التاريخ : الأربعاء 17-01-2018

الرئيس يدين الهجوم الإرهابي في سان بطرسبورغ الروسية ويؤكد ضرورة مهاجمة الارهاب الأعمى    |     دبور يلتقي السفير المصري في لبنان    |     السفير دبور يلتقي مدير عام الاونروا في لبنان    |     الأزهر يطلق مؤتمره العالمي لنصرة القدس بحضور دولي رفيع المستوى غدا    |     مجدلاني: أعضاء المركزي كانوا على قدر عال من المسؤولية والغالبية صوتت لصالح قراراته    |     الأحمد يشدد على ضرورة تعزيز البيت الداخلي وتنفيذ قرارات المجلس المركزي    |     مسؤول فرنسي: لا بديل عن حلّ الدولتين اللتين تتعايشان بسلام وأمن والقدس عاصمتهما    |     المجلس المركزي: الفترة الانتقالية التي نصت عليها الاتفاقيات الموقعة في أوسلو والقاهرة وواشنطن لم تعد    |     ممثلو الفصائل يؤكدون بـ"المركزي" أهمية اتخاذ قرارات تتناسب وخطورة المرحلة    |     الهند ترفض دعم الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونتنياهو يشعر "بخيبة أمل"    |     "الخارجية والمغتربين": شرعنة "حفات جلعاد" جزء من عملية تهويد مناطق جنوب نابلس    |     الحمد الله: نحتفل بيوم الشجرة متجذرون بأرضنا وهويتنا    |     أبو ردينة: قوة الموقف الفلسطيني كشف المؤامرة على القدس وأفشل فكرة التطبيع المجاني    |     فتح: عدم مشاركة حماس والجهاد في اجتماع المركزي تخاذل عن معركة القدس    |     المالكي: مجمل الإجراءات الإسرائيلية والقرارات الأميركية تهدف لتصفية القضية الفلسطينية    |     القواسمي: القضية الفلسطينية تمر بمرحلة حرجة للغاية والرئيس يخوض معركة الصمود    |     "التعاون الإسلامي" تدعو مجلس الأمن لتحمل مسؤولياته في وضع حد للاستيطان    |     العاهل الأردني: القدس مفتاح تحقيق السلام وحل الصراعات في المنطقة    |     الزعنون: آن الأوان ليقرر المجلس المركزي مستقبل السلطة الوطنية ويعيد النظر بالاعتراف بإسرائيل    |     محيسن: نمر بمرحلة دقيقة وعلى المجلس المركزي سحب الاعتراف بإسرائيل إن لم يكن متبادلاً    |     الأحمد: يجب إعادة النظر بالاتفاقيات الموقعة مع اسرائيل    |     الرئيس يدعو المجلس المركزي لإعادة النظر بالاتفاقات الموقعة بين منظمة التحرير وإسرائيل    |     أبو ردينة: المرحلة القادمة عنوانها الصمود وقدسية المدينة    |     فرنسا تدين قرارات بناء أكثر من 1100 وحدة سكنية في عشرين مستوطنة بالضفة
نشاطات فلسطينية في لبنان » "فصائل المنظمة" تؤكد حرصها على الاستقرار الأمني والسلم الأهلي في لبنان
"فصائل المنظمة" تؤكد حرصها على الاستقرار الأمني والسلم الأهلي في لبنان

"فصائل المنظمة" تؤكد حرصها على الاستقرار الأمني والسلم الأهلي في لبنان

بيروت 14-3-2017

 أكدت فصائل منظمة التحرير الفلسطينية حرصها على الاستقرار الأمني والسلم الأهلي في لبنان، وتمسكها بالعلاقة الأخوية التي تربط الشعبين اللبناني والفلسطيني.

وجددت الفصائل، خلال اجتماع عقد في سفارة دولة فلسطين في بيروت اليوم الثلاثاء، برئاسة أمين سر فصائل المنظمة فتحي أبو العردات، استعدادها لتقديم كل ما يتطلب لتشكيل القوة الفلسطينية المشتركة في مخيم عين الحلوة، على قاعدة القيام بالمهام الأساسية المنوطة بها في حفظ أمن واستقرار المخيم والعلاقة مع الجوار اللبناني الشقيق.

وتوقفت أمام الأحداث الأمنية التي شهدها مخيم برج البراجنة في بيروت قبل أيام، وما سبقها من أحداث مؤسفة حصلت في مخيم عين الحلوة، متوجهة بالشكر من كافة القوى والأحزاب والشخصيات والفعاليات الوطنية والإسلامية التي بذلت جهودا صادقة لتطويق الأحداث ومنع تمددها وصولا لإنهائها ومعالجة ذيولها.

وأكدت تمسكها بالعمل الوطني الفلسطيني المشترك المبني على تحمل المسؤوليات والقيام بالواجبات تجاه قضايا أهلنا في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان، خاصة الأمنية.

كما أكدت الفصائل على حرية التعبير، ورفضها في الوقت نفسه التعدي والتحريض على السفارة الفلسطينية في لبنان باعتبارها مرجعية وطنية للشعب الفلسطيني.

ووجه المجتمعون التحية للجماهير الفلسطينية المنتفضة بوجه الاحتلال دفاعا عن الحقوق المشروعة لشعبنا وعن المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين، كما وجهوا التحية للأسرى الأبطال في زنازين ومعتقلات الاحتلال الإسرائيلي، وللشهداء الأبرار الذين ارتقوا على درب الحرية والاستقلال والعودة إلى أرض وطننا فلسطين.

2017-03-15
اطبع ارسل