف تكون مستقبلا."

2017-03-20
اطبع ارسل