التاريخ : الأربعاء 17-01-2018

الرئيس يدين الهجوم الإرهابي في سان بطرسبورغ الروسية ويؤكد ضرورة مهاجمة الارهاب الأعمى    |     دبور يلتقي السفير المصري في لبنان    |     السفير دبور يلتقي مدير عام الاونروا في لبنان    |     الأزهر يطلق مؤتمره العالمي لنصرة القدس بحضور دولي رفيع المستوى غدا    |     مجدلاني: أعضاء المركزي كانوا على قدر عال من المسؤولية والغالبية صوتت لصالح قراراته    |     الأحمد يشدد على ضرورة تعزيز البيت الداخلي وتنفيذ قرارات المجلس المركزي    |     مسؤول فرنسي: لا بديل عن حلّ الدولتين اللتين تتعايشان بسلام وأمن والقدس عاصمتهما    |     المجلس المركزي: الفترة الانتقالية التي نصت عليها الاتفاقيات الموقعة في أوسلو والقاهرة وواشنطن لم تعد    |     ممثلو الفصائل يؤكدون بـ"المركزي" أهمية اتخاذ قرارات تتناسب وخطورة المرحلة    |     الهند ترفض دعم الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونتنياهو يشعر "بخيبة أمل"    |     "الخارجية والمغتربين": شرعنة "حفات جلعاد" جزء من عملية تهويد مناطق جنوب نابلس    |     الحمد الله: نحتفل بيوم الشجرة متجذرون بأرضنا وهويتنا    |     أبو ردينة: قوة الموقف الفلسطيني كشف المؤامرة على القدس وأفشل فكرة التطبيع المجاني    |     فتح: عدم مشاركة حماس والجهاد في اجتماع المركزي تخاذل عن معركة القدس    |     المالكي: مجمل الإجراءات الإسرائيلية والقرارات الأميركية تهدف لتصفية القضية الفلسطينية    |     القواسمي: القضية الفلسطينية تمر بمرحلة حرجة للغاية والرئيس يخوض معركة الصمود    |     "التعاون الإسلامي" تدعو مجلس الأمن لتحمل مسؤولياته في وضع حد للاستيطان    |     العاهل الأردني: القدس مفتاح تحقيق السلام وحل الصراعات في المنطقة    |     الزعنون: آن الأوان ليقرر المجلس المركزي مستقبل السلطة الوطنية ويعيد النظر بالاعتراف بإسرائيل    |     محيسن: نمر بمرحلة دقيقة وعلى المجلس المركزي سحب الاعتراف بإسرائيل إن لم يكن متبادلاً    |     الأحمد: يجب إعادة النظر بالاتفاقيات الموقعة مع اسرائيل    |     الرئيس يدعو المجلس المركزي لإعادة النظر بالاتفاقات الموقعة بين منظمة التحرير وإسرائيل    |     أبو ردينة: المرحلة القادمة عنوانها الصمود وقدسية المدينة    |     فرنسا تدين قرارات بناء أكثر من 1100 وحدة سكنية في عشرين مستوطنة بالضفة
الاخبار » عريقات: إسرائيل تعلن القضاء على الوجود الفلسطيني
عريقات: إسرائيل تعلن القضاء على الوجود الفلسطيني

عريقات: إسرائيل تعلن القضاء على الوجود الفلسطيني

ايفانيتش: بلادنا تدعم حقوق الشعب الفلسطيني العادلة

أريحا 17-3-2017

عبر أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات اليوم، عن رفضه القاطع لقرار حكومة الاحتلال اعتبار الصندوق القومي الفلسطيني التابع لمنظمة التحرير "منظمة إرهابية"، معتبراً أن إسرائيل أعلنت رسمياً القضاء على الوجود الفلسطيني من خلال القضاء على ممثله الشرعي والوحيد ومؤسساته.

جاء ذلك خلال لقاء أمين سر التنفيذية مع رئيس جمهورية البوسنة والهرسك ميلادين ايفانيتش، والذي أطلعه على آخر التطورات السياسية في فلسطين والمنطقة، والذي ركز فيه على ضرورة مقاطعة منظومة الاستيطان الاستعماري بما في ذلك المسؤولين الاسرائيليين الرسميين الذين يعيشون في المستوطنات.

وقدمت وحدة دعم المفاوضات عرضاً مصوراً للرئيس الضيف حول كافة السياسات الاستيطانية الاستعمارية الاسرائيلية وتحديداً في مدينة القدس الشرقية المحتلة.

وحذّر عريقات خلال اللقاء من تبعات الإعلان الأحادي غير القانوني لحظر الصندوق القومي وآثاره على المستوى الشعبي والرسمي والدولي.

ودعا دول العالم إلى رفض القرار والتحرك فوراً للجم تمادي الاحتلال ومحاولاته المتواصلة لإقصاء الشعب الفلسطيني ومؤسساته الوطنية، وممثله الشرعي والوحيد قبل فوات الأوان.

وقال: "إن الاحتلال وممارسات التطهير العرقي التي يقودها يوميا بحق أرضنا وشعبنا هو مصدر الإرهاب الذي يجب اجتثاثه، ومن يجب محاسبته وحظره هو وزير الحرب المستوطن ليبرمان الذي يعيش في مستوطنة يُعتبر وجوده فيها جريمة حرب في القانون الدولي".

 وأوضح ان حكومة الاحتلال تشن حملة منظمة تستهدف الوجود الفلسطيني على مستويين متوازيين، محملاً حكومة الاحتلال المسؤولية الأولى عن انفجار المنطقة.

وأضاف: " تصدر حكومة الاحتلال القرارات والقوانين العنصرية المخالفة للاتفاقات الموقعة والقانون الدولي، يرافقها تنفيذ إجراءات ممنهجة وغير قانونية على الأرض ستقود حتماً إلى تأجيج العنف في المنطقة، تتحمل فيها إسرائيل النتائج الأولى عن أفعالها غير المسؤولة".

وتابع عريقات: إن الهدف الحقيقي لدولة الاحتلال هو إعادة الصراع الى ما قبل إعلان المبادئ والاعتراف المتبادل بين إسرائيل ومنظمة التحرير، في الوقت الذي تبذل فيه الدول جهوداً حثيثة لإحياء العملية السياسية.

من جانبه، أكد الرئيس ايفانيتش دعم بلاده لحقوق الشعب الفلسطيني العادلة واقامة دولته المستقلة على حدود 1967، مؤكداً على دعم جمهورية البوسنة لمبدأ الدولتين.

2017-03-17
اطبع ارسل