التاريخ : الخميس 23-02-2017

مستوطنون يجددون اقتحامهم للأقصى وسط مطالبات بفتحه أيام السبت    |     "أمنستي": إسرائيل ارتكبت جرائم حرب واعدامات ومخالفات ضد حقوق الانسان    |     قراقع: إعادة الحكم السابق للأسير البرغوثي قرار انتقامي وعنصري    |     الفتياني: شعبنا سيفشل المؤتمرات ذات الأجندات الإقليمية لتخطي منظمة التحرير    |     المستشار القانوني للرئيس يلتقي سفيرة النرويج    |     الحمد الله يطلق أجندة السياسات الوطنية للأعوام 2017-2022    |     روما: عساف يناقش هدم "الخان الأحمر" وقضايا أخرى مع برلمانيين إيطاليين    |     "الخارجية": غياب عقوبات دولية يشجع اسرائيل على حسم قضايا الوضع النهائي من جانب واحد    |     الخارجية: مهزلة محاكمة الجندي القاتل تشجع الاحتلال على قتل الفلسطينيين    |     الرئيس يعزي نظيره الروسي بوفاة السفير فيتالي تشوركين    |     في مؤتمر طهران لدعم شعبنا: الزعنون يدعو لاستخدام كافة أوراق الضغط لحماية القدس    |     هيئة الأسرى تحذر من تفاقم الوضع الصحي للأسير عثمان أبو خرج    |     الرئيس يعزي نظيره الصومالي بضحايا التفجير الإرهابي في مقديشو    |     الرئيس يتلقى برقية شكر من رئيس مجلسي الدولة والوزراء في كوبا    |     الاحتلال يعتقل 5 صيادين من عائلة واحدة قبالة شاطئ غزة    |     القدس: الاحتلال يعتقل 5 مواطنين على الأقل بينهم أشقاء من العيسوية    |     الرئيس يستقبل وفداً من حزب التجمع الوطني الديمقراطي في أراضي الـ48    |     عساف: نعمل بتوجيهات الرئيس لتعزيز صمود التجمعات البدوية    |     الحمد الله يزور دائرة التحويلات الطبية ويؤكد أهمية تطوير الخدمات للمواطنين    |     العاهل الأردني: حل الدولتين هو الوحيد لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي    |     الرفاعي: خارطة التوسع الاستيطاني تؤكد المساعي الاسرائيلية لنفي حل الدولتين    |     الرئيس يستقبل وفد المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم " الألكسو"    |     الرئيس يستقبل وفدا من فلسطينيي يافا    |     آلاف المواطنين يؤدون الجمعة برحاب الأقصى وسط انتشار مكثف للاحتلال في القدس
الاخبار » اشتية: لا خيار أمام اسرائيل إلا "حل الدولتين "والكف عن محاولة نسفه دولياً
اشتية: لا خيار أمام اسرائيل إلا "حل الدولتين "والكف عن محاولة نسفه دولياً

اشتية: لا خيار أمام اسرائيل إلا "حل الدولتين "والكف عن محاولة نسفه دولياً

رام الله 16-2-2017

 اعتبر عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية، تصريحات نتنياهو خلال المؤتمر الصحفي مع الرئيس الاميركي دونالد ترامب، بمثابة نسف نهائي لحل الدولتين، وبرهان على مساعيه "لشرعنة" قتل إمكانية قيام دولة فلسطين".

وقال اشتية في حديث لبرنامج "حال السياسية" الذي يبث عبر تلفزيون فلسطين وفضائية عودة:" إن نتنياهو قد لمح بكلام يريد ممارسته فعلاً على الأرض، أي "شرعنة " قتل إمكانية قيام دولة فلسطين".

وأضاف: "قول نتنياهو بأن نهر الأردن هو الحدود الأمنية والجغرافية لإسرائيل يعتبر نسفاً نهائياً وتاماً لحل الدولتين، وقتل امكانية قيام دولة فلسطينية مستقلة"، مؤكداً أن الجانب الاسرائيلي حاول زرع فكرة انعدام قابلية مبدأ حل الدولتين للتطبيق العملي في عقل سيد البيت الابيض، داعياً لأن يكون الرد الفلسطيني والدولي حاسماً وقوياً، مشدداً على أن "اسرائيل" ستدرك أن لا خيار لديها سوى حل الدولتين".

واعرب اشتية عن قناعته بأن الرئيس الأميركي بدا وكأنه غير مستعد لأي فكرة سياسية جديدة، ما يعني غياب الموقف الأمريكي فيما يتعلق بالرؤيا الشاملة للحل، وأن هذه الإدارة لم تضع سياستها حتى اللحظة"، ووصف ما جاء في المؤتمر الصحفي بالمتناقضات".

وأشار لوجود متغيرات جديدة في المنطقة،  فقال: "قد يكون هناك تفاهم روسي أميركي، وهنا يجب علينا البحث عن موقع فلسطين في "يالطا" الجديدة، وألا نذهب للولايات المتحدة الاميركية منفردين، معرباً عن أمله بأن يشهد مؤتمر القمة العربي المقبل الذي سيعقد في عمان، مجموعة مصالحات عربية -عربية، وأن يذهب العرب مجتمعين بلغة المصالح وبموقف واحد، للتعاطي مع الإدارة الاميركية الجديدة، وتصويب حقيقي لمبادرة السلام العربية.

وعلى الصعيد الداخلي شدد اشتية، على ضرورة تحقيق المصالحة، مؤكدا  تمسك القيادة الفلسطينية بها، منوها الى أن الانقسام يوازي خطورة العدو المانع لتحقيق دولة فلسطين المستقلة على الارض، وقال: "المشكلة تكمن بحسابات حركة حماس، وطبيعة ولاء تيارات فيها".

وفيما يتعلق بالحديث عن "دولة غزة"، قال اشتية: "هناك مؤامرة  وتدخلات اقليمية، والوضع الحالي في القطاع يمنح اسرائيل هامشاً للحديث عن "دولة غزة" وتوسيع رقعتها، مطالباً بعودة حرس الرئاسة إلى معبر رفح وفتحه 24 ساعة، طيلة أيام الاسبوع، بالتنسيق مع السلطة الوطنية الفلسطينية، لإنهاء معاناة أهل القطاع، وللحفاظ على وحدة الجغرافيا والكيانية الفلسطينية، ومسؤولية الشرعية.

2017-02-16
اطبع ارسل