التاريخ : الثلاثاء 26-09-2017

دبور يلتقي قيادة الجبهة الديمقراطية في لبنان    |     مجلس الوزراء يدعو أبناء شعبنا إلى دعم حكومة الوفاق الوطني    |     35 عاماً على استشهاد سعد صايل    |     "الخارجية والمغتربين": البوابات الاستيطانية المحيطة بأشجار الزيتون تعكس عمق التمييز العنصري    |     قوات الاحتلال تفرض حظر التجول وتغلق مداخل بيت سوريك شمال غرب القدس    |     الحمد الله: تسلم الحكومة لمسؤولياتها في غزة يعني العمل بشكل شامل وفعلي    |     الرئيس يتلقى مزيدا من برقيات التهنئة بالعام الهجري الجديد    |     مجلس حقوق الإنسان يناقش حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة    |     القوى الوطنية والاسلامية تؤكد التمسك باستعادة الوحدة وإنهاء الانقسام    |     الحمد الله: لن نقبل بأنصاف الحلول ولا بحلول أمنية أو اقتصادية مجزأة وإنما بحل سياسي متوازن    |     عريقات يدعو المجتمع الدولي إلى مساءلة اسرائيل وانفاذ القانون الدولي    |     الرئيس في مستهل اجتماع القيادة الموسع: سنبحث نتائج الدورة الـ72 للجمعية العامة والمصالحة    |     هادي يدعو المجتمع الدولي لدعم حقوق الشعب الفلسطيني وللعمل على تجنيب اليمن مزيدا من الدمار    |     ولي عهد الأردن: الحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني القائم في "الأقصى" أساس تحقيق السلام    |     زملط : لقاء الرئيس بنظيره الأميركي سيؤكد الالتزام الفلسطيني بالتسوية السياسية    |     "الخارجية والمغتربين": قرار "أردان" تصعيد خطير في سياسة الإعدامات الميدانية    |     منظمات حقوقية فلسطينية تقدم بلاغا رابعا للجنائية الدولية بشأن جرائم الاحتلال    |     الرئيس يهنئ شعبنا بحلول السنة الهجرية الجديدة    |     الرئيس يهنئ ملوك وزعماء وقادة العالمين العربي والإسلامي بالسنة الهجرية الجديدة    |     بيان صادر عن اجتماع فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان    |     سفارة فلسطين في بيروت تحيي ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا    |     الاحتلال يعرقل دخول المصلين والطلبة إلى الأقصى    |     الرئيس يهنئ رئيس جمهورية كيب فيرد بالعيد الوطني    |     الرئيس يجتمع مع الأمين العام للأمم المتحدة
الاخبار » المالكي: تقرير "الإسكوا" وثيقة أممية تثبت سياسة "اسرائيل" العنصرية
المالكي: تقرير "الإسكوا" وثيقة أممية تثبت سياسة "اسرائيل" العنصرية

المالكي: تقرير "الإسكوا" وثيقة أممية تثبت سياسة "اسرائيل" العنصرية

رام الله 16-3-2017

 أكد وزير الخارجية رياض المالكي، أهمية اعتماد تقرير لجنة الامم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) كوثيقة رسمية، إذ أكد مضمونه أن اسرائيل ماضية في فرض نظام الفصل العنصري "الابارتهايد" على الفلسطينيين في الاراضي الفلسطينية المحتلة.

وقال المالكي في حديث لبرنامج "حال السياسة" الذي يبث عبر تلفزيون فلسطين وفضائية عودة: "إن إصدار "الإسكوا" هذا التقرير، يستدعي اعتباره كوثيقة رسمية"، مضيفاً "أن التقرير يمنح الحقائق والمعلومات الصبغة القانونية الرسمية ويعتبر الأول من نوعه، الذي يصدر عن منظمة تابعة للأمم المتحدة ".

ورأى المالكي مواقف بعض الدول السلبية وانتقادها للتقرير ورفضه، بمثابة محاولة من قبل اليمين الفاشي في "اسرائيل" استغلال أي قضية واستثمارها بطريقة سلبية ضد الشعب الفلسطيني.

وأعرب وزير الخارجية عن استغرابه من تصريحات الناطق باسم الأمم المتحدة، الذي قال "إن التقرير لا يعكس وجهة نظر الأمين العام"، مطالبا الأمين العام باعتباره موظفا في الأمم المتحدة، التعامل مع التقرير بمسؤولية كاملة وشفافية عالية"، مضيفاً:" وجهة نظره الخاصة يجب أن تختفي أمام الحقائق التي تجمعها تقارير الأمم المتحدة".

وحذر المالكي، من خطورة اعتماد الأمم المتحدة آلية لوقف أية حقائق تزعج اسرائيل، وقال: "هذه قضية لا يجب السكوت عنها"، مشدداً على ضرورة التحرك وتوجيه رسائل واضحة وقوية من قبل كل الدول الاعضاء للأمين العام الجديد، تؤكد دوره في التعبير عن رغبات ومواقف كل الدول، وليس دولة واحدة.

واعتبر المالكي تناقض الأمين العام مع وكيلته ريما خلف، أمراً مقلقاً في إطار العمل الاداري والمهني داخل الامم المتحدة، لافتاً أنه يختلف معها فيما يتعلق بالوضع الفلسطيني بالذات، وبتصريحها حول وجود نظام فصل عنصري اسرائيلي داخل الاراضي الفلسطينية.

وأكد المالكي، أن الحراك الفلسطيني على الساحة الدولية، حيال هذه المسألة متعلق بكيفية تطور الأوضاع في أروقة الأمم المتحدة في المرحلة المقبلة، من حيث اعتباره وثيقة رسمة أم لا؟ وفيما اذا تم سحبه أو التدخل بمضمونه، ولفت إلى استشارة جهات قانونية حول كيفية الاستفادة من التقرير قانونيا، وكذلك حال أقدمت الأمم المتحدة على منع التقرير.

وأضاف:" نحن نحضر لكل الاجراءات ذات الطابع القانوني، التي يمكن استثمارها في اعتماد التقرير وثيقة رسمية، وندعو الامم المتحدة للتعامل معه بشفافية ومصداقية".

وأشار المالكي إلى أن الجانب الفلسطيني سيقوم بتوزيع التقرير على أوسع نطاق، عبر سفاراتها في كل الدول، وتوزيعه على كل صانعي القرار في الدول المعتمدين لديها، للتعرف على مضمونه وما يحتويه من حقائق تعكس اتهامات واضحة بما تقوم به إسرائيل.

ولفت إلى حث البعثات الفلسطينية المختلفة القيام بنشاطات متعلقة بالتقرير سواء محاضرات أم ندوات ومؤتمرات للترويج له وتوزيعه والعمل على نشره على أوسع نطاق ممكن.

2017-03-16
اطبع ارسل